الخميس، 16 يونيو، 2011

النص الحرفي لقرار مجلس الأمن حول مجزرة أسطول الحرية...

في ما يلي ترجمة غير رسمية للنص الكامل لبيان رئاسي رسمي وافق عليه مجلس الأمن يوم الثلاثاء فيما يتعلق بالعمل الإسرائيلي ضد قافلة سفن مساعدات كانت متجهة لغزة:
"يشعر مجلس الأمن بأسف بالغ للخسارة في الأرواح والإصابات الناجمة عن استخدام القوة أثناء العملية العسكرية الإسرائيلية في المياه الدولية ضد القافلة التي كانت تبحر إلى غزة. وفي هذا الإطار يدين المجلس هذه الأعمال التي أسفرت عن خسارة في أرواح عشرة مدنيين على الأقل وكثير من المصابين ويقدم تعازيه لعائلاتهم.
"يطالب مجلس الأمن بالإفراج الفوري عن السفن والمدنيين الذين تحتجزهم إسرائيل. يحث المجلس إسرائيل على السماح بزيارات من القنصليات والسماح للدول المعنية باستعادة قتلاها والمصابين على الفور وضمان وصول المساعدات الإنسانية من القافلة إلى وجهتها.
"أحيط مجلس الأمن علما ببيان الأمين العام بضرورة إجراء تحقيق كامل في الأمر ويدعو إلى تحقيق عاجل وحيادي وله مصداقية وشفاف يتماشى مع المعايير الدولية.
"يؤكد مجلس الأمن على أن الوضع في غزة غير قابل للاستمرار. يعيد المجلس التأكيد على أهمية التنفيذ الكامل للقرارين 1850 و1860 . وفي هذا الإطار يكرر قلقه البالغ إزاء الوضع الإنساني في غزة ويؤكد على الحاجة لتدفق متواصل ومنتظم للسلع والناس إلى غزة وكذلك توفير وتوزيع المساعدات الإنسانية في أنحاء غزة دون عوائق.
"يؤكد مجلس الأمن أن الحل الوحيد القابل للحياة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني يتمثل في اتفاق يجرى التفاوض عليه بين الأطراف ويعيد التأكيد على أن حل الدولتين فقط -دولة فلسطينية مستقلة ذات مقومات البقاء تعيش جنبا إلى جنب في سلام وأمن مع إسرائيل وجيرانها الآخرين- هو القادر على إحلال السلام في المنطقة.
"يعبر مجلس الأمن عن دعمه للمحادثات غير المباشرة ويعرب عن قلقه لوقوع هذا الحادث في الوقت الذي تجري فيه المحادثات غير المباشرة ويحث الأطراف على ضبط النفس وتفادي أي تصرفات فردية واستفزازية وأن تشجع كل الأطراف الدولية أجواء تعاون بين الأطراف وفي شتى أنحاء المنطقة."

02 حزيران, 2010

0 تعليقات::

إرسال تعليق