الخميس، 19 مايو، 2011

اشتهاء ورغبة

اشتهاء

كلما اشتهيت صرخ في وجهي ذلك الشيخ وقال:
للاشتهاء حدود.. وبسط الخريطة..
جنوباً: العادات والتقاليد وتمائم القبيلة..
شمالاً: السياسة.. يا إلهي إنها كفر.
شرقاً: دينهم ليس دين الله..
غرباً: الجنس والتحلل من كل شيء..
وكلما توجهت..
تجده رافعاً يده.. ويقول: قف قف.

بقلم: SaWaMa

--------

رغبة

حين تتدفق الرغبة على أرصفة الفتنة..
تصرخ شهوتي البكر..
تُعلِن اكتشاف حرائق الدهشة على وجنتيكِ
فأنحني على فرحك العارم..
أتناول بريق عينيك.. كحفنة مخدِّر..
أغوص عبر بياضها..
إلى فلَوات أفكاركِ الجائعة...
في حين أكنس ما تبقّى من قلقي المارق..
كي أقترب منكِ أكثر..
وأضمّك بكلماتٍ قاتلة..
كي أتذوَّقُ من ضفاف لعابك..
عطراً وعرَقاً..
شمساً تشاكس عنان السماء..
وحيداً أحاول أن أرتِّب بعض الخطوات..
على لهاثي المُزْمِن..
وأقترب منكِ أكثر...
على صراخ شهوتي..
حين تعرفين جيداً..
أن سكوني إليكِ احتضار..
يُدوّي بين وقيد الذاكرة..
ودهشتي الأولى..
كيف أذودُ عن حِياض فتنتكِ..
بالمواعيد والفوضى..
فلعشقكِ نهاية لا أدرِكُها..
تذوي بين صفير النار..
التي تأكلني ولا تشبع..
وبين التفرّد فوق أرصفة لم أبصِرها قبلاً..
لوَجدك تشطح حقول ذاكرتي..
تزرع غيوماً على رمل خصوبتي..
وترسم خرائط شبقها..
فوق هذا الفراغ المميت..
الذي يعتريني ما بين الرغبة والفقد..
لوجدك تصرخ شهوتي البكر..
عن طموحات الجسد..
المُثقَل بوَحشة وَعِرَة..
مُعْلِنةً اختلاس مفردات اللحظة..
ترصد المسافة صراخي اللذيذ..
بين لهاث الفوضى وسديم الوجع..
حين ألمس مفالق البوح..
وأستنتج من لثغ المعاني..
أنك تزرعين التشتت..
في حقول ذاكرتي..

SaWaMa

حرر في: Apr 12 2007, 02:11 PM

0 تعليقات::

إرسال تعليق