الاثنين، 9 مايو، 2011

كلمات أغاني الفنان مارسيل خليفة

يا رفاقي في كوبا الأبية

يا رفاقي في كوبا الأبية
عندي لكم من بلدي تحية
قُبل معطرة...
يا رفاقي
يا رفاقي في كوبا الأبية

الناس في بلدي
تحدث عنكم قصص كثيرة
يروّونها وقلوبهم ملانة
فرحاً وغيره

تحت العرائش
في المراعي
وعلى السطوح
في الساحات
في بيوتهم الفقيرة
وحديثهم نار ونور...
وأغنية مثيرة

يا رفاقي...
يا رفاقي في كوبا الأبية...
يا رفاقي
يا رفاقي
عندي لهم ثاراة شعب أتخنوه بالجراح
ملقى على طول الحدود يحن للوطن المباح
يا رفاقي
يا رفاقي في كوبا الأبية


كلمات: توفيق زياد

منتصب القامة

آه آه آه آه....
منتصبَ القامةِ أمشي
مرفوع الهامة أمشي
في كفي قصفة زيتونٍ
وعلى كتفي نعشي
وأنا أمشي وأنا أمشي....
قلبي قمرٌ أحمر
قلبي بستان
فيه فيه العوسج
فيه الريحان
شفتاي سماءٌ تمطر
نارًا حينًا حبًا أحيان....
في كفي قصفة زيتونٍ
وعلى كتفي نعشي
وأنا أمشي وأنا أمشي....

شدوا الهمة

شدوا الهمة الهمة قويي
مركب ينده عَ البحرية
يا بحريي هيلا هيلا هيلا هيلا
شدوا الهمة الهمة قوية
جرح بينده للحرية
يا بحريي هيلا هيلا هيلا هيلا
طلع الغربي الغربي بيصفر
تحت المينا الجوع بيحفر
يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا
طلع البحر البحر بيبكي
دمع بيشكي القلب بيحكي
يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا
خلف القلعة قلعة نحنا
ساحات الدنيا مطارحنا
يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا
يا ريس ريس هالمينا
معروف القلعة جاينا
يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا
صوت جنوبي جنوبي بسمع
وجنوبي للنخوة مقلع
يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا
صوت جنوبي جنوبي بسمع
وشريط الخيانة ننزع
يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا

يا طير الجنوب

يا طيْرَ الجنوب
يا حُبَّ الجنوب
يا عريسَ الجنوب
بلال، القلبُ بَقيّ أنّى لهم أن يعثروا عليه
فهو لن يُدفن
بقيَ مع الأديم كما هو
كمشةُ يدٍ
قبضة نارٍ
يَدّ مِن أُوار تقبِضُ على الجنوب

إني اخترتك يا وطني

إني اخترُتك يا وطني
حُبّا وطواعية
إني اخترتك يا وطني
سِراً وعلانية
إني اخترتك يا وطني
فليتنكّر لي زمني
ما دُمْتَ ستذكُرني
يا وطني الرائع يا وطني
دائمُ الخضرة يا قلبي
وإن بان بعَيْنَيَّ الأسى
دائمُ الثورةِ يا قلبي
وإن صارت صباحاتي مَسا
جئتُ في زمن الجزْرِ
جئْتُ في عِزِّ التعَبِ
رشاش عُنفٍ وغضب

تكبر في الأعمار

تكبر في الأعمار وفي أعياد البيدر
تكبر في غُمْرِ القمح المتهادي تحت المنْجل
في تعَب الحصَّادين
وفي عرق الحصَّادين
وتكَبرُ في المواَّلِ البلديِّ مساء

قمر المراية

كانت الحلواية ...
واقفة على المراية ... تاري بالمراية عم يتخبى القمر
طلت الحلواية...
وفتحت البرداية ... و يا غيم اللي جاي وين هوي القمر
قالت لها الحكاية أسرار مخباية
مخباية مخباي أنواره القمر
ورجعت الحلواية ...
وبقلبها الحكاية... و نامت على التكاية عم تحلم بالقمر
نامي ياحلواية...
نامي بكرا جاي... جاي جاي جاي لعنا القمر .

عصفور طل من الشباك

عصفور طل من الشباك وقلي يا نو نو
خبيني عندك...خبيني دخلك يا نو نو
خبيني عندك...خبيني دخلك يا نونو
قلتله إنت من وين قلي من حدود السما
قلتلو جاي من وين قلي من بيت الجيران
قلتلو خايف من مين قلي من القفص هربان
قلتلو ريشاتك وين قلي فرفطها الزمان
عصفور طل من الشباك وقلي يا نونو
خبيني عندك... خبيني دخلك يا نونو

* * *

نزلت على خدو دمعة وجناحاته مدكية
واتهدى بالأرض وقال بدي أمشي وما فييّ
ضميتو على قلبي وصار يتوجع عا جروحاته
قبل ما يكسر الحبس كسر صوته وجناحاته
قلتلو إنت من وين قلي من حدود السماء
قلتله جاي من وين قلي من بيت الجيران
قلتله خايف من مين قلي من القفص هربان
قلتله ريشاتك وين قلي فرفطها الزمان

* * *

قلتله لا تخاف إتطلع شوف الشمس اللي رح تطلع
وتطلع على الغابة وشاف أمواج الحرية بتلمع
شاف جوانح عم بترفرف من خلف بواب العلية
شاف الغابة عم بتحلق على جوانح الحرية
قلتله إنت من وين قلي من حدود السما
قلتله جاي من وين قلي من بيت الجيران
قلتله خايف من مين قلي من القفص هربان
قلتله ريشاتك وين قلي فرفطها الزمان
عصفور طل من الشباك وقلي يا نو نو
خبيني عندك... خبيني دخلك يا نو نو

غناء: أميمة الخليل

يمن الأحرار

جينا على الدار جيناكي... يا يمن الأحرار جيناكي
خلي السواعد تشابك... خلي البنادق تتلاقى
يا حب المخضرة ورودك... من صنعاء جبلي باقة

* * *

يا الله يا رجال تـ نوَّحد أرض بلادي...
وجنوب شمال أرض الشهداء بتنادي
تنده أحرار أمتها وبالعزم نحقق وحدتها
وغني جبال الوعرة ونصون بلادي الخضرا
جينا على الدار جيناكي... يا يمن الأحرار جيناكي
خلي السواعد تتشابك... خلي البنادق تتلاقى
يا حب المخضرة ورودك... من صنعاء جبلي باقة

* * *

أطفال بلادي بتحلم بفجر العيد... بفجر العيد عم تحلم بفجر العيد
فلاح الوادي يزرع يمن السعيد... يمن السعيد عم يزرع يمن السعيد
جينا نغني حكايتنا راية العمال رايتنا
مجد الأحرار يتعلى ونعالي تلالو... كلا
جينا على الدار جيناكي... يا يمن الأحرار جيناكي
خلي السواعد تتشابك... خلي البنادق تتلاقى
يا حب المخضرة ورودك... من صنعاء جبلي باقة

* * *

مناضلون

مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سيَر الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار
ما الذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب ترابا ًورغيفا
مناضلون مناضلون مناضلون
قادمون قادمون قادمون
إننا نسير نسير... لنفكّ قيد الوطن الأسير

يلا سوى

يا معلمتي يا معلمتي إجا الذيب إجا الذيب إجا تا ياكلنا... نعمل شو؟
يا اولادي يا اولادي يا حلوين خليكن مطرحكن... سامعين شو...
يا معلمتي يا معلمتي هايدا الذيب خبرتينا عنه... بيأكل لحم؟
يا اولادي يا اولادي ما تخافوش هايدا الذيب بيأكل اولاد اللي بتفزع خفتوا شي؟
يا معلمتي يا معلمتي نحن صغار ما منعرف ندافع عن الدار
يا اولادي يا اولادي شوفوا كيف بَحمل البارودي وبعبي البارودي وينوا الذيب؟
يا معلمتي… يا أولادي وينوا الذيب؟
وين راح تهرب ويلك يا ذيب...
يلا سوى ندافع نحمي الدار
وين الذيب القاتل يا غدار

غناء: أميمة الخليل

صرخة ثائر

لاه لاه لاه
يا لا لا لا لا
لا لاه لاه لاه
يا لا يالا يالا لا

هوذا صوتِ من الأرض السمراءِ آتٍ آتٍ آتٍ
من جبلِ الأطياف آتٍ
من حقلِ
من شمسِ
من الآمِ شعبِ آتِ

لاه لاه لاه
يا لا لا لا لا
لا لاه لاه
لاه يا لا يالا يالا لا

طلّق صوتي الأنين
طلَّقتْ قلبي الحنين
وجئتُ طلقة
وجئتُ صفعة
لكلِ ضميرٍ خادر
تركتُ النجم
تركتُ الأرض
تركتُ النغم الحائر
وجنتُ صرخة ثائر
جئتُ صرخة ثائر
وجئتُ أعصفُ ما في صدري
جئتُ صرخة ثائر
وجئت ُصرخة ثائر

لاه لاه لاه
يا لا لا لا لا
لا لاه لاه
لاه يا لا يالا يالا لا

من جبل الأطياف آتٍ
من حقل
من شمسِ
من آلام شعبي آتٍ
من آلام شعبي آتٍ

لاه لاه لاه
يا لا لا لا لا
لا لاه لاه
لاه يا لا يالا يالا لا

توت توت عا بيروت

توت توت عا بيروت يا بيي خدني مشوار
شلحني حدك بالسرفيس واربطني ببكلي وزنار

قلي إستاذ الإنشاء قبل ساعة من الفكي
إنو جدي المير بشير كان بيستاهل دكي
إستاذ التاريخ... فنجر عينه وقال
هيدي إلي ما شاف المتحف... جاهل وثرثار...

توت توت عا بيروت يا بيِّ خدني مشوار
شلحني حدك بالسرفيس واربطني ببكلي وزنار

* * *

وقفنا قدام باب المتحف عتمي وريحة عطن كتير
خفنا قلنا المتحف مهري عفن بدقن الأمير
فتنا على المتحف عاروس الأصابع بيِّ يدفشني لقدام، وأنا قلبي طاير
صرنا نمشي، صرنا ندور نتطلع عا لداير
والقصص بها القبور شي نازل شي طالع
هيدى رمسيس الثاني هيدى الملك اليوناني
هيدى هنيبعل الحامل هالقوس... ونشاب
ماشي خلفه يا ستار سراق ونصاب
فجأة ما دريت وحسيت إلا بقلبي فز وقام
تعربطت بركبة بيِّ أحسن ما أهوى لقدام
هيدى المير مكوم هون يقصف عمره خوفني
ما في لون جنس اللون شي نكزته الغبرة عبتني
في ملك فرنساوي مكوم فوق المير بشير
تطلع فيِّ وجأرني يا دلي شو بدو يصير
فات الحارس طاير عقله صار يشدلي بأدني
صار المير يضحكلوا بالسكين ينكوزني
وينك هلق قرب شوف عربي، فرنساوي وتركي
إجو البوليسيِّ وجيوش وعسكر
من الجمهورية إجى الراس الأكبر
وزمامير ودق طبول وبيارق وبواريد
بلو إيديهم فيِّ وأخدوني على العدلية
و يا بييِّ دور وروح على مدرستي العالية
قول لأستاذ الإنشاء يعلم رفقاتي هوي
ويا طريق العدلية شوفي شو صاير فييِّ
كذبوا علينا بالتاريخ وطلعت الدكى في
يا هال لبنان يا لوح الصف يا كتاب الخرائط، يادبكي ودف
درسنا تواريخ حفظنا تواريخ إجى التاريخ طعمانا كف
يا بلد المير يا هم كبير يا علم العيد علم على الرف

انطرينا انطرينا بيروت انطرينا
بأخبار جديدي بتلفك لف
يا متحف بلدي يا فاضي البال يا مير الكذبة إنبسط الكف
يا ها لبنان يا لوح الصف يا كتاب الخرائط، يا دبكي ودف
درسنا تواريخ حفظنا تواريخ إجى التاريخ طعمانا كف

في البال أغنية

في البال أُغنيةٌ
يا أُخت،
عن بلدي،
نامي
لأكتبها...

رأيتُ جسمكِ
محمولاً على الزردِ
وكان يرشح ألواناً
فقلتُ لهم:
جسمي هناك
فسدُّوا ساحة البلدِ

كنَا صغيرين،
والأشجار عاليةٌ
وكنتِ أجمل من أُمي
ومن بلدي...

من أين جاؤوا؟
وكرمُ اللوز سيَّجه
أهلي وأهلك
بالأشواك والكبدِ!...

وكان جسمكِ مسبيّاً
وكان فمي
يلهو بقطرة شهْدٍ
فوق وحل يدي!...

في البال أُغنيةٌ
يا أخت
عن بلدي،
نامي... لأحفرها
وشماً على جسدي.

كلمات محمود درويش

يا بوليس الإشارة

يا بوليس الإشارة طفي وضوي الإشارة
صرلي مدة واقف هون ما عم توقف سيارة
يا ولد مش فاضيلك عندي عجقة دواليب
هم كبير وشغل زنود وصفيرة وجع مرارة

* * *
حامل زوادي لبيِّ قطعني بردّو الرزات
وهيدي حبة شانكليش وقفلي العربيات
يا إبني ما فيني إتقلع مش شايفني عم صفر
ضابط بيعد الصفرات وعقوباته بتكفر
شو هالشِّدي يا جدي عاقولة عمي بو نفيخ
يجيبو شرطة من الولاد ما دام الشغلي تنفيخ
بدي إرتاح من هالشغلي وجعة الراس ما بتلبقلي
ما دامك هيك عندي فكرة عين حالك ضابط بكرا
ولك يبني شو مفكرها هيك موقفي عليِّ وعليك
بالدولي الضابط ما بيزبط إلا إلي كاين جده بيك
يا بوليس الإشارة ما دام معك بارودي
يا قوص عاهدولي يا روح عين جدك بيك

كما ينبت العشب (أجمل حب) كلمات محمود درويش

كما ينبت العشب بين مفاصل صخرةْ
وُجدنا غريبين معاً
وكانت سماء الربيع تؤلف نجماً... ونجما
وكنت أؤلف فقرة حب...
لعينيكِ... غنيتها!

أتعلمُ عيناكِ أني انتظرت طويلاً
كما انتظرَ الصيفَ طائرْ
ونمتُ... كنوم المهاجرْ
فعينٌ تنام، لتصحوَ عين... طويلا

صديقان نحن ، فسيري بقربيَ كفاً بكف
معاً، نصنع الخبز والأغنيات

حبيبان نحن، إلى أن ينام القمر
أُحبكِ حُبَّ القوافل واحةَ عشب وماء
وحب الفقير الرغيف!
كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة
وجدنا غريبين معاً
ونبقى رفيقين دوماً.

ريتا والبندقية

بين ريتا وعيوني...بندقية
والذي يعرف ريتا، ينحني
ويصلي
لإله في العيون العسلية!
 ...وأنا قبَّلت ريتا
عندما كانت صغيرة
وأنا أذكر كيف التصقت
بي، وغطت ساعدي أحلى ضفيرة
وأنا أذكر ريتا
مثلما يذكر عصفورٌ غديره
آه... ريتا
 بيننا مليون عصفور وصورة
ومواعيد كثيرة
أطلقت ناراً عليها...بندقية
 اسم ريتا كان عيداً في فمي
جسم ريتا كان عرساً في دمي
وأنا ضعت بريتا...سنتين
وهي نامت فوق زندي سنتين
وتعاهدنا على أجمل كأس، واحترقنا
في نبيذ الشفتين
وولدنا مرتين!
آه... ريتا
أي شيء ردَّ عن عينيك عينيَّ
سوى إغفاء تين
وغيوم عسلية
قبل هذي البندقية!
 كان يا ما كان
يا صمت العشيَّة
قمري هاجر في الصبح بعيداً
في العيون العسلية
والمدينة
كنست كل المغنين، وريتا
 بين ريتا وعيوني... بندقية .

كلمات محمود درويش

جواز السفر

لم يعرفوني في الظلال التي
تمتصُّ لوني في جواز السفرْ
وكان جرحي عندهم معرضاً
لسائح يعشق جمع الصور
لم يعرفوني، آه... لا تتركي
كفي بلا شمسٍ،
لأن الشجر
يعرفني...
تعرفني كل أغاني المطر
لا تتركيني شاحباً كالقمر!
كلُّ العصافير التي لاحقتْ
كفي على باب المطار البعيد
كل حقول القمح،
كل السجونِ،
كل القبور البيض
كل الحدودِ،
كل المناديل التي لوَحتْ،
كل العيونِ
كانت معي، لكنهم
قد أسقطوها من جواز السفر!

عارٍ من الاسم، من الانتماء ْ؟
في تربة ربَّيتها باليدينْ؟
أيوب صاح اليوم ملء السماء:
لا تجعلوني عبرة مرتين!

يا سادتي! يا سادتي الأنبياء
لا تسألوا الأشجار عن اسمها
لا تسألوا الوديان عن أُمها
من جبهتي ينشق سيف الضياء
ومن يدي ينبع ماء النهر

كل قلوب الناس... جنسيتي
فلتسقطوا عني جواز السفر!
شعر: محمود درويش

أمي

أحنّ إلى خبز أمي
وقهوة أمي
ولمسة أمي..
وتكبر فيّ الطفولة
يومًا على صدر يوم
وأعشق عمري لأني
إذا متّ،
أخجل من دمع أمي!
 خذيني أمي، إذا عدت يومًا
وشاحًا لهدبك
وغطّي عظامي بعشب
تعمّد من طهر كعبك
وشدّي وثاقي ..
بخصلة شعر ..
بخيطٍ يلوّح في ذيل ثوبك ..
عساني أصير إلهًا
إلهًا أصير ..
إذا ما لمست قرارة قلبك !
 ضعيني، إذا ما رجعت
وقودًا بتنور نارك ..
وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاة نهارك
 هرمت، فردّي نجوم الطفولة
حتى أشارك
صغار العصافير
درب الرجوع ..
لعش انتظارك !
شعر: محمود درويش

جفرا

للشعر المكتوب على أرصفة الشهادة أغني
للأشجار العاشقة أغني
للطلقة في صدر الفاشستي سأغني
للسيدة الحاملة الأسرار الثورية
للشجر المحروق الأخضر في ذاكرتي
لرفاق آه لي في السجن أغني
لرفاق آااااه لي في القبر أغني
و لجفرا سأغني
سأغني لجفرا سأغني
 ولجفرا سأغني
سأغني لجفرا سأغني
 جفرا أمي إن غابت أمي
جفراء الوطن المسبي
الزهرة و الطلقة و العاصفة الحمراء
 جفرا إن لم يعرف من لم يعرف
غابة زيتون و لفيف حمام و قصائد للفقراء
 جفرا ...
من لم يعشق جفرا فليدفن رأسه في الرمضاء
أرخيت سهامي قلت يموت القاتل
من لم يدفن وجه الغول الأصفر تبلعه الصحراء
 جفرا كانت في قصر الإقطاعي تنوح
جفرا كانت في الجبهة تحمل طلقتها و تبوح
بالسر المدفون على شاطئ عكا ..... و تغني
وأنا لعيونك يا جفرا سأغني
 جفرا أمي إن غابت أمي
جفراء الوطن المسبي
الزهرة و الطلقة و العاصفة الحمراء
 للشعر المكتوب على أرصفة الشهادة أغني
للأشجار العاشقة أغني
للطلقة في صدر الفاشستي سأغني
للسيدة الحاملة الأسرار الثورية
للشجر المحروق الأخضر في ذاكرةٍ
لرفاق آاااااه لي في السجن أغني
لرفاق آه لي في القبر أغني
و لجفرا سأغني
سأغني لجفرا سأغني
 و لجفرا سأغني
سأغني لجفرا سأغني
سأغنيييييييييييييييييي

نامي نامي

نامي نامي يا صغيرة... تانغفى عا لحاصيري
نامي عالعتيمي تا تنزاح الغيمي... ويصير عنا ضو كبير
يضوي عا كل الجيري...
نامي نامي يا صغيري... تانغفى عا لحاصيري
بكرة بيك جاي... حامل غلت الليمون
بيجبلك تنورة وشال... تاتدفي في كانون
يا زغطورة الحندقة... شعرك أسود ومنقى
واللي حبك بيبوسك... والبغضك شو بيترقى
نامي نامي يا صغيري...تانغفى عا لحاصيري
نامي عالعتيمي تا تنزاح الغيمي... ويصير عنا ضو كبير
يضوي عا كل الجيري...
نامي نامي يا صغيري... تانغفى عا لحاصيري

وقفوني عالحدود

وقفوني عا لحدود... قال بدن هويتي
قلتلن إنَّ بيافا... مخبايتها ستي
يا كلمة القلتها... تقسموا صفين
صف بكرابيج... وصف يسأل وين
صرخت بفلسطين... فسخوني نصين
نصي على الحدود... ونص بحضن ستي
وقفوني عا لحدود... قال بدن هويتي
قلتلن إنِّ بيافا... مخبايتها ستي

* * *
ستي يامخبايّ... مدري بأي بيت
هويتي ضبيها...خبيها بشي حيط
بدّهن يحرقوها... من الدني يمحوها
ويا غيمات بلادي... عليهم ما تشتي
وقفوني عا لحدود... قال بدهن هويتي
قلتلن إنَّ بيافا... مخبايتها ستي

* * *
راح إجمع الغيمات... وأعطيهم مواعيد
وحملهم قنابل... ويطيرون من جديد
بشي ليلة كانون... بنتلاقى وبنروح
وبيبلش القواص... والغيمات تشتي
وقفوني عا لحدود... قال بدهن هويتي
قلتلن إن بيافا... مخبايتها ستي

الخضرجي

حط الدبشة يا صلاح هجموا العالم عالخضرة
سندلي العربية وقرب ناولني الوزرة... هجموا
عاوافي يا معلم بقديش الأفندي
بتماني بس الكيلو أهلاً بالدفيعة
حط الدبشي يا صلاح هجموا العالم عالخضرة
سندلي العربية وقرب ناولني الوزرة... هجموا

* * *

لا تنفخ بحياة ربك مش عايش بها لبلاد
الكيلو ربحوا إن قل حاله قشر وبزور عشر قروش
حكي بسرك يا غالي بزات السعر ببيع حالي
طيب هات... زن لي القشرات وغير هالتطليعة
حط الدبشي يا صلاح هجموا العالم عالخضرة
سندلي العربية وقرب ناولني الوزرة... هجموا
ما تقلها عليِّ... ليك من لا صبحية
نعم – ائمري يا ست... يا صبي روح بيعى.
حط الدبشي يا صلاح هجموا العالم عالخضرة
سندلي العربية وقرب ناولني الوزرة... هجموا

* * *

بيجوني من قبل الضو بيفشوا خلاقن فييِّ
شو ما قالولك سعر السوق موقف عالعربية
شرف بمشي أنا وياك وهالبسطة راح بيعها
حط الدبشي يا صلاح هجموا العالم عالخضرة
سندلي العربية وقرب ناولني الوزرة
هجموا

ولاد البحر

حصّل حصّل هالشختورة زمنها عم بتهد المراجل
زت الشبكي وضب العدة وتلطى عالشط الآخر
هيلا هيلا هيلا هيلا هيلا هيلا هيلا هيلا

* * *

تمرمر قلبي بضهر البحر بلكي بيزبط وضعي شوي
والله الرزقة متل السحر بتزحط وبترجع على الميه
ختيرنا عمينا... يا ريس من الآلي جوينا... يا ريس
من العين حمينا يا ريس
هيلا هيلا هيلا هيلا

* * *

قاموا فتحولي شركة وأمروني توظف فيها
لحكومي بتبيع البحر وبعسكرها بتحميها
تتّاجر فينا... يا ريس يا ريس إنت بتكفينا... يا ريس
أحسن تنسينا... يا ريس
هيلا هيلا هيلا هيلا

* * *

حصِّل، حصِّل هالشختورة زمنها عم بتهد المراجل
زت الشبكة وضب العدة وتلطى عالشط الآخر
هيلا هيلا هيلا هيلا

* * *

البياعين

عجل، عجل، تنوصل شدلي حيلك نتفي
سبقونا كل الجيران وعالراس معلم لطفي
هلق ما بـ يبقى بضاعة وبتسكر الدكاكين
اليوم العيد، اليوم الصولد بيبيعوا حتى الفترين

أم ولادي قالت هيك والـ جيبي خاتم لبيك
عالـ مسلخ قمنا مشينا وقصدنا محلات نّايك
طلّع نزل قيّد سجل وان تو تري، شرف يا بيك
لون العمر بطول العرض تعبّوا فينا البياعين

عجل، عجل، تنوصل شدلي حيلك نتفي
سبقونا كل الجيران وعالراس معلم لطفي
هلق ما بيبقى بضاعة وبتْسكر الدكاكين
اليوم العيد، اليوم الصولد بيبيعوا حتى الفترين

وتعبّت فينا الأسعار بالعيلي قياسات كتير
وما فيك تلبّس الكبار وتعري اللي بعده صغير
وهالمعاش اللي بالجيبي ريّش وبلش يطير
ما بدو إلا نفخة وشو نفخات البياعين

عجل، عجل، تنوصل شدلي حيلك بكير
سبقونا كل الجيران وعالراس معلم لطفي
هلق ما بيتقنعوا وبتسكر الدكاكين
اليوم العيد، اليوم الصولد بيبيعوا حتى الفترين.

الشوفيريي

نحنا الشوفيرية نحنا
شرايين المدينة
إذا شي يوم توقفنا
مـ نحبسكن في قنيني
ما خلقنا بي ستون موتير
ما حدى بـ يخلق شوفير
كان في عنا أرض وزرع
مساكب دخان وتعتير
غمض عين وفتح عين
سحبتنا المديني

* * *

بيقولوا لك هيدي نمرة
أمضي وروح بلش بالشغل
بدل الخمسة بـ يركب عشرة
حتى يوفي معنا الشغل
حتى يوفي معنا الشغل
وعالحسبي تيتي تيتي
متل ما رحتي جيتي
ولوه ما عاد فيني على هالحالة ولوه
يادني اسمعيني
شو بدك تمشي تا تمشي
حتى ترد المصريات
يا ما عم نحرق بنزين
وأعصاب وزيت فرامات
والتعريفة ما بتنزاد
ركاب شغيلة وولاد
ولوه ما عاد فينا على هالحالة ولووه
يا دني اسمعيني

* * *

نحن الشوفيرييّ نحن شرايين المدينة
إذا شي يوم توقفنا منحبسكن في قنينة
ما خلقنا ب ستون موتير ماحدا بيخلق شوفير
كان في عنا أرض وزرع ساكب الدخان وتعتير
غمض عين وفتح عين سحبتنا المدينة.

يا سعدا خيرا بغيرا

يا سعدى خيرا بـ غيرا
حظي الهيئة معاندنا
خمَّنا الغليَّ بـ تكفي
تأملنا وتواعدنا
كل ما شك بها الدخان
قول يالله منحكي بكرة
صار الدنيا يخنق موسم
لا حكينا ولا تزوجنا لا حكينا ولا تزوجنا

يا ما طرنا نفرح فيك
تفرح يا زرع منا
يا سعدى ها لعمر غفلة
حدفنا ضلوا يحدفنا
نطرنا يا عمر فرحة
نطرنا فرحة تقطفنا
يا سعدى ها لعمر غفلة
حدفنا وضلوا يحدفنا
عم فكر سافر بكرة
بركي السفرة بتسعفنا
وقلبي بيبقى محبس عندك
محبس زيت بضيعتنا

يا سعدى خيرا بغيرا
حظي الهيئة معاندنا
خمَّنا الغليَّ بتكفي
تأملنا وتواعدنا
كل ما شك بها الدخان
قول يالله منحكي بكرة
صار الدنيا يخنق موسم
لا حكينا ولا تزوجنا لا حكينا ولا تزوجنا

يا بيروت

يا ه يا ه يا ه يا شوارع...
بيروت الحرب اليوميي
يا مدينة يا مخزن هم... يا هيصا وحشي جمريِّ
كانوا يتباهوا فيكي...
يناموا بحضن المرايا
وجوهن صفرة تعاديكي... وإنت ست الصبايا
عن الأهالي...
لي وضعهن بالي...
بيوت جوالي – يا يا بيروت

الطفل والطيارة

كان في مرة طفل صغير...
عم يلعب بالحارة... عم بيفتش على خيطان تيطير طيارة
إتطلع بالجو وقال... مدري شو عم يلمع
شوفوا شوفوا الطيارة...
جاي لعندي طيارة.
هاي طيارة كبيرة ما بدى خيطان...
وجوانحها أكبر من بيت الجيران...
فرفح قلبو وطار... على جناح الطيارة
والسما كلها أسرار... حكيتله أسراره
وقف بالساحة ينده رفقاته...
كان هدير الطيارة أقوى من كل الأصوات
تجمعوا الولاد... وفاتوا باللعبي...
وهزت البلاد... قصة متل الكذبة.
والهدير تحول لدخان كبير... ومدري شو صار...
دق النفير.
الطيارة الحاملي قصص وأشعار...
شعلت الأرض وهدمت الدار...
وهدمت الدار... وهدمت الدار
طارت الحدود...
حدود الولدني... برق ورعود تقصف على الدني
طارت اللعبي... وطارت معها القصة...
وصاروا الولاد شقفة من القصة.
القصة مكتوبي على سطيحات الضيعة...
والضيعة الهيوبي ولعت مثل الشمعة
والشمعة بتضوي... والصرخة بتدوي.
آ آ آ ه ... آ آ آ ه... آ آ آ آ آ ه

بيروت نجمتنا

بيروت يا بيروت
بيروت خيمتنا
بيروت نجمتنا
بيروت يا بيروت
بيروت تفاحة،
والقلب لا يضحك
وحصاننا واحة،
في عالم يهلك
سنرقص الساحة،
ونزوج الليلك
بيروت يا بيروت
بيروت خيمتنا
بيروت نجمتنا
بيروت يا بيروت
لن نترك الخندق
حتى يمر الليل
بيروت للمطلق
وعيوننا للريح
في البدء كان الخلق
والآن في الخندق
ظهرت سمات الحمل
بيروت يا بيروت
بيروت خيمتنا
بيروت نجمتنا
بيروت يا بيروت

يا بيارق الثورة

يا بيارق الثورة اطلعوا عَ كل تل توزعوا
صرخة فداء صوت البطل من ميسلون تسمعوا
يوسف هجم والسيف قال دم الفداء عزم الرجال
نسلك يا جيش الاحتلال من أرضنا راح نقلعه

أجمل الأمهات

اجمل الأمهات التي انتظرت إبنها
أجمل الأمهات التي انتظرتُه
وعاد مستشهداً
فبكت دمعتين ووردة
ولم تنزوِ في ثياب الحداد

* * *

آه... آه... آه
لم تنتهِ الحرب لكنه عاد
ذابلة بندقيته ويداه محايدتان

* * *

أجمل الأمهات التي انتظرته وعاد
أجمل الأمهات التي عينها لا تنام
تظل تراقب نجماً يحوم على جثة بالْظلام
لن نتراجع عن دمه المتقدم في الأرض
لن نتراجع عن حبنا للجبال التي شربت روحه
فاكتست شجراً جارياً
نحو صيف الحقول... صامدون هنا... صامدون هنا
قرب هذا الدمار العظيم
وفي يدنا يلمع الرعب في يدنا
في القلب غصن الوفاء النضير...
صامدون هنا... صامدون هُنا
باتجاه الجدار الأخير
وفي يدنا يلمع الرعب في يدنا
في القلب غصن الوفاء النضير
صامدون هنا... صامدون هنا

الليلة بدي خلي الكاس

أوف أوف أوف أوف أوف

طق طق طق طق طقتيني طقطقتي وما سقيتيني
الليلة بدي خلي الكاس يفز يبوس القنيني
طق طق طق طق والدني حربْ
علقاني بين شرقْ وغربْ
قصف ونسفْ وقتلْ وضربْ
وشفتيني راكبْ بالوربْ
وليش ما كنتيِ تخبيني

طق طق طق طق طقتيني طقطقتي وما سقيتيني
الليلة بدي خلي الكاس يفز يبوس القنينة

مين حطَّلَِك ها لوسواس
إنتو ناس ونحنَ ناس
هيدي كاس وهيدي كاس
لكن بيضل المقياس
شو ماركة القنينة

طق طق طق طق طقتيني طقطقتي وما سقيتيني
الليلة بدي خلي الكاس يفز يبوس القنينة

حبيتك كنا جيران
تهجرنا وصرنا عدوان
حرقولي بيتي الإخوان
وحياتك مني زعلان
لي مزعلني نكرتيني

طق طق طق طق طقتيني طقطقتي وما سقيتيني
الليلة بدي خلي الكاس يفز يبوس القنينة

إتذكرتك والدنيي ليل
أنا بميل وإنتِ بميل
عينْ بعينْ
وكيلْ بكيلْ
ويا ويلك مني يا ويل
لعندك بدو يهديني

طق طق طق طق طقيني طق طق طق طق وما طايقتيني
الليلي بدي خلي الكاس يفز يبوس القنينة

لأصلي له

للّذي قلبي الآن تفاحةٌ في يدَيْه
للذي قلبي الآن كرةٌ بين رِجْلَيه
للذي لو نام
روحي ترفرف مثل الفراشة
فوق سريره
ولو استَيقَظَ الآن
ينتعل القلب قبلَ حذائِه
كل الحكايات التي احتفظت
بها الذاكرة
والحكايات التي الفَقُها كل وقتٍ
لكي يتسلّى
ويشخُصَ نحوي بعينين
أرى اللهَ يضحكُ مغتبطّا فيهما
وأيضّا له أُجْرتي كُلَّ يومِ
لكي يشتري طابةً وكتابَا
وأقلام تلوين
وله حين يكبُرُ
أن أتنحى قليلاً إلى مطرحٍ
أعِدُّ به ما تبقى أمامي،
لأُصلي له،
من سنين

الله ينجينا من الآت

هات إيدك يا خي هات وياما قضينا وهلات
ويا ما لوعني الماضي الله ينجينا من الآت
الله، الله، الله... ينجينا من الآت

هات إيدك وخبرني كيف أحوالك من دون تكليف
بعدو رغيف الخبز رغيف والله زم وصار ضعيف
سعرو طازة بِسعر البات

الله الله ينجينا من الآت

قالولي عن بو سعيد حكمو كريزة نهار العيد
صريخو كان يعلى ويزيد ما فتحوا باب الحديد
ا وعاباب المستشفى مات – الله الله الله...

الله ينجينا من الآت

ويلي جمعلو قرشين، فكر حالو بيوفي الدين
طاروا فلوسُ بصيبة عين تلت فراطة والتلتين
كلينكس ورق تواليت... الله الله الله

الله ينجينا من الآت

واللاطي بالوظيفة منشف وجيابه نظيفة
مهري ونفسه شريفة بينطر زودي خفيفة
ومفعول رجعي وفروقات الله الله الله...

الله ينجينا من الآت

هات إيدك شدلي شد على إيدي ورائي رد
بدنا البسمي للأطفال... بسمي تدوم بسمي تدوم
وعيشي كريمي ولقمة حلال
خير يعوم خير يعوم...أمن وسلام وراحة بال
وعدل يقوم وعدل يقوم... الله الله الله...

الله ينجينا من الآت

هات إيدك يا خي هات ويا ما أمضينا وهلات
ويا ما لوعني الماضي الله ينجينا من الآت...
الله الله الله... الله ينجينا من الآت

يا معاول

يا معاول الدنِّي الفقيري يا نسور
عم ترمح بها الجو وتأفش النور
على القبب الخضرا يا فردوس الهنا
يا منكسي رؤوس عإجريكي العصور
يا معاول الدنيي الفقيري
شرعي بيرقي والكون كله زعزعي
آ آ آخ يا معاول مطرح ما راح بنرف
دني راح تموت وبحور راح بتغور
وبكرة بتسمعي...
يا معاول الدنِّي الفقيري يا نسور
عم ترمح بها لجو وتأفش النور
على القبب الخضرا يا فردوس الهنا
يا منكسي رؤوس عاإجريكي العصور

***

يا معاول الدنييّ الفقيري يا عبيد
عم تاكلوا وبتشربوا دم الحديد ما آ آخ يا معاول
قوموا على عرض الشوارع زلغطوا
وغسلوا إجريكن بأشهى خمور العيد
يا معاول الدنييّ الفقيري يا نسور
عم ترمح بهالجو وتأفش النور
على القبب الخضرا يا فردوس الهنا
يا منكسي رؤوس عاإجريكي العصور

* * *

يا ملوك الظلم يا عروش الحرير
مش هيك شرع الكون بكره راح يصير آه آه آخ
ولا هيك راح بتضل مركبة الدنيي
مشلولي عم بتجرها عقول الحمير
يا معاول الدنييّ الفقيري يا نسور
عم ترمح بهالجو وتأفش النور
على القبب الخضرا يا فردوس الهنا
يا منكسي رؤوس عاإجريكي العصور

ظالم يا غزال

ظالم يا غزال... حبك قتال... وأنا صرت بحال بحالي لا تعذبني
دمعي سيال... والجسم خيال... ما يهدي البال... البال ليل ولا نهار
ويلي من حبك دوبني حبك غدار... قلبك يا حبيبي في المية وقلبي في النار

* * *
يا عيني عليك تخطر يا مليك... وأنا بين إيديك... إيديك إنت أمرني
في الحال أطيع أسرح وأضيع...شاريك وتبيع... وتبيعو وما عندي خيار
ويلي من حبك دوبني حبك غدار... قلبك يا حبيبي في المية وقلبي في النار

* * *
في قلبي حريق إرحم يا رفيق... هايم في طريق ما توصلني
لو كنت طليق ألقاني غريب... في بحر عميق، عميق ما في لو قرار
ويلي من حبك دوبني حبك غدار... قلبك يا حبيبي في المية وقلبي في نار

* * *
يا بدر تمام إسهر لا تنام... إسبح في غمام... في غمام تتسامرني
إسمعني كلام... إهديني سلام... خلي الأحلام... الأحلام من الحب تغار
ويلي من حبك دوبني حبك غدار... قلبك يا حبيبي في المية وقلبي في النار

خائف من القمر

خبّئيني. أتى القمر
ليت مرآتنا حجر!
ألف سرّ سرّي
وصدرك عارٍ
وعيون على الشجر
لا تغطّي كواكباً
ترشح الملح والخدر
خبّئيني... من القمر!

وجه أمسي مسافرٌ
ويدانا على سفر
منزلي كان خندقاً
لا أراجيح للقمر...
خبّئيني... بوحدتي
وخذي المجد... والسهر

ودعي لي مخدّتي
أنت عندي
أم القمر؟!

سلام عليك

سلامٌ عليك وأنت تعدّين نار الصّباح،
سلامٌ عليك...سلامٌ عليك.
أما آن لي أن أقدّم بعض الهدايا إليك
أما آن لي أن أعود إليك؟
لديني لأشرب منك حليب البلاد
وأبقى صبياً على ساعديك
وأبقى صبياً إلى أبد الآبدين.
أما آن لي أن أقدّم بعض الهدايا إليك
أما آن لي أن أعود إليك؟

أمي! أضعت يد يّا على خصر امرأةٍ من سراب
أعانق رملاً أعانق ظلاً
رأيت كثيراً يا أمي رأيت
لديني لأبقى على راحتيك
آه، يا أمي
أحنّ إلى خبز صوتك أمّي!
 أحنّ إليك يا أمّي

أحنّ إلى خبز أمي، وقهوة أمي، ولمسة أمي...
وتكبر فيّ الطفولة يوماً على صدر يومٍٍ
وأعشق عمري لأني إذا متّ
أخجل من دمع أمي!

أحبك أكثر

تكبّر…تكبّر!
فمهما يكن من جفاك
ستبقى، بعيني ولحمي، ملاك
وتبقى، كما شاء لي حبنا أن أراك
نسيمك عنبر
وأرضك سكّر
وإني أحبك… أكثر

يداك خمائل
ولكنني لا أغني
ككل البلابل
فإن السلاسل
تعلمني أن أقاتل
أقاتل… أقاتل
لأني أحبك أكثر!

غنائي خناجر ورد
وصمتي طفولة رعد
وزنبقة من دماء
فؤادي،
وأنت الثرى والسماء
وقلبك أخضر…!
وجزر الهوى، فيك، مدّ
فكيف، إذن، لا أحبك أكثر

وأنت، كما شاء لي حبنا أن أراك:
نسيمك عنبر
وأرضك سكّر
وقلبك أخضر…!
وإنّي طفل هواك
على حضنك الحلو
أنمو وأكبر!

تصبحون على وطن

عندما يذهب الشهداء الى النوم أصحو
وأحرسهم من هواة الرّثاء

أقول لهم :

تصبحون على وطن،
من سحابٍ ومن شجرٍ،
من سراب وماء

أهنئهم بالسلامة من حادث المستحيل
ومن قيمة المذبح الفائضة
وأسرق وقتا لكي يسرقوني من الوقت.
هل كلنا شهداء؟

وأهمس :

يا أصدقائي اتركوا حائطا واحداً،
لحبال الغسيل،
اتركوا ليلةً للغناء

اعلّق أسماءكم أين شئتم فناموا قليلاً،
وناموا على سلم الكرمة الحامضة
لأحرس أحلامكم من خناجر حراسكم
وانقلاب الكتاب على الأنبياء

وكونوا نشيد الذي لا نشيد له
عندما تذهبون إلى النوم هذا المساء

أقول لكم :

تصبحون على وطنٍ
حمّلوه على فرس راكضه

وأهمس :

يا أصدقائي لن تصبحوا مثلنا ...
حبل مشنقةٍ غامضه !

وعود من العاصفة

وليكن ...
لا بدّ لي أن أرفض الموت
وأن أحرق دمع الأغنيات الراعفة
وأعري شجر الزيتون من كل الغصون الزائفة

فإذا كنت أغني للفرح
خلف أجفان العيون الخائفة
فلأن العاصفة
وعدتني بنبيذ
وبأنخاب جديدة
وبأقواس قزح
ولأن العاصفة
كنّست صوت العصافير البليدة
والغصون المستعارة
عن جذوع الشجرات الواقفة

وليكن ...
لا بد لي أن أتباهى بك يا جرح المدينة
أنت يا لوحة برق في ليالينا الحزينة
يعبس الشارع في وجهي
فتحميني من الظل ونظرات الضغينة

سأغني للفرح
خلف أجفان العيون الخائفة
منذ هبّت في بلادي العاصفة
وعدتني بنبيذ وبأقواس قزح

عصافير الجليل

نلتقي بعد قليل
بعد عامٍ
بعد عامين
وجيل...
ورمت في آلة التصوير
عشرين حديقة
وعصافير الجليل.
ومضت تبحث، خلف البحر،
عن معنى جديد للحقيقة.
- وطني حبل غسيل
لمناديل الدم المسفوك
في كل دقيقة
وتمددت على الشاطئ
رملاً... ونخيل.

هي لا تعرف-
يا ريتا!- وهبناك أنا والموت
سر الفرح الذابل في باب الجمارك
وتجدّدنا، أنا والموت،
في جبهتك الأولى
وفي شبّاك دارك.
وأنا والموت وجهان
لماذا تهربين الآنّ من وجهي
لماذا تهربين؟
ولماذا تهربين الآن ممّا
يجعل القمح رموش الأرض، ممّا
يجعل البركان وجهاً آخراً للياسمين؟...
ولماذا تهربين ؟...

كان لا يتعبني في الليل إلا صمتها
حين يمتدّ أمام الباب
كالشارع... كالحيّ القديم
ليكن ما شئت - يا ريتا –
يكون الصمت فأساً
أو براويز نجوم
أو مناخاً لمخاض الشجرة.
إنني أرتشف القبلة
من حدّ السكاكين،
تعالي ننتمي للمجزرة !...

سقطت كالورق الزائد
أسراب العصافير
بآبار الزمن...
وأنا أنتشل الأجنحة الزرقاء
يا ريتا،
أنا شاهدة القبر الذي يكبر
يا ريتا،
أنا من تحفر الأغلال
في جلدي
شكلاً للوطن...

قومي طلعي عالبال

بِغيبتِك نزِل الشتي
قومي طلعي ع البال
في فوق سجادة صلا
والعم بيصّلوا قلال
صوتن متل مصر المرا
وبعلبك الرّجال
ع كتر ما طلع العشب بيناتنا
بيرعى الغزال

وَدّيت مع راعي حماه
يشفلي الطقس شمال
قللي السني جايي هوا
بيوَقّع الخَيّال
ياريت
ما سرجت الفرس
ولا بْعَتْ هـ المرسال

نشيد الانتفاضة

نحن نارُ الكفاح
نحن عصفُ الرياح
نحنُ نبعُ العطاء
إن يَعِزَّ السماح

نحن نفْحُ العبير
نحن صوتُ الضمير
نحن قصفُ الرُّعود
إنْ يُدوِّي النفير

تمشي إلينا حدودَ الزَّمان
نُهدي إليها بُنودَ المدى
أيُّها الغاصِبون
أيُّها المارِقون
هِي ذي صدورنا

لفجرٍ جديدٍ حنينُ التراب
لفجرٍ جديدٍ نجيعَ الفِدى
حُلمنا أن نكون
وَعْدنا أن نصون
حقَّنا في أرضِنا.

نشيد الخبز والورد

لديك ما يكفيك من خبزٍ،
ولكن
ليس ما يكفي جميع الناس
والأرض ملأى بالسنابل
إنهض
وناضل
لديك ما يكفيك من حُبٍ
ولكن
ليس ما يكفي جميع الناس
والأرض
ورد ورسائل
إنهض
وناضل
لديك ما يكفيك من أرض وبيتٍ
وليس ما يكفي جميع الناس
والأرض
ملأى بالتراب
إنهض وناضل
إنهض
ولا تبقي سجوناً،
إنهض
ولا تبقي سلاسل
كن
مشعلاً بين المشاعل

على الماني عالماني

على الماني عالماني...مين قال الحالة خرباني
الحالي راح ترجع تعمر... ما زال فتحنا دكاني
فتح المزاد
عنا بطاطا وكياس شوكولاتة دوقوا يا ولاد
عنا صابون في عنا سِّيف خرج التنظيف...
في مأكولات وورق تواليت...بعلب كرتون... أكل وتصريف
عنا أفلام حب وغرام في الكاسيت، وفيديو ألوان...
خرج الخواجات، خرج الستات، خرجك يا مدام
في عنا كمان دوا للدبان...
وفي مفروشات، سفرة وصالون... خرج العرسان
في عنا دخان ووسكي ودهان...دواء للصراصير
دواء للفيران، ومعجون أسنان دواء تطهير بورسلان
على الماني عالماني... مين قال الحالة خرباني
الحالي راح ترجع تعمر... ما زال فتحنا دكاني

