الاثنين، 23 مايو، 2011

تاريخ المشنقة ومصارع الرجال: أبطال وأنذال طوقهم الحبل

المشنقة

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية يوم الأحد 5 تشرين الثاني حكما بالإعدام شنقا على الرئيس العراقي السابق صدام حسين بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وتتعلق هذه الأحكام بقضية الدجيل التي قتل 148 من سكانها بعد تعرض صدام لمحاولة اغتيال عام 1982.

حق الحياة نسبي أم مطلق؟

لعل الإعدام شنقا أو رميا بالرصاص، من أكثر المواضيع إثارة للجدل في العصر الحديث،والإعدام عقوبة أوجدتها المقومات الموضوعية والذاتية للنظم السياسية المتعاقبة عبر التاريخ ودونتها بقوانين مفلسفة الحق في الحياة على انه حق نسبي وليس مطلقاً. وبهذا منحت لنفسها الحق في حرمان احد من حقه في الحياة.

ويشكك كثيرون في فعالية عقوبة الإعدام في خلق مجتمع خال من جرائم القتل أو الجرائم المروعة والمؤكد أن مستوى التعليم وتطور الوعي الثقافي في المجتمع وسيادة مناخ التسامح والانفتاح على الآخر من العوامل التي تساهم بشكل إيجابي في تعزيز الرؤى المنادية بالنظر إلى هؤلاء المتهمين بوصفهم في المحصلة النهائية بشر كما تساهم في تعزيز الدعاوى المنادية بإلغاء عقوبة الإعدام. وحجة هؤلاء أن الإحصائيات بينت أن نسبة الجريمة بالنسبة لعدد السكان هي أعلى في البلدان التي تطبق عقوبة الإعدام من تلك التي ألغتها.

ميكانيكية عقدة الشنق

والإعدام شنقا عملية تشد فيها رقبة المتهم بحبل خاص معقود بأسلوب خاص شهير يسمى عقدة الشنق، وما أن يصعد المتهم حتى توضع العقدة حول رقبته، ثم يدفع من الارتفاع الواقف عليه ليبقى منتصبا بالهواء متحركا كبندول الساعة يمينا ويسارا، وغالبا ما يغطى وجه المعدوم شنقا، حيث يموت بعد أثني عشر دقيقة. وبعد الانتهاء من العملية يفحص من قبل الطبيب الذي يجب أن يعلن وفاته.

أول شنق في العصر الحديث

وفي العصر الحديث فإن أول حاله شنق كانت ببريطانيا في عهد الملك وليم الفاتح وذلك في عام1076 وتم تنفيذ الحكم على شخص يدعى (وليلثيوف) بتهمة الخيانة العظمى، والمثير أن هذه العقوبة ما كانت تنفذ على المواطنين العاديين لكنها كانت تطبق في الغالب على الأمراء والنبلاء الذين يتهمون بخيانة الوطن، ومن أشهرها قطع رأس تشارلس الأول و الملكة ماري ملكة اسكتلندا كما شنقت زوجة هنري الثامن (وانبي بولييان)، وكان برج لندن المكان المفضل لإجراء هذا الحكم.

وفي سنة 1886 حكم في الولايات المتحدة على قادة نقابيين بالشنق حتى الموت بعد أن أطلق العمال النار على الشرطة، أثر تظاهرات عمالية وأعمال شغب عمت مدينة شيكاغو. والنقابيون هم : - ألبرت بارسون، أوجست سبايس، سمول فيلدن، مايكل شواب، جورج أنجل، أدولف فيشر، لويس لنج، وأوسكار نيب

وفي 11/11/1887نفذ الإعدام شنقا بأوجست سبايس حينها أطلق قبل إعدامه كلماته المشهورة: "سيأتي اليوم الذي يصبح فيه صمتنا في القبور أعلى من أصواتنا "، وبدأت عملية تنفيذ الإعدام شنقا بوجود عدد قليل من الجمهور في الساعة التاسعة والنصف صباحا، وتم إعلان وفاة المتهم بعد ثلاث عشرة دقيقة وخمس ثوان، من قبل طبيب الأدلة الجنائية.

الشنق وقطع الرؤوس بأوروبا

وعودة إلى تاريخ أوربا في تنفيذ الأحكام على المجرمين بقطع الرأس، ففي بريطانيا ظلت هذه الوسيلة مستخدمه حتى عام 1747 وفي فرنسا ظل يطبق على نوعيه معينه من المساجين حتى عام 1792 وفي الدنمارك وهولندا حتى عام 1870كما كانت ألطريقه المعتمدة في النروج إلى أن تم إلغاؤها عام 1905 وتعد ألمانيا آخر الدول التي منعت تنفيذ أحكام الإعدام بقطع رأس المجرم في عام 1938 وتم استبدالها بحبل المشنقة.

كما ألغت اليابان هذه ألطريقه في نهاية القرن التاسع عشر واستبدلت قطع الرأس بالإعدام شنقا كما ظلت الصين تعمل بهذه ألطريقه حتى مجيء الشيوعيين واستبدلوها بالإعدام رميا بالرصاص

وأدوات قطع الرأس التي استخدمت في الغرب ثلاثة: الأولى بالسيف وهي الأكثر شيوعا والثانية بالفأس والثالثة بالمقصلة ولكل من هذه الأدوات مواصفاتها وكيفية استعمالها.، لكن الأوربيين فضلوا استخدام حبل المشنقة في نهاية القرن التاسع عشر إذا كانت هناك حاجة ملحة لإعدام شخص ما.

وشهدت ألمانيا أول حكم بتنفيذ قطع الرأس بالسيف في 1851 ويعتبر (فرانز شميرت) احد ابرز المنفذين لهذه الأحكام

وفي بوسطن اعتقل القرصان فلينت وهو نفسه (القبطان كيد) عام 1699م واعدم شنقا في لندن عام 1701م. وهذا القبطان معروف من قصة بحثه عن الكنز في حكاية القراصنة المشهورة.

كما أعدم شنقا الأسترالي نجوين البالغ من العمر 25 عاما عام 2004 بعد إدانته بتهمة حمل 400 جرام من الهيروين أثناء وجوده في سنغافورة.

ويروي الأديب الانكليزي تشارلز ديكنز قصة النشالين في العهد الفكتوري، وكيف كانوا يعاقبون بإعدامهم علنا وكانت هذه المناسبة تعتبر ظرفا مثاليا للصوص الآخرين الذين يسرقون الجمهور وهم ينظرون بدهشة إلى الرقاب المعلقة على الحبال.


تمثال صدام حسين والمشنقة حول رقبته

الشنق.. رقبة طويلة وموت بطيء

والغريب أن المشنقة استخدمت وسيلة ليس لإعدام الأشخاص فحسب بل لتعذيب الناس من دون أن يؤدي ذلك إلى قتلهم وكانت محاكم التفتيش السيئة الذكر التي أنشئت في أوائل القرن الثالث عشر بقرار من البابا جرينوار التاسع عام 1233. استخدمت هذا الأسلوب الوحشي وكان هدفها محاربة الهرطقة في كل أنحاء العالم المسيحي.

وكانت عملية التعذيب بالمشنقة تبدى بوضع الحبل على المتهم للاستجواب حتى يعترف بذنبه، فإذا لم يعترف فإن الحبل يبدأ عمله بالالتفاف حول الرقبة شيئا فشيئا بحيث لا ينقطع التنفس عن المتهم وكان الكثيرون ينهارون ويعترفون بذنوبهم ويطلبون التوبة. وأحيانا كانوا يموتون. وإذا إصر المذنب على أفكاره ورفض التراجع عنها فإنهم يشعلون الخشب والنار تحت المشنقة، وكان البعض تطول رقبته لبقائه معلقا بالحبل لعدة أيام.

ويقال أن عدد الضحايا الذين ماتوا بهذه الطريقة يتجاوز عشرات الألوف، بل ومئات الألوف في كل أنحاء العالم المسيحي ومن أشهر الذين ماتوا شنقا ا المصلح الديني جان هوس وكان راهبا مشهورا بتقواه واستقامته الأخلاقية وبتاريخ 6 يوليو من عام 1415 أعدم شنقا ثم أحرق.

ذو الفقار علي بوتو.. و.. بازوفت و.. محمد نجيب الله

وفي الباكستان نفذ حكم الإعدام شنقا برئيس وزراء باكستان السابق ذو الفقار علي بوتو عام 1979 حينما نجح انقلاب عسكري قاده الجنرال ضياء الحق في إلقاء القبض عليه وإيداعه السجن بتهمة الابتعاد عن الممارسات الديمقراطية وكان عمره 51 عاما.

وفي مطلع عام 1990 وعقب قطع العلاقات العراقية البريطانية اعدم العراق الصحافي البريطاني الإيراني الأصل بازوفت والذي يعمل في صحيفة الغارديان اللندنية بتهمة التجسس عندما كان يقوم بمهمة صحافية في بغداد.

وفي العراق كان الجيش يعلق مشنقة عبد الإله أمام مبنى وزارة الدفاع في المكان الذي أعدم فيه عبد الإله رجال ثورة عام 1941،

كما نفذ عام 1990 حكم الإعدام بالعراق على جاسوس إسرائيلي يحمل الجنسية السويدية. وقيل يومها أن الإعدام كان شنقا.

كما أعدم شنقا محمد نجيب الله (1947 - 1996) رئيس أفغانستان على يد طالبان في 16 أبريل 1996، كان آخر رئيس أفغاني أثناء الجمهورية الديمقراطية الشيوعية في أفغانستان.

المصلح جان هوس يموت شنقا

وفي العالم المسيحي أعدم شنقا ثم احرق المصلح التشيكي المشهور جان هوس (3) وكان راهبا مشهورا بإخلاصه وتقواه واستقامته الأخلاقية. كما كان يحتل أرفع المناصب الأكاديمية بصفته عميدا لجامعة براغ في بداية القرن الخامس عشر. ولكنهم حقدوا عليه لأنه كشف عن التجاوزات التعسفية التي ترتكبها الكنيسة بخروجها عن مبادئ الدين. كما ونبه إلى انحراف بعض القساوسة والمطارنة عن واجبهم الحقيقي واهتمامهم بمصالحهم الشخصية واستغلالهم المادي للناس البسطاء.

عمر المختار

بعد القبض على عمر المختار في سبتمبر 1931 انعقدت محكمة لمحاكمته بتاريخ 15/9/1931 ونفذت في حكم الإعدام شنقا، وعند سماعه لقرار الحكم كان رده: : الحكم حكم الله، لا حكمكم المزيف.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

وقد نفذ فيه حكم الإعدام أمام جموع هائلة من أبناء الشعب الليبي الذي جيء بهم من المعتقلات لمشاهدة ذلك وقد سمع عمر المختار وهو يردد قوله تعالى ( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي).

إحصائيات منظمة العفو الدولية

تقول منظمة العفو الدولية أن عشرين ألف محكوم في العالم بانتظار إعدامهم و94% من الإعدامات التي نفذت في 2005 سجلت في أربع دول هي الولايات المتحدة وإيران والصين والسعودية.

ونفذ حكم الإعدام بـ 2148 محكوما على الأقل في 2005، بينهم 1770 على الأقل في الصين و94 في إيران و86 في السعودية و60 في الولايات المتحدة بحسب التقرير السنوي حول عقوبة الإعدام الذي تعده هذه المنظمة التي تعنى الدفاع عن حقوق الإنسان ومقرها لندن.

وتقول منظمة العفو الدولية أيضا إنه في سنة 2001 أعدم 3000 شخص في 31 بلدا 700 منهم اعدم شنقا ( اعدم في إيران وحدها 139 شخصا وفى السعودية 79 شخصا وفى الولايات المتحدة 66 شخص) وفي سنة 2002 تم إعدام ما لا يقل عن 1526 شخصا 400 منهم شنقا في 31 دولة كما حكم على ما لا يقل عن 3247 شخصا بالإعدام في 66 دولة. ومنذ عام1985 ألغت40 دولة عقوبة الإعدام نهائياً - فيما بعد تراجعت عن ذلك 4 دول فقط - كما قامت 111 دولة بإلغائها قانونيا أو عمليا. كما حصرت 15 دولة تطبيقها بالنسبة للجرائم الفظيعة. وتحكم 22 دولة بها لكن مع إيقاف التنفيذ.

هل تلغى عقوبة الإعدام

ومنذ عام 1999 زاد عدد البلدان التي ألغت عقوبة الإعدام وذلك بمعدل 3 دول سنويا على امتداد الفترة فيما بين 1999 و 2001. وفي عام 2000 تبين أنه من أصل 195 دولة ألغت 108 بلدا عقوبة الإعدام في القانون أو في التطبيق إذ ألغتها كلياً 73 دولة كما ألغيت بالنسبة للجرائم العادية في 13 دولة و ألغيت عمليا في 22 بلدا.

و في سنة 2002 ألغت 74 بلدا عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم كما ألغت 15 دولة هذه العقوبة بالنسبة لجميع الجرائم ما عدا الجرائم الاستثنائية مثل تلك المرتكبة في حالة الحرب. و لم تطبق 22 دولة على الأقل عقوبة الإعدام رغم الحكم بها و أبقت 84 دولة على تلك العقوبة القاسية. والبحرين هي البلد العربي الوحيد الذي ألغى عقوبة الإعدام.

وكانت الدعوة لإلغاء عقوبة الإعدام قد بدأت في أواسط القرن التاسع عشر بالولايات المتحدة الأمريكية وبلغت ذروتها في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين لتشمل بعد ذلك دول الاتحاد الأوروبي حالياً وعددا من بلدان العالم.

وفي 10 أكتوبر عام 1786 ألغت الولايات المتحدة عقوبة الإعدام ليصبح ذلك اليوم يوما عالميا لمناهضة عقوبة الإعدام.

القانون العراقي

كانت عقوبة الإعدام هي العقوبة الجسدية الوحيدة في النظام القانوني العراقي، والباقي هي عقوبات مالية أو سالبة للحرية، وقد أضيفت عقوبات جسدية أخرى في فترات لاحقة كقطع صيوان الأذن وقطع اليد وقطع الرجل والوشم
..
وفي العراق فان عقوبة الإعدام تعد إرثا حضارياً واجتماعياً ودينياً إذ نصت عليها الشريعة الإسلامية كعقوبة جزائية لعديد من الجرائم مثل القتل وقطع الطريق وزنا المحصن وغيرها، فينظر إليها المسلم كعقوبة أصلية من وجهة نظر دينية.

وكانت المحكمة الخاصة المكلفة النظر في قضية الدجيل قد أصدرت حكما بالإعدام شنقا على الرئيس العراقي السابق لارتكابه جرائم ضد الإنسانية كما جاء في حيثيات الحكم عليه.

صدام وبرزان والبندر وحبل المشنقة

وقد صدر الحكم بالإعدام شنقا على صدام حسين يعد بعد أن توصلت المحكمة إلى إدانته بقتل 148 شخصا معظمهم من الشيعة العراقيين من بلدة الدجيل عام 1982.

وأصدرت المحكمة أيضا ذات الحكم على برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين كما أصدرت حكما ثالثا بالإعدام على عواد البندر الذي كان رئيس حزب البعث في بلدة الدجيل التي شهدت الجرائم. وعندما بدا القاضي في قراءة حيثيات الحكم، أخذ صدام حسين يردد صيحات "الله أكبر.. عاش الشعب.. عاشت الأمة.. يسقط العملاء.. نحن أهلها.. الحياة لنا والموت لأعدائنا. الحياة للشعب والموت لأعدائه.

عدنان أبو زيد - إيلاف - GMT 7:00:00 2006 الجمعة 17 نوفمبر

0 تعليقات::

إرسال تعليق