الأربعاء، 8 يونيو، 2011

علي صالح مصاب بنزف في الجمجمة وبحروق في 40 في المئة من جسمه

رجال قبائل مسلحون موالون لزعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر يعاينون الأضرار التي لحقت بمنزله من جراء القصف في صنعاء، أمس. (أ ف ب)
كشف مسؤولون أميركيون أمس أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يتلقى علاجا في مستشفى بالمملكة العربية السعودية، أصيب بجروح أسوا مما كان يعتقد في الانفجار الذي استهدف القصر الرئاسي بصنعاء الجمعة.
وقال ثلاثة مسؤولين أميركيين إن علي صالح مصاب بحروق في 40 في المئة من جسمه، فضلاً عن إصابته بنزف داخل الجمجمة.
وأفاد مسؤول أميركي حالي وآخر سابق أن الرئيس اليمني يعاني أيضاً جروحاً بالغة في الجزء الأعلى من جسمه. وأوضحا أن هذه الجروح تسببت بها عبوة ناسفة، زرعت في المجمع الرئاسي ولم تنجم كما قيل سابقاً عن هجوم صاروخي من خارج أسوار المجمع.
وكانت الولايات المتحدة تعتقد أول الأمر أن علي صالح قد نجا من الهجوم، قبل أن يعدل المسؤولون الأميركيون معلوماتهم ليقولوا إنه مصاب بجروح طفيفة. وقتل في التفجير 11 من حراس الرئيس اليمني وأصيب خمسة من المسؤولين الكبار بجروح بالغة.
وتخشى واشنطن أن تؤدي عودة علي صالح إلى اليمن إلى موجة جديدة من العنف بينه وبين خصومه الذين يطالبون بتنحيه منذ أربعة أشهر.

أ ب - النهار 8 حزيران 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق