الأربعاء، 8 يونيو، 2011

غواصات إيرانية إلى البحر الأحمر "لجمع معلومات عن بحرية دول أخرى"

أفادت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية أن غواصات إيرانية أرسلت إلى البحر الأحمر لجمع "معلومات عن البوارج البحرية لدول أخرى".
وأوضحت استناداً إلى مصدر حسن الاطلاع أن "أسطولا أرسل إلى خليج عدن في أيار الماضي، قد دخل البحر الأحمر".
وأضافت أن غواصات إيرانية ترافق هذا الأسطول "في مهمة استكشافية عن بوارج حربية لدول أخرى وعمق المياه الدولية".
وهذه المرة الأولى ترسل إيران غواصات إلى المياه الدولية.
وتملك إيران أنواعا عدة من الغواصات منها غواصة "نهانغ" الخفيفة التي تزن 500 طن من صنع إيراني وتسلمت أولاها في 2006، وثلاث غواصات روسية من طراز "كيلو" اشترتها من موسكو خلال التسعينات من القرن الماضي.
وتستعمل غواصات "كيلو" التي تزن ثلاثة آلاف طن ويبلغ طولها 70 متراً وتعمل بدفع الديزل والكهرباء، في عمليات في العمق وخصوصاً في المحيط الهندي وخليج عدن.
وتملك البحرية الإيرانية أيضا 11 غواصة صغيرة من طراز "غدير" التي تزن 120 طناً دشنت أولاها في 2007. وتستعمل غواصات "غدير" التي تقول إيران إنه يصعب رصدها، في العمليات التي تجري في السواحل والمياه غير العميقة وخصوصاً في الخليج.
وفي شباط أرسلت بارجتان حربيتان إيرانيتان إلى المتوسط في زيارة لسوريا، مما أثار غضب إسرائيل، وخصوصاً لأنهما عبرتا البحر الأحمر وقناة السويس.

و ص ف  - النهار 8 حزيران 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق