الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011

في كوبا.. عن غيفارا والثورة التي تباع «رموزها» وتشترى

يصلحون شاحنة قديمة في هافانا..
مساءً، تحط الرحلة الرقم 7322 القادمة من المكسيك في مطار خوسيه مارتي في هافانا... كوبا، وأخيراً تطأ قدماي الحلم!
في المطار الصغير موظفون كثر، يعملون كالأوركسترا. بعدما يفحص رجال الأمن وثائق السفر الفلسطينية، تتوجه نحونا امرأة أوعزت لشاب بمساعدتنا لتحويل بعض الدولارات الأميركية إلى العملة المحلية، وإيصالنا للخارج. مئتا دولار أميركي تعادل نحو مئة وستين بيزوس قابلاً للتحويل؛ هي العملة التي يتوجب على «السياح» أمثالنا استخدامها، وكل بيزوس منها يساوي أربعة وعشرين بيزوس محلياً.

السبت، 24 سبتمبر، 2011

علمانية أم طائفية أم ...محاصصة

أراك أقمت الدنيا وأقعدتها ، و"عملت من الحبة قبة" على شيء لا يستحق جهدك هذا . كل ما في الأمر أنني حين ناقشت أفكارك نسبتها إلى مجهول ، لكن الاقتباسات التي استعنت بها ووضعتها بين مزدوجين طمأنتني إلى أنك ستعرف أنك أنت المقصود . وقد فعلت ذلك لأنني كتبت النص لأنشره، كما العادة ، في إحدى الصحف ، ولذلك نأيت به عن أن يكون مناكفة أو حوارا ثنائيا ، واستندت في تجهيل مصادر الأفكار التي أناقشها إلى أنها أفكار متداولة ، أي أنها ليست ملكا لي أو لك أو لأحد على وجه التحديد . وحين لم أنشره في الصحافة دفعت به إلى صفحتي على الفيسبوك من غير تعديل فيه .

الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

توقيف مجموعة كانت تحاول تهريب الأسلحة من الكورة إلى سوريا

ذكرت قناة "المنار" أن جهاز أمن الدولة أوقف مجموعة كانت تحاول تهريب الأسلحة من الكورة شمال لبنان إلى سوريا.

استقالة مدير قناة الجزيرة وضاح خنفر

أكدت مصادر خاصة للـ " الخبر برس " نبأ استقالة مدير قناة الجزيرة وضاح خنفر وأضافت المصادر أن الاستقالة تأتي بعد الفشل الذريع بإدارة الحملة المفبركة ضد سوريا وبعد أن فقدت الجزيرة مصداقيتها أمام معظم الشعوب العربية.

الأحد، 11 سبتمبر، 2011

الإعلام العربي في تردٍّ مستمر ولا راحة للإعلاميين نتيجة القمع

"مراسلون بلا حدود" في التصنيف السنوي للحريات الصحافية في العالم: الإعلام العربي في تردٍّ مستمر ولا راحة للإعلاميين نتيجة القمع

جرياً على عادة منظمة "مراسلون بلا حدود" العالمية المدافعة عن الحريات الإعلامية في "التصنيف السنوي لحرية الصحافة" في نسخته التاسعة، احتلت دول مثل فنلندا وإيسلندا ونروج وسويسرا المراكز الأولى في حرية الإعلام والصحافة وقدمت نموذجاً يحتذى به، في موازاة التردي المستمر في أوضاع الصحافة في العالم الثالث بما فيه الدول العربية التي وان سجلت في التقارير السابقة بعضاً من التقدم إلا أنها عادت لتتراجع ولتسقط في ما وصفته المنظمة حالة "اللا راحة للصحافيين في الأنظمة الديكتاتورية". وانضمت رواندا واليمن وسوريا وميانمار وكوريا الشمالية إلى خانة البلدان الأكثر قمعا في العالم حيال الصحافيين.