الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

استهداف موكب للسفارة الفرنسية في قلب العاصمة العراقية


دخان يتصاعد من سيارتين احترقتا في مكان الانفجار الذي استهدف موكباً للسفارة الفرنسية في بغداد أمس. (أ ف ب)

أصيب سبعة عراقيين بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف موكبا تابعا للسفارة الفرنسية في بغداد.
وأوضح مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن "الانفجار وقع لدى مرور الموكب في منطقة المسبح (جنوب بغداد) مما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بينهم أربعة من حراس الموكب بجروح". وأضاف أن "الانفجار أدى إلى تعرض إحدى سيارات الموكب لأضرار واحتراق سيارتين مدنيتين"، مؤكدا "عدم إصابة أي من الديبلوماسيين".
وصرح السفير الفرنسي في بغداد دوني غوير بأن "سيارة مدرعة تابعة للسفارة تعرضت لأضرار نتيجة انفجار الساعة 08:17 صباحا وكانت تنقل أربعة حراس فرنسيين لم يصب أي منهم". وأشار إلى "عدم وجود أي دليل على أن الانفجار كان يستهدف هذه السيارة".
وكان السفير قدم أوراق اعتماده الخميس إلى وزارة الخارجية العراقية.
وحصل الانفجار في حي المسبح، حيث مقر إقامة السفير الفرنسي ببغداد.
وروى الشاهد أبو حسن الذي كان في مقهى قريب، أن "الانفجار وقع لدى وصول الموكب قرب إحدى سيارتين مركونتين على جانب الطريق". وأضاف أن "الانفجار أدى إلى تطاير الزجاج وقذف إحدى سيارات الدفع الرباعي التابعة للموكب بضعة أمتار".
ويبرز الهجوم في منطقة المسبح ببغداد الوضع الأمني الهش في العاصمة، مع استعداد القوات الأميركية للانسحاب وفقا لموعد نهائي محدد بنهاية السنة.
في غضون ذلك، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب تسعة آخرون في هجمات متفرقة بالعراق.

(وص ف، رويترز )

النهار 21 حزيران 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق