الأحد، 22 مايو، 2011

حوار روحي يتجاوز الأرض بين البابا وروّاد "أنديفور": الحدود لا تُرى من الفضاء ولا معنى للتقاتل

Free Image Hosting at www.ImageShack.us
البابا بينيديكتوس الـ 16 يحيي رواد الفضاء عبر شاشة التلفزيون بعدما وجه اليهم كلمة أمس، في قاعة الصحافة بالفاتيكان. (رويترز)
للمرة الأولى في تاريخ الفاتيكان، أجرى البابا بينيديكتوس الـ16 امس اتصالاً بالفضاء لمباركة 12 رائداً يدورون حول الأرض، متمنياً شفاء عاجلاً لزوجة قائد المكوك "أنديفور" مارك كيلي، السناتورة الأميركية غابرييل غيفوردز، ومعزياً أحد الرواد بوفاة والدته.
تلك المحادثة "الاستثنائية"، كما وصفها البابا نفسه، تمت بعدما اكتشف الرواد "جرحاً بالغاً" في هيكل المكوك، وهدفها تمني عودة آمنة لهم إلى الأرض، من الرحلة ما قبل الأخيرة للمكوك.

وكان البابا جالساً خلف طاولة عليها شاشة تلفزيون وفرت له نقلاً مباشراً إلى داخل المكوك من خلال الأقمار الاصطناعية لوكالة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا". وقال للرواد: "أنتم ممثلونا وتقودون جهود الإنسانية في اكتشاف فضاءات جديدة وآفاق لمستقبلنا". وأضاف انه يقدر شجاعتهم وانضباطهم والتزامهم. و"لا شك في أنه من البديهي بالنسبة إليكم الإدراك أننا كلنا نعيش معاً على أرض واحدة، ومن العبثي أن نتقاتل ونقتل بعضنا. أعلم أن زوجة مارك كيلي كانت ضحية هجوم خطير، وآمل في أن تواصل صحتها التحسن".
وشكر كيلي البابا على كلماته. ويذكر أن زوجته غيفوردز خضعت الأربعاء لجراحة لترميم جمجمتها، بعد أربعة أشهر من تعرضها لإطلاق نار في مهرجان سياسي في توسكون بولاية أريزونا الأميركية.
وقال كيلي للبابا إن الحدود لا يمكن رؤيتها من الفضاء. وأضاف أن الناس على الأرض يتقاتلون على الموارد، بينما في المحطة الفضائية الدولية تُوفر الطاقة الشمسية طاقة لا نهاية لها، و"إذا زاد استخدام تلك التقنيات على الأرض، يمكننا تقليل العنف".
وسأل البابا عن مستقبل الكوكب والمخاطر البيئية التي يواجهها، وطلب من الرواد مخاطبة الشباب. فقال الرائد مايكل فينك إنه يمكنه وزملاءه "التطلع إلى الأسفل لرؤية الأرض الجميلة التي صنعها الله. لكن إذا تطلعنا إلى الأعلى نجد باقي الكون الذي علينا اكتشافه. إن المحطة الفضائية الدولية هي مجرد رمز ومثال صغير على ما يمكن البشر القيام به معاً".
وفي نهاية المكالمة التي دامت 18 دقيقة، سأل البابا الرائد باولو نيسبولي عن كيفية تعامله مع وفاة والدته وهو في الفضاء، فرد أنه كان يشعر بصلوات الجميع من أجله.

(أ ب) النهار 22 أيار 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق