الجمعة، 10 يونيو، 2011

التوقعات الفلكية لسنة 2011 أولها عُسر وآخرها يُسر

سمير طنب يتوقع سنة صعبة على لبنان في الطبيعة والسياسة والأمن

حرب بين حزب الله وإسرائيل في النصف الأول من السنة تدخلها أميركا وإيران

 
سمير طنب
الرئيس ميشال سليمان
خص العالم الفلكي سمير طنب <اللواء> بمجموعة من التوقعات للسنة الجديدة 2011، وهي توقعات يبدو أن <أولها عُسر وآخرها يُسر> على حد تعبيره، استناداً إلى أن سنة 2011 تبدأ يوم سبت ويحكمها كوكب زحل•
وبحسب علم الأرقام فإن مجموع أعداد 2011 هو 4، وهذا الرقم يعطي مفاجآت، وهو رقم كوكب <أورانوس> وقد يكون مفاجآت إيجابية أو سلبية•

ويعتقد طنب أن الفصل الأول من السنة قد يكون صعباً في الطبيعة والسياسة والأمن، ويموت فيه رجال دين وسياسيون في العالم العربي ولبنان•

ولعل أهم تلك التوقعات بالنسبة إلى لبنان حصول حرب بين حزب الله وإسرائيل في النصف الأول من سنة 2011 بديلة عن حرب مؤقتة بين أميركا وإيران التي لن تلبث أن تحصل لاحقاً بعد صدور القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، حيث قد تحصل مناوشات مذهبية خفيفة يتم ضبطها من قبل الجيش اللبناني•

حسن نصر الله
ويتوقع أيضا ازدياد النفوذ السوري في لبنان، وحصول مصالحة بين سعد الحريري والأمين العام حسن نصر الله في منتصف السنة، مشيرا إلى أن الوضع السياسي في لبنان لا حل له، بل هناك تسوية أزمات مؤقت•

واللافت في هذه التوقعات أن نهاية سنة 2011 ستكون مستقرة بعد كسر شوكة الدول المشاغبة في الشرق الأوسط من دون أن يحددها، لكنه يشير إلى أن الحرب الإقليمية في المنطقة تشترك فيها الولايات المتحدة ودول حلف الناتو بهدف تغيير الجغرافيا السياسية، وتطال لبنان والأردن والعراق الذي يتعرض للتقسيم، وكذلك السودان•

ومن نتائج الحرب على إيران تتوقف الأبحاث النووية لبضع سنوات، بعد ازدياد العقوبات العالمية عليها، ويحصل ركود اقتصادي كبير في دول الخليج بالرغم من ارتفاع سعر البترول•

سعد الحريري
نبيه بري
وفي طالع الزعماء اللبنانيين إشارة إلى استمرار الرئيس ميشال سليمان في مساعيه الوفاقية، واستمرار الرئيس سعد الحريري في رئاسة الحكومة أمام أي تغيير حكومي محتمل، وإلى استمرار لعب الرئيس نبيه بري بدور توافقي بين جميع الأطراف من دون أن يوفق في مسعاه بسبب انتمائه الكامل إلى المعارضة•

سميسر جعجع
ميشال عون
لكن اللافت أنه في طالع العماد ميشال عون سفرة إلى الخارج في نقاهة من أجل معالجة صحية ويبتعد لفترة عن السياسة، وتوتر بين الدكتور سمير جعجع وحزب الكتائب، وتعرضه لمحاولة اغتيال ينجو منها مع ازدياد شعبيته المسيحية•

سعد الحريري
تجدر الإشارة إلى أن طنب كان توقع للعام 2010 أن يزور الرئيس سعد الحريري سوريا، وكذلك وليد جنبلاط وزيارة الرئيس بشار الأسد للبنان، وحصول أعمال عنف ضد <اليونيفل> في الجنوب، وقرار إسرائيلي بالانسحاب من قرية الغجر، واكتشاف شبكات تجسس إسرائيلية، في لبنان وانعقاد طاولة الحوار، وإبعاد لبنانيين من دول الإمارات، وكل هذه التوقعات حصلت بالفعل في لبنان، فيما توقع أيضا فوز قطر في استضافة <المونديال> عام 2022، وانسحاب الجيش الأميركي من العراق، ومرض الرئيس حسني مبارك، وارتفاع أسعار الذهب والبترول، وازدياد حوادث الطيران في العالم وتراجع شعبية الرئيس الأميركي باراك أوباما•

وفي ما يأتي التوقعات السنوية للعام 2011، ونبدأها بالأبراج:

- سنة 2011 تبدأ يوم سبت ويحكمها كوكب زحل وهذا يدل على كثرة الوباء وموت كبار القوم، أولها عسر وآخرها يسر• فيها رياح قوية وفيضانات، يضعف فيها الزرع ويخرب بفعل العوامل الطبيعية السلبية• حسب علم الأرقام مجموع أعداد 2011 هو 4 وهذا الرقم يعطي مفاجآت وهو رقم كوكب <أورانوس> وقد تكون مفاجآت إيجابية أو سلبية• وهناك تطور في مجال العلوم والطب والإلكترونيات والحواسيب واستكشاف الفضاء وخاصة المريخ حيث تتم اكتشافات غريبة•

سنة 2011 تزدهر فيها مهن الليل ويستفيد منها الفنانون والمهندسون والمتعهدون والمالكون أكثر من غيرهم• تكثر فيها الهزات والأعاصير والكوارث الطبيعية• نصفها الأول يكون صعباً وفيه شر ومشاكل وحروب ونصفها الثاني فيه انفراج وسلام وازدهار سياسي واقتصادي على صعيد الدول والأفراد• الألوان المناسبة للثياب هي الأسود والكحلي والأزرق يكثر فيها الزواج خاصة من هم فوق عمر الثلاثين•

الفصل الأول من السنة يكون صعباً في الطبيعة والسياسة والأمن ويموت فيه رجال دين• الأسماء المحظوظة هي التي تبدأ بالأحرف: م، ي، ن، و، ر، د، ذ، ب• سنة 2011 فيها نجاح للمرأة السمراء والحنطية•

الأيام المفضلة للنجاح هي الجمعة والسبت والأحد والاثنين• السفر مناسب يوم الأربعاء والخميس•

برج الحمل:

كوكب <المشتري> موجود في برج <الحمل> من أول السنة وحتى آخرها وهذا الكوكب يعطي الحظ والتفاؤل والنجاح العاطفي، 2011 مميزة على الصعيد العملي حيث هناك مفاجآت وترقية وزيادة في المدخول المالي، يحلو لمولود <الحمل> السفر والسياحة وتغيير الأجواء، عاطفياً، هناك علاقات جديدة قد تصل إلى الخطوبة أو الزواج•

يستحسن لمولود <الحمل> تجنب المغامرات الكبيرة في مجال العمل والسير على مراحل وعليه أيضا العمل منفرداً وتجنب الشراكة مع أي كان الصحة ميالة إلى الايجابية ولا عوارض صحية تذكر•

برج الثور:

يتخلص مولود <الثور> من مشاكله الصحية والنفسية، عنده انطلاقة جديدة مع نهاية 2011 تستمر حتى 2012، عليه الانتباه من الحسد والصداقات خاصة في المجال العملي والاجتماعي، أحواله العاطفية جيدة عموماً خاصة للفتيات، لكن المرأة المتزوجة قد تعاني من بعض الخلافات الزوجية، الأوقات المفضلة لاتخاذ القرارات المهنية هو الربيع والصيف، الأحوال المالية فوق الوسط وعليه الانتباه من المصروف، مزاجه يكون متقلباً هذه السنة وينصح باستشارة ذوي الخبرة•

برج الجوزاء:

الأحوال الاجتماعية والعلاقات الشخصية مزدهرة وتزداد نجومية <الجوزاء> في المجتمع، عملياً قد يحصل على ترقية وتكون علاقته مع المسؤولين والزملاء جيدة، بعض الخلافات قد تعكر علاقته العاطفية والزوجية وعليه تجنب العصبية والنكد وردود الفعل السريعة، حالته النفسية تميل إلى التفاؤل أكثر من التشاؤم، أفكاره غزيرة لكنه يتردد في تنفيذها•

