السبت، 29 يناير، 2011

إسرائيل "تتجمل" بحملة جنسية عبر المدونات


Image

بالجنس وعبر المدونات.. أطلقت الحكومة الإسرائيلية مؤخرًا حملة إعلامية ضخمة بميزانية تصل لنحو 4 ملايين دولار أمريكي لتحسين صورة الدولة العبرية، وجذب السياحة والاستثمارات الأجنبية. وترتكز هذه الحملة على إعلانات تتضمن صوراً لفتيات مثيرات يرتدين "المايوهات البكيني" على الشواطئ الإسرائيلية، بحسب صحيفة "دايلي تليغراف" البريطانية في عددها الصادر الاثنين 17-9-2007.

الأحد، 9 يناير، 2011

معجبو إليسا مصدومون من رغبتها في الإنجاب بدون زواج!

صورة

نؤمن نحن أبناء هذا الشعب العربي، أن إنجاب الأطفال يجب أن يكون داخل إطار الزواج، فهكذا هو الشرع والقوانين التي نسير عليها منذ آلاف السنين، ولكن ومع هذا فنجد بعض المتمردين أو الذين يملكون آراء مختلفة. أعرب عدد كبير من معجبي الفنانة "إليسا" عن صدمتهم من تصريحاتها التي أعلنت فيها عن رغبتها في الإنجاب بدون زواج. 

وقالوا على موقع "الفايس بوك" إن تلك التصريحات تعبّر عن قيم لا أخلاقية تحرمها الأديان. وكانت "إليسا" قد صرحت خلال استضافتها في برنامج تليفزيوني بأنها لا تمانع الإنجاب بدون زواج وتمنت تغيير قوانين الزواج المدني التي تعوق ذلك.

الأربعاء، 5 يناير، 2011

البغاء في لبنان تفشى في كل مكان

البغاء في لبنان تفشى في كل مكان

ارتبط اسم لبنان منذ الاستقلال بالسياحة، و الأماكن الأثرية والسياحية، و أماكن السهر و اللهو، و ذلك طبيعي بالنسبة لبلد يفتقد كل مقومات الصناعة و انعدام المواد الأولية كالبترول و غيرها.

فالموارد الوحيدة هي من تجارة الترانزيت والسياحة، والسياحة ناشطة جدًا بسبب وجود كل مقوماتها كالتزلج و السباحة والسهر حتى أن اسم لبنان أصبح مرادفًا لأماكن العبث والسهر.

وترتبط أماكن السهر و اللهو بشكل خاص بالدعارة و أن اختلفت أوجهها وهذا شر لا بد منه، وقد ساعد على تنشيط هذه الحركة سهولة انتقال الخليجيين إلى لبنان، بعد تدفق البترول في بلادهم.

الثلاثاء، 4 يناير، 2011

النساء يستمتعن بكل مشاهد الجنس ويقبلن على سوقه بقوة

النساء يستمتعن بكل مشاهد الجنس ويقبلن على سوقه بقوة

Image


تسجل محال بيع أدوات وأفلام الجنس في الولايات المتحدة ظاهرة جديرة بالمتابعة، تتمثل في تزايد أعداد النساء اللواتي يقبلن على متابعة المواد الإباحية، وذلك في تطور ثقافي يعكس تبدلاً في القيم المتعارف عليها حتى في الغرب.


وتترافق هذه الظاهرة مع نتائج لدراسات علمية تشير إلى أن النساء يتفاعلن مع الصور الإباحية والأفلام "الخليعة" بشكل أكبر بكثير من الرجال، كما أن أجسادهن "تُثار" بالمشاهد التي تصور العلاقات الجنسية، بصرف النظر عن طبيعة المشاركين فيها، وذلك بخلاف الرجال.