* * *

قرب جرب يا بو العيلة... قرب جرب آخر موديل
لحق حالك شو نفع المال
أنظف ومنظف خليك... مربط ومزمك تزميك
صدق اللي قال عنك يا خال... لا إنت مخربط ولا إنت مظبوط
ولا إنت شي، صاير يا شريك متل الكوكتيل...
معرّم بالطقم الطلياني، فوق الشروال العثماني
عمّرها وعمّر عمّرها، عمّر والحالة خربانة
على الماني عالماني... مين قال الحالي خرباني
الحالي راح ترجع تعمر... ما زال فتحنا دكاني

* * *
وسع وسع، وصلوا الفرسان... وصلوا وصلوا من كل البلدان
إلا لبنان... إلا لبنان
الأمركاني، والطليلني، والألماني، والياباني والإسباني،
البريطاني، واليوناني والفولاني...
بلا زغرة حتى التيواني طاحش عالسوق اللبناني
يا ويل يا ويل يا ويل حالي...
ما عاد لي حيل من هالحالي
يا ويل يا ويل يا ويل منهم... عملوا بلدي سوق جلالي.
عمرها وما كانت تعمر، صار ملون بلدي الأخضر
عمرها وأقول الله، الله، الله الله... الله أخبر
مين عمرها، مين دمرها، مين صغرها ومين دبرها.
زت إنكسرت، نطت جبّر...
كل ما سكّرنا دكاني بيفرخ شي سبعة تماني
عمّرها، عمّر، عمّرها... عمّر والحالي خرباني
على الماني عالماني... مين قال الحالي خرباني
الحالي راح ترجع تعمر... ما زال فتحنا دكاني

أعراس

رجل يسقط تحت الكلمات السابقة
ما الذي يفعله
دمه يحمله
ويسير ويسير
وتكون الصاعقة

طفلة تحبو على حقل شظايا النازلة
تتهجى جسمها
وتنادي أمها
وتطير في غبار القافلة

ولد يهرب من درس القراءة
لم يواصل كسله
مزقته طائرة
من هواء البحر حتى السنبلة

عاشق يأتي من الحرب إلى يوم الزفاف
يرتدي بذلته الأولى ويدخل
وعلى حبل الزغاريد يلاقي فاطمة
وتغني لهما مناديل الحداد الناعمة
وعلى سقف الزغاريد تجيء الطائرات
طائرات
طائرات
تأخذ العاشق من حضن الفراشة

ومناديل الحداد
وتغنّي الفتيات
يا محمّد
قد تزوّجت البلاد..

تاريخ: 1979
كلمات: محمود درويش
ألحان: مارسيل خليفة

أنا يا رفاق من الجنوب

أنا يا رفاق من الجنوب
من جذوة الشفق الخضيب
أنا يا رفاق من اليتيم من التراب
من الجديب
أنا يا رفاق من الجنوب
أنا من جنوبيّ الجنوب
واجهتُ
حواجز في الدروب
وأبنتُ تذكرتي
وفـُـتـِـشّ في يديّ وفي جيوبي
أحسستُ إحساس العريب يدبّ في بلد غريب.

شعر: حسن العبد الله
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

يا عـلي
يا علي 
نحن أهل الجنوب..
حفاة المدن نروي سيرتك
على أصفى البرك والأودية
إن حطام ابنائنا وأسلحتهم يغطي السفوح!
 ونحن نرى ذلك بصمت
بصمت بصمت بصمت
 تسقط كل صبيحة
بندقية على الجبل
 ونحن نرى ذلك بصمت
بصمت بصمت بصمت
 لكننا.. ذات يوم..
سنوجه سكك محاريثنا
إلى قلوبهم السمينة الفاجرة!
 قاومت..
لتحرر دمك
من عنابر الزيت
وفمك..
من مخازن السكر
وعظامك..
من مقاعد البكوات
وأمراء الدواوين
 لكن يا علي.. يا علي
أين تجد هنا أرضا
لرأس طليق ويدين حرتين؟!
 من ينسى.. من ينسى؟
عيون الأطفال الفارغة
في أرض موطني ..
من ينسى.. من ينسى
كيف يغوص الفلاحون
في تربة خوفهم كالخلد..
من ينسى.. من ينسى؟
 يا قامة الوعر المنتصبة
والجرد الذي يختزن الصواعق
والقلب الذي يترقرق بماء الوطن
 لقد أخرجتك دموع الأمهات قبل الآوان
إلى نهايتك المبكرة
 يا علي
 قلبي طينة جنوبية وطبل جنوبي
وأنا مثلك يوما ما
على أرض أقل مجداً
 سيقتلني حبي
سيقتلني حزني
 يا علي

شعر: عباس بيضون
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

يا حادي العيس

(إلى حسن الحايك)

"يا حادي العيس
سلملي على أمي
واحكي لها ما جرى واشكي لها همي"

وما هم يا أم أن يقتلوني
وأن يزرعوني على جذع كفيك كالبيرق المستحيل
هي الأرض في غيبة الورد تنأى
سأستلها من فضاء الوريد الذي لا يحد وأغمدها في دمي

تقول صبايا الجنوب
كان يسرّح شعر الحقول
وينام على صدرها
وقد فاجأته الطيور
حامت على جفنه
وألقت ضفائرها في الحقول
وشوهد يهوي إلى باطن الأرض
لكنه مغرم بالوصول

كان يأتي صباحاً
وفي يده طرحة العرس
ثم يقلـّـم أشجار عينيه
حتى يعرّش في الشمس كالأنبياء
وكان يراقص شتلة تبغ
ويجذبها صوب كفيه
لكنها لا تصل
ويقطر حزناً
وتقطر سحراً
ويمتد، تمتد
حتى يلامسها في السماء.

شعر: شوقي بزيع
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

الذكريات

الذكريات تجيء لا تؤذي
ويأتي راضيا في الذكريات
متألقا في زيّه الحربي
لم يتعب ولم يذهب
ويلعب ضد كل اللاعبين على المكان
ما غادر الميدان
لا في السلم مفتقد ولا في الحرب مفتقد..
ولا في المهرجان

ما غادر الميدان
يخضر اخضراراً
أحمر فوق الخنادق
أخضرا فوق الصنوبر
أزرقا فوق الزمان
ما غادر الميدان....

لتنام... وتنام
نمشي حاملين إليك صفصاف الكرى لتنام
ملء الصمت
حراً مطمئنا كالحقول على بساط الفجر
لتنام وتنام
نمشي باتجاهك
بقوة الآلام نمشي باتجاهك
تطرد خوفنا منا وتطرد ضعفنا

غضبي يرابط في ممر ضيقٍ بين الخيانة والأمانة
فاحذروا مني..

أنا المترنح الصامد
أنا المتراجع العائد
وأنا المتهدم الصاعد
وأنا النهار المطفئ الشاهد
من أول الصحراء حتى البحر
ملحمتي التي انتظرت طويلا قادمة
ودمي اعتراض ثابت لا يلتوي
ومقاومة ومقاومة ومقاومة

عليها

علّيها علّي علّيها
ملعون لـ بدو يلويها
حق للي بـ يجمع جمعنا
والجايي بدو يسمعنا
صوّب أطلق حاور فيها
تا الشعب يآمن يحميها

حكايتنا مش مكتوبة
بالتاريخ
مضوايي بسهرات
بلا تواريخ
ما مننطر كاتب يحييها
سيرتنا الناس بتحكيها

نحنا الـ إيد الـ ما بـ تنقاد
قمح الناس
مش حراس لحكم بلاد
وذل الناس
إيد بـ تعطي إيد بـ تحمي
وإيد عياد بترقص فيها

علّيها علّي علّيها
ملعون لبدو يلويها
حق للي بيجمع جمعنا
والجايي بدو يسمعنا
صوب أطلق حاور فيها
تا الشعب يآمن يحميها

شعر: بطرس روحانا
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

منفلفش الجريدة

(إلى كمال جنبلاط)

منفلفش الجريدة
ومنقرا الجريدة
ومنسأل الجريدة
صوتك وينو
وبعدا بتسكت وبتطلع بيضا الجريدة

منفلفش الجريدة
ومنقرا الجريدة
ومنسأل الجريدة إسمك وينو
وبعدا بتسكت وبتطلع بيضا الجريدة

صوتك غياب وشمس قالت رح تعود
رنة جرس زعلان ع كتف الجرود
ومحيو الجرايد كلها لكن بقي
إسمك خارطة الجرح موجود

صوتك طالع
من رايات المكسورة وما مالت
إسمك راجع بحكايات المقهورة الـ ما انقالت
جرحك ساطع
عالبواريد
للي بعدا ما انشالت عالمتاريس

دمّك بعيون الناس بيكتب جرايد
ع درب النصر الصعبة بـ ينظم قصايد
وبهالأرض المحروقة رح يبقى شاهد

تاريخ: 1981
شعر: محمد العبد الله
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

يا أرضي

(إلى كمال جنبلاط)

يا أرضي للي ترابك زهّر
شقي صدرك ضوي أكتر
جايي إبنك واسع جرحو
حامل جسمو تا يرتاح

دمك يسقي شجر الفقرا
يا بيدر موسمنا الطالع
قلبك شعل حسد الأمرا
بهالدنيي للي صدرا والع
يا حلو ناعم يا تفاح

يا قلقنا الدايم يا معلم
يا خبرية وعيت فينا
إيد الـ قطفت جسمك تيبس
جسمك حنطة انزرعت فينا
ذكرى ما بـ تمحيها رياح

تاريخ: 1981
شعر: بطرس روحانا
ألحان: مارسيل خليفة
غناء: أميمة الخليل

نشيد الموتى

عودوا أنى كنتم
غرباء كما أنتم.
فقراء كما أنتم.
يا أحبابي الموتى عودوا
حتى لو كنتم قد متم!

صمتاً صمتاً.
من هذا الطارق أبواب الموتى؟
يا هذا الطارق من أنت؟
أيكون العالم؟!
لم يبقى لدينا ما نعطيه!
أعطيناه دمنا
أعطيناه حتى أعظمنا.
وجماجمنا.
ومضينا مقهورين.
لا نملك إلا بعض تراب من ماضيه!

يا هذا الطارق أبواب الموتى.
ما بالك تفزعنا.
وتقض مضاجعنا؟
فارجع لا تفزعنا.
لا تحرمنا النسيان.
يا أحبابي الفقراء.
يا أحبابي الغرباء.
كنتم أبدا عظماء.
كنتم أبدا عظماء.

يدعونا كي نرجع!
دميت أيدينا أرجلنا.

لكنا سوف نسير.
ومياه النهر تسير.
وشموس الأفق تسير.
وتراب الأرض يسير.
وسنظل نسير نسير.

هوذا الصوت من الأرض السمراء آت.
من جبل الأطياب آت.
من حقلي من شمسي.
من آلام شعبي آت.
من آلام شعبي آت

شعر: محمود درويش
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

صوت النار

يا صوت النار لاقينا
عجبال النار ودينا
وقلن صار الكون غبار
سيوف كتار بـ تحمينا

هالأرض هالوديان
لخيول لميدان
للجبل العالي
صامد عالليالي
وسيوفنا المسنونة
الـ عم تلمع بتكسر الصوان

منتحدى الريح
وجنون الريح
يا صول الدم وعم بتصيح من عتمة ليالينا

عالريح عالأيام عـ غفلة الأحلام
عـ ليلنا الغادي عـ نجمة الوادي

يا سيوفنا المسنونة عالشر ما بتنام
والـ بدّو يصير خليه يصير
عحدود الكون ونطرنا كتير وضوينا عالالينا

كلمات : -
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

.......

مناضلون

مناضلون بلا عنوان
مناضلون في أيّ مكان
نكتب سير الأبطال للأطفال
نحلم بالورد والخبز والزيت
وكتب الحب والنار
ورسم العصافير والتذكار
وعشق المطر والأزهار

ما الذي يحوِّل الكفّ قذيفة
والقلب تراباً ورغيفا

مناضلون مناضلون مناضلون

قادمون قادمون قادمون
إننا نسير نسير... نفكّ قيد الوطن الأسي

........

أغنية العمّال

كل الناس بغنوأ للهوا
نحنا ما بنسمع بالهوا
بنسمع الهدير, عالي عالي كتير
وين بدك يا قلبي طير

بنحب المحبة و الهوا ضايع
مزروعة المحبة عدروب المصانع
يوميي منروح
ومنغني بكير
عالشغل منروح
نحنا و العصافير
تمرق الساعات
والقصص مسموعة
نسأل الطرقات
عقلوب موجوعة
ويزعل الربيع والريع و الربيع زغير والقلب بيضيع وبينشف الغدير
كل الناس بغنوأ للهوا ونحنا ما منسمع بالهوا
منسمع الهدير, عالي عالي كتير
وين بدك يا قلبي طير

.......

أحبك أكثر

تكبّر… تكبّر!
فمهما يكن من جفاك
ستبقى، بعيني ولحمي، ملاك
وتبقى، كما شاء لي حبنا أن أراك
نسيمك عنبر
وأرضك سكّر
وإني أحبك… أكثر

يداك خمائل
ولكنني لا أغني
ككل البلابل
فإن السلاسل
تعلمني أن أقاتل
أقاتل… أقاتل
لأني أحبك أكثر!

غنائي خناجر ورد
وصمتي طفولة رعد
وزنبقة من دماء
فؤادي،
وأنت الثرى والسماء
وقلبك أخضر…!
وجزر الهوى، فيك، مدّ
فكيف، إذن، لا أحبك أكثر

وأنت، كما شاء لي حبنا أن أراك:
نسيمك عنبر
وأرضك سكّر
وقلبك أخضر…!
وإنّي طفل هواك
على حضنك الحلو
أنمو وأكبر!

كلمات: محمود درويش
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

.........

يا معاول

يا معاول الدنِّي الفقيري يا نسور
عم ترمح بها الجو وتقفش النور
على القبب الخضرا يا فردوس الهنا
يا منكسي رؤوسهن عإجريكي العصور

يا معاول الدنيي الفقيري شرعي
بيرقي والكون كله زعزعي
مطرح ما راح بنرفدني راح تموت
وبحور راح بتغور وبكرة بتسمعي

يا معاول الدنييّ الفقيري يا عبيد
عم تاكلوا وبتشربوا دم الحديد
قوموا على عرض الشوارع زلغطوا
وغسلوا إجريكن بأشهى خمور العيد

يا ملوك الظلم يا عروش الحرير
مش هيك شرع الكون بكره راح يصير
ولا هيك راح بتضل مركبة الدنيي
مشلولي عم بتجرها عقول الحمير

كلمات: -
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

.......

قصتنا نزهة ريفية

قصتنا نزهة ريفية
ممنوعة ومش قانونية
من تركيا وحكم فرنسا
وحكم الصيغة اللبنانية

خلصنا من التركي وتتريكه
إجت فرنسا سايكس بيكو
قسمونا بيكو وشريكو
وخلقوا الدولة الصهيونية

والزعما للي أخدوا بلعة
كل راعي طايفته شلعة
بدل الوطن الحر القلعة
نصبوا خيام الطائفية

من هالظلم الـ ما منريدو
ماضي أسود سيفه بإيده
كنا نحنا من مواليده
ولا منرضى التاريخ يعيده

ولمن هزّوا إجرين الكرسي
جابوا كل الدول الشرسة
وربطوا الكرسي بنيو جرسي
وبالمتعددة الجنسية

كلمات: يعقوب الشدراوي
ألحان وغناء: مارسيل خليفة

0 تعليقات::

إرسال تعليق