برج السرطان

تقوى شخصية <السرطان> وتتحسّن سمعته الشخصية فتقوى علاقته مع الناس اجتماعيا وعاطفياً• للعاطلين عن العمل هناك فرص لهم للحصول على وظيفة وعموماً هناك ارتفاع لمستوى الوظائف وتعامل مع المؤسسات الكبيرة• يزداد حظ <السرطان> في الصيف والخريف، ويحرز تقدماً في التعلم والعمل• لكن هناك خطر التعرض لحوادث السير والسرقة أو فقدان مال• انتبه أيها <السرطان> من اقتراض المال أو إقراض الغير فاحتمال الخسارة وارد• 2011 هو عام القرارات الكبيرة والمصيرية والتي ستمتد نتائجها لسنوات عدة•

برج الأسد:

يتأثر <الأسد> بكوكب <المشتري> الموجود في برج صديق وهو <الحمل> وتكون أيامه حلوة وترتفع معنوياته ويزداد تفاؤله• المرأة <الأسد> ترغب سنة 2011 بالعمل وتطوير إمكانياتها وكفاءتها ومواهبها الشخصية والعملية• على مولود <الأسد> تجنب الاحتكاك بالناس في مجال المال لأن النتيجة لن تكون مرضية خاصة في مجال الشراكة• الرجل <الأسد> سيكون صعباً في الحب هذه السنة ولن يعثر على الشريك المناسب•

الفتاة <الأسد> قد تقوم ببعض التنازلات العاطفية حتى تصل إلى الارتباط• صحياً تحت تأثير كوكب <أورانوس> يشعر <الأسد> بتحسّن في صحته الجسدية والنفسية وتكون علاجاته الطبية ناجحة•

برج العذراء:

يتميز <العذراء> هذه السنة بالواقعية والروح العملية والقدرة على اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية، يبحث عن التنوع في الأفكار ولكنه يكون متصلباً في آرائه وسيكون دبلوماسياً مع الناس، وضعه العاطفي مستقر نسبياً لكنه لن يثبت على شريك واحد فهو سيكون على غير عادته متقلباً ومزاجياً في الحب وسيبحث عن التسلية أكثر من الرغبة في الارتباط، مهنياً سيكون نظامياً في عمله لكن لا قفزات كبيرة في مدخوله بل استقرار وثبات•

برج الميزان:

كوكب <زحل> موجود طوال السنة في برج <الميزان> وهو يسبب له بعض المتاعب والتأخر في التقدم لكنه سيجعله ثابتاً أكثر وتخف مزاجيته ويتعود على تحمل المسؤوليات، هناك تحسن في الشراكة الزوجية وهذه السنة مناسبة للزواج أو الخطوبة•

الشراكة في العمل ملائمة خاصة للذين يحتاجون إلى من يدعمهم في الخبرة والمال، شهرا 3 و4 مناسبان للارتباط والمصالحات العاطفية، للعاملين في مجال الفكر والإعلام هذه السنة مناسبة للظهور والإبداع، لرجال الأعمال هناك حظ في مجال الفرص والمفاجآت المميزة والصفقات المالية•

برج العقرب:

سنة جيدة عموماً لكن هناك صعوداً وهبوطاً في مجال العمل والرزق والصحة ومن له ميل للبدانة فستزداد مشكلته، عاطفياً، هناك فرص للتعارف وتطور العلاقات العاطفية القائمة أصلا في الخريف، كوكب <المريخ> شفيع برج <العقرب> يقوي من عصبية المولود لكنه يعطيه أيضا الإرادة والعزم على تحمل الصعوبات في مجال القرارات الكبيرة وينصح في استشارة ذوي الخبرة قبل البدء بمشاريعه، عليه الانتباه من المصروف الذي قد يفوق المدخول، الصحة مستقرة ولا أمراض تذكر لكنه عليه الانتباه من أمراض الحساسية والرشح•

برج القوس:

هذه السنة ملائمة لمواليد شهر كانون الأول/ديسمبر خاصة في مجال العلم والعمل بسبب وجود كوكب الحظ <جوبيتير> في برج صديق وهو <الحمل> المرأة <القوس> تزداد جاذبيتها ويفتح نصيبها خاصة مولودات عمر الثلاثينيات• سنة مناسبة أيضا للسفر والسياحة وفتح أعمال خارج البلاد، على الصعيد العاطفي، العلاقات العاطفية تكون شبه مستقرة مع بعض الخلافات للمتزوجين، الأشهر المناسبة هي شهر 1 و3 و6 و8 تعاطف محتمل مع مواليد الأبراج النارية وهي <الحمل> و>الأسد>•

برج الجدي:

يتميز مولود <الجدي> هذه السنة بالجدية والثبات في الأفكار والمبادئ هو المعروف بقوة الإرادة يعرف كيف يصبر حتى يصل إلى مبتغاه خاصة على الصعيد المهني والعملي والمالي، يحافظ على أمواله ينفقها في المكان والوقت المناسب، عاطفياً، تكون علاقاته مستقرة ولا مشاكل تذكر فيها خاصة للفتاة <الجدي> التي تبحث عن الارتباط <الجدي> وليس التسلية، الشاب <الجدي> بدوره يكون ثابتاً ورزيناً في اختياراته العاطفية ويأخذ وقته قبل أن يختار الفتاة المناسبة للارتباط، صحياً، بعض المشاكل محتملة في المعدة والجهاز الهضمي والمفاصل، تعاطف محتمل بين الجدي وسائر المواليد الترابية أي <العذراء> و>الثور> وفي الدرجة الثانية مع مولود <السرطان> و>الحوت> في مجال العمل•

برج الدلو:

2011 تكون صاخبة وكثيرة الحركة والمفاجآت تحت تأثير <أورانوس> حاكم السنة، الأجواء الاجتماعية مزدهرة وفيها انفتاح على المجتمع والجنس الآخر، للفتاة التي تبحث عن الارتباط فعندها فرصة كبيرة للحصول على مبتغاها، الشاب <الدلو> يهتم في شؤونه الدراسية والمهنية أكثر من اهتمامه بالحب والارتباط، هو معروف بتقلبه ومزاجيته لا يثبت على فتاة واحدة لأنه ليس مستعجلاً على الارتباط، الحظ حليف <الدلو> في المشاريع التي تتطلب ابتكاراً وإبداعا وأفكاراً جديدة، قد يحصل على ممول أو شريك يدعمه في تحقيق أحلامه، الأشهر المناسبة هي 2، 3، 5، و6••

برج الحوت:

مولود <الحوت> يقطف ثمار الجهود التي بذلها سنة 2010 حيث يتابع سنة 2011 ما بدأ به وهو يصير أكثر وعياً وخبرة في أدائه العملي خاصة من يعمل في التجارة وعالم الأعمال، الفتاة <الحوت> تركز على دراستها ومهنتها أكثر من تركيزها على البحث عن شريك الأحلام، لكن حظها العاطفي سيزدهر في الربيع والصيف خاصة مع القادمين من الخارج إذ يكون ارتباطها مع شاب يعمل خارج بلدها، صحياً، بعض التعب النفسي والجسدي العابر بسب اصطدام طموحات <الحوت> مع الواقع يدخل الحوت أجواء تنافسية في مجال العمل والحظ يسعفه•

توقعات سياسية واقتصادية وطبيعية لعام 2011 لبنان - هناك حرب بين حزب الله وإسرائيل في النصف الأول من 2011 بديلة مؤقتة عن الحرب بين أميركا وإيران التي لن تلبث أن تحصل لاحقاً• بعد القرار الظني للمحكمة الدولية والذي قد يتهم حزب الله بالمشاركة في اغتيال رفيق الحريري، يُعلن حزب الله قطاع الجنوب كمركز نفوذ أو دويلة شبيهة بقطاع غزة التي تسيطر عليه حماس وقد ينسحب الجيش اللبناني واليونيفيل إثر ذلك من الجنوب•

- ازدياد النفوذ السوري في لبنان والمنطقة وأميركا تعترف بسوريا كلاعب هام في المنطقة• 

حسن نصر الله
- يحصل مصالحة بين سعد الحريري وحسن نصر الله في منتصف السنة•

- تحسن في وضع الكهرباء في صيف 2011•

- باخرة تغرق في المياه الإقليمية اللبنانية•

- وفاة سياسي هام من المعارضة•

- تقوى <القاعدة> والمنظمات السلفية ويحصل عمل إرهابي كبير•

- بعد القرار الظني تحصل مناوشات مذهبية خفيفة يتم ضبطها من قبل الجيش اللبناني ولا حرب سنية ? شيعية•

- الوضع السياسي في لبنان لا حل له بل هناك تسوية أزمات مؤقتة

• - تعديل وزاري أو تغيير حكومي•

- هزة قوية تضرب لبنان في صور أو بيروت•

- يكثر الفساد وعمليات التزوير ويتم كشفها من قبل وزارة الاقتصاد، الصحة والزراعة•

- تصغر الأنهر في لبنان في أول السنة وتكبر في آخر السنة في لبنان والدول العربية•

توقعات عربياً وإقليمياً - زعيم عربي قد يموت بسبب المرض•

- هناك تأزم في الشرق الأوسط ثم حلحلة في النصف الثاني من السنة•

- يحصل حلحلة في العلاقات بين مصر والجزائر وبروح رياضية•

- تحصل اغتيالات في لبنان والعراق وباكستان وأفغانستان•

- يرتفع سعر الذهب والنفط وبشكل فجائي بعد الحرب بين أميركا وإيران وهنا تزدهر دول الخليج في نهاية 2011 بعد ارتفاع مداخيلها البترولية•

- يحصل حرب إقليمية تشترك فيها الولايات المتحدة ودول حلف الناتو بهدف تغيير الجغرافيا السياسية للمنطقة وتطال لبنان (مواجهة في الجنوب وخطر توطين الفلسطينيين) كما تطال الأردن (خطر توطين على حساب أمن المملكة الهاشمية) والعراق (تقسيم) والسودان (تقسيم)•

- نهاية 2011 مستقرة بعد كسر شوكة الدول المشاغبة في الشرق الأوسط•

- نظام إقليمي واحد يتغير قد يكون إيران التي تتعرض لسيناريو شبيه بسيناريو الحرب الأميركية ? البريطانية على العراق•

- من نتائج الحرب على إيران، تتوقف الأبحاث النووية في إيران لبضع سنوات بعد ازدياد العقوبات العالمية عليها ويحصل ركود اقتصادي كبير في دول الخليج بالرغم من ارتفاع سعر النفط، لكن لن يتم إغلاق مضيق هرمز والخليج العربي بسبب الحماية الأميركية• الفترة المحتملة للحرب هي الفصل الأول من 2011•

فلسطين - إسرائيل

- اغتيال مسؤول في <حماس> من قبل إسرائيل يعيد النـزاع بين غزة وإسرائيل• الصراع على الرئاسة سيقوى سنة 2011 لكن حظوظ محمود عباس هي الأوفر•

- الحوار الفلسطيني - الإسرائيلي يتوقف عدة مرات ثم سيعود ويبدو كأنه لتقطيع الوقت•

- لن يحصل مفاوضات مباشرة بين إسرائيل من جهة وسوريا ولبنان من جهة أخرى•

سوريا: 

بشار الأسد
- النظام السوري مستقر داخلياً وخارجياً وهناك انفتاح على الغرب ومزيد من الاعتدال في السياسة الخارجية•

الأردن:

- الوضع السياسي الداخلي مستقر والاقتصاد إلى تحسن مع مزيد من الاستثمارات الخارجية• لكن موضوع توطين الفلسطينيين يقلق المملكة•

يحصل شح في المياه•

مصر: 

حسني مبارك
- صحة الرئيس حسني مبارك إلى تراجع وأميركا ترشح جمال حسني مبارك الذي ينجح في الرئاسة بنسبة عالية، لكن يحصل أعمال عنف وشغب تقوم بها الأحزاب المعارضة•

- المسيحيون الأقباط يتعرضون لمزيد من أعمال العنف وراءها أعمال فردية والإخوان المسلمون ويقوى عموماً التعصب الديني في مصر•

- تلعب مصر دوراً إقليمياً كبيراً في عملية السلام وذلك بالتعاون مع السعودية•

السعودية:

- يحصل بعض التبديلات في المراكز السياسية•

عبد الله بن عبد العزيز
- الملك عبد الله بن عبد العزيز يدخل المستشفى عدة مرات، ويبدأ النزاع داخل العائلة المالكة لخلافته•

- خطر إرهاب يضرب بعض المواقع وهناك خلايا انفصالية في بعض المناطق شبيهة بالحوثيين في اليمن•

- توقعات العالمية:

- أوروبا تُضرب بأعمال إرهابية كبيرة من <القاعدة> خاصة فرنسا وبريطانيا وإسبانيا•

- الوضع السياسي في فرنسا مستقر والتوجه يبقى متطرفاً• لكن الرئيس نيكولا ساركوزي لن يُجدد بسبب تكرار التظاهرات المنددة لسياسته الداخلية والاقتصادية والحكومة الجديدة التي ألفها لن تُعوّمه كما يتمنى•

- يصل سعر الذهب إلى 1500 دولار للأونصة•

- البترول يصل في منتصف السنة إلى ما دون 100 دولار•

- تعطيل لبعض الأقمار الاصطناعية في الفضاء لأسباب مجهولة•

- دول جديدة ترسل أقماراً اصطناعية إلى الفضاء•

- محاولة اغتيال رئيس جمهورية أوروبي بعمل إرهابي• 

كوارث الطيران
- كوارث الطيران تزداد نسبتها في العالم عام 2011 لأسباب طبيعية أو إرهابية•

- ستحصل كوارث طبيعية في آسيا مثل تسونامي وبراكين وهزات• وقد يحصل ذوبان للثلوج في المحيطات وانشقاق جبل جليدي في القطب الشمالي•

- هناك أيضاً أمراض استوائية مثل الملاريا تتفشى في مناطق شمالية بسبب تغيّر المناخ•

- رادارات على الأرض أو في الفضاء تتلقى اتصالات مشفرة من عوالم بعيدة• كما أن هناك ظهوراً لمخلوقات سنة 2014 دون مظاهر عدوانية•

- سنة 2011 هي بداية مشجعة لحل الأزمة الاقتصادية العالمية خاصة في الخليج والإمارات والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا واليابان وإسبانيا واليونان وإيرلندا•

الولايات المتحدة الأميركية:

أوباما
- أوباما لن يحصل على إنجاز السلام في عهده لمعارضة إسرائيل والحزب الجمهوري لذلك•

- الوضع الاقتصادي يتحسن في نهاية 2011•

- تزداد المعارضة الجمهورية قوة والكونغرس يتدخل ضد أوباما في مواضيع مصيرية وتخف شعبيته في الداخل والخارج•

- عدة محاولات إرهابية يتم كشفها قبل حصولها•

روسيا:

- سنة 2011 جيدة عموماً لروسيا وهناك انفتاح على دول العالم ودور أكبر•

- ازدياد مبيعات الأسلحة إلى عدة دول•

- تقف روسيا إلى جانب القضايا العادلة وتضع ثقلها لإيجاد حل لها•

- تقوم تكنولوجي ملحوظ ينعكس على قوة روسيا سياسية ومالياً وسكرياً وقضائياً• وتقوم روسيا بإنجاز قضائي هام•

- لن تكون روسيا طرفاً بل مصلحاً بين كوريا الجنوبية والشمالية•

- أعمال إرهابية ضد روسيا يفشلها الروس•

- النزاع مع الشيشان مجمّد•

- روسيا لا تعطي إيران سلاحاً وتكنولوجيا عسكرية وعلمية ونووية•

- تغيرات مناخية تطال المناطق الشمالية من روسيا•

- اكتشاف طبي يقلب بعض المقاييس ويفاجئ العالم•

طالع الزعماء اللبنانيين: رئيس الجمهورية ميشال سليمان: مستمر في مساعيه التوافقية، يهدد بالاستقالة في بعض الظروف الصعبة، صحتة جيدة، ساركوزي وأوباما يزوران لبنان لدعم الرئيس•

رئيس الحكومة سعد الحريري: يتوافق بحنكته مع المعارضة وينسجم مع نتائج القرار الظني، المحكمة الدولية مستمرة ولن يقبل بتعطيلها، لا خطر صحياً أو امنياً عليه، يؤدي دوراً مهماً ويصبح في مستوى والده في تأدية الأدوار التوافقية وفي اتصالاته الخارجية، مستمر على رأس الحكومة أمام أي تغيير حكومي محتمل•

وليد جنبلاط: يتعرض لنكسة صحية صعبة، يكمل مع المعارضة حتى آخر الطريق، يؤدي دوراً توافقياً بين الموالاة والمعارضة•

نبيه بري: ينسق مع الحريري لجمعه مع السيد حسن نصر الله بعد صدور القرار الظني، يحاول تأدية دور توافقي بين جميع الأطراف لكنه لن يوفق في مسعاه بسبب انتمائه الكامل إلى المعارضة•

ميشال عون: يسافر في نقاهة من اجل معالجة صحية ويبتعد لفترة عن السياسة، علاقته مستمرة مع المعارضة وحزب الله، تحصل انقسامات خفيفة تظهر إلى العلن وتقوى سنة 2012 شعبيته إلى تراجع ضمن الأوساط المسيحية•

سمير جعجع: مستاء من الوضع الراهن، يخلق مشكلة مع حزب الله وسلاحه، توتر بينه وبين حزب <الكتائب> الذي يدخل في المعادلة الجديدة، يصاب بتوتر في الأعصاب والمعدة، ينجو من محاولة اغتيال، تـزداد شعبيته المسيحية•

أمين الجميل: يزور سوريا ويؤدي دوراً هاماً في لملمة الشمل المسيحي خصوصاً بين عون وجعجع ويؤيده البطريرك صفير في مساعيه وخطواته• 

الغجر
أهم التوقعات التي تحققت عام 2010 - قرار إسرائيلي بالانسحاب من الجزء الشمالي من قرية الغجر•

- اكتشاف شبكات لبنانية تتعامل مع إسرائيل•

- رجوع المهجرين تدريجياً إلى الجبل•

- عودة النفوذ السوري إلى لبنان بضوء أخضر سعودي والرئيس بشار الأسد يزور لبنان•

- تحصل أعمال عنف ضد <اليونيفيل> في الجنوب•

- إبعاد لبنانيين من الإمارات•

- القبض على عصابة إرهابية في لبنان•

- انعقاد طاولة حوار في لبنان•

- تقدم شعبية <القوات اللبنانية> وحزب <الكتائب> في المجتمع المسيحي، وانتخابات الطلاب وتراجع شعبية <التيار الوطني الحر> خاصة بعد ازدياد الانقسامات داخله•

- الرئيس نبيه بري يظل قوياً كطرف سياسي لكن مشروع إلغاء الطائفية السياسية الذي طرحه لا يتحقق•

- عدد كبير من السياسيين اللبنانيين يزور سوريا ما عدا البطريرك صفير، ومسيحيي 14 آذار/مارس•

- الرئيس سعد الحريري يزور سوريا•

- وليد جنبلاط يزور سوريا ويقبّل بشار الأسد•

- الرئيس أمين الجميل يتخذ مواقف مستقلة عن مسيحيي 14 آذار/مارس ويختلف مع بعضهم•

- لا سلام بين العرب وإسرائيل•

- الملك عبد الله الثاني يؤدي دور الوسيط بين العرب وإسرائيل•

- لا صلح بين حركة <فتح> وحركة <حماس>•

- تجميد مؤقت لبناء المستوطنات•

- أوباما يسحب جزءاً كبيراً من جيشه من العراق•

- احتمال مرض الرئيس حسني مبارك•

- قرارات انفتاحية في المجتمع السعودي وإعطاء حقوق المرأة•

- شخصية خليجية تموت بالمرض (حاكم إمارة رأس الخيمة)•

- السودان ذاهبة إلى الانقسام والتقسيم•

- ارتفاع سعر الذهب والنفط•

- العصبيات الطائفية تتحرك في أوروبا وأميركا•

- ازدياد حوادث الطيران في العالم•

- تراجع شعبية أوباما وارتفاع شعبية الجمهوريين•

- تتضامن روسيا مع الغرب ضد إيران وتتحسن العلاقة مع أميركا•

أحمدي نجاد
- إيران تحرك الشيعة في اليمن والكويت والبحرين والعراق.

- روسيا توقف بيع الصواريخ إلى إيران•

- إيران مستمرة في سياستها النووية ولن تتراجع•

- فوز قطر في استضافة المونديال عام 2022 (عن مجلة <أحلى الناس> عدد كانون الأول 2010)•

اللواء 29 ديسمبر 2010

توقعت "الفلكية" السورية نجلاء قباني للـ 2011

لن يكون العام 2011 عام الشرارة بامتياز، "وهو عام بداية اشتعال لما هو قادم في عام 2012 " عام الاحتقان والالتفاف على الحلول وهو عام للتأجيل والمماطلة والمراوغة وكأننا نقرر بأن نجلس على الطاولة لنتكلم ولنصل إلى حلول إلا أننا نؤجلها أو يرفض أحد الأطراف الاستسلام لرغبة الطرف الآخر فيؤجل الحل وإذا وجدت الحلول فستكون بفضل الدبلوماسية والمساعي الحثيثة لتجنب الأزمات.
عاماً ليس للسلام ولا للحرب.. بل هو ما بين بين ، فقط نصطدم وترتفع الأصوات لتصل إلى مشاحنات وتهديدات وبداية مصادمات، لكنها لن تصل إلى حل!

وأنا أذكركم بأننا نختم هذا العام بمشكلة في الجزيرة الكورية وهذا السيناريو سيتكرر كثيراً خلال السنة القادمة! وأنا أقصد الصدام دون أن تصل الأمور إلى الحرب ولا أقصد فقط في كوريا ، بل قد تمتد لتشمل الدول التالية: شمال غرب أستراليا - إندونيسيا - وسط وجنوب الهند - جنوب أفغانستان - أوكرانيا - روسيا البيضاء - بحر قزوين - بولندا - ألمانيا - الشرق الأميركي - الصين والفلبين وكوريا وخليج المكسيك ومن الدول العربية مصر - السودان - الصومال - أثيوبيا - جنوب ليبيا والجزائر - اليمن وشرق السعودية - الإمارات العربية - البحرين.

فوجود المشتري وأورانوس في برج الحمل ، في تقاطع مع زحل الموجود في برج الميزان وكوكب بلوتو الموجود في برج الجدي يجعل الأوضاع حولنا ضاغطة ، لأن هذه الكواكب تشكل مربعات متنافرة قد تؤثر على الأرض بصدامات ، لن تصل إلى مرحلة الحرب.

وإذا تذكرنا أحداث العالم السابق والدول التي ذكرتها، من أعاصير وفيضانات في خليج المكسيك وأندونيسيا والفليبين ولن أنسى أن أشير أنه عام لكشف المستور في مذكرات بوش أو موقع ويكيليكس، فقد كان الكتاب السابق.. عاماً لكشف المستور بامتياز ابتداءً من محاولة الانقلاب في البحرين إلى الانتخابات البرلمانية التي اعتبرت الأسوأ في مصر، إلى العدالة الدولية التي طالبت بمحاكمة الرئيس "عمر حسن البشير" في السودان، إلى وفاة حاكم رأس الخيمة في الإمارات العربية المتحدة وما دار من نقاش واختلاف على ولاية العهد.
الكوارث ستكون طبيعية وبيئية كالحرائق والفيضانات وسقوط الطائرات أكثر من الصدامات التي ستكون من صنع الإنسان وخاصة في الدول التي ذكرتها سابقاً.
إضافة إلى الجفاف وقلة الغذاء ( القمح ، الرز ، السكر ) الذي سيتزايد في العام القادم.
الحقيقة أنه عام يتسم بقلة الموارد المالية ، لذلك يجب علينا الادخار والتقليل من الإنفاق على الكماليات .
عام الإنسانية وازدياد الجمعيات الخيرية ، والدفاع عن القضايا العادلة.
عام جيد ، مع أن القلق سيظل رفيقنا خوفاً من أي صدام ولكنه لن يحصل...

إن عام 2011 هو عام الهر الصيني فهو عام الجلوس في المنزل بامتياز . فنحن سنحب الدفء والهدوء وسنصبح ميالين للسلام والبعد قدر الإمكان عن الضجة