الأحد، 3 يوليو، 2011

الذكرى الـ 90 لـ "الشيوعي الصيني".. هو جين تاو: تعلمنا من أخطائنا

في الذكرى الـ 90 لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، أشاد الرئيس هو جين تاو في احتفال أقيم في قاعة الشعب الكبرى ببيجينغ بقدرة الحزب على التكيف، داعياً إلى استخدام هذه القدرة في مكافحة الفساد وتخفيف الصراع الاجتماعي والبقاء في السلطة.
وقال في خطاب نقله التلفزيون أمام 6000 مندوب مختارين من الحزب إن الإصلاحات التي اعتمدتها الصين في العقود الأخيرة جعلتها بلداً غنياً وقوياً، لكنها أسفرت عن تحديات جديدة، إذ بات الناس أكثر تطلباً وأكثر ميلاً إلى الاحتجاج. إلا أنه لم يعط أي إشارة إلى اعتزام الحزب تخفيف قبضته القوية على السلطة.
وأضاف: "لدينا كل الأسباب لنكون فخورين بما أنجزه الحزب والشعب، لكن ليس لدينا أي سبب لنكتفي بذلك".
وتجاهل هو الحملات الراديكالية والسياسات التي أدت إلى موت الملايين في السنوات الأولى من الحكم الشيوعي، بيد أنه رأى أن الحزب صمد لأنه تعلّم من أخطائه.
ولفت إلى أن "الحزب بأسره يواجه مشاكل نمو"، محذراً من أن "الفساد سيقلص دعم الشعب للحزب وثقته به". وشدد على أن "الحزب يجب أن يدرك، نظرا إلى التغييرات العميقة في العالم وإلى الوضع في البلاد وفي الحزب نفسه، إننا إزاء مشاكل كثيرة وتحديات جديدة من أجل تحسين قيادة الحزب وتعزيز قدرته على مواجهة الفساد والمخاطر". ولاحظ أن "تطور الحزب في السنوات التسعين الأخيرة علمنا أن فرض عقوبات قاسية والوقاية الفعلية من الفساد هما عنصران أساسيان لكسب أو خسارة دعم الشعب ولبقاء الحزب أو زواله". وأكد "أن مكافحة الفساد تظل مهمة والطريق أمامنا صعب"، محذرا من أن "الفساد سيقلل دعم الشعب للحزب وثقته به".
وأعلن أن "الحزب سيعزز التعاون المثمر مع دول العالم، وسيستمر في المساهمة في التنمية المشتركة لكل البلدان، وسيعمل على تحقيق المساواة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وإجراء التعاون وتبادل الخبرات في الشؤون السياسية والحزبية".

(أ ب، و ص ف، أ ش أ) النهار 2 تموز 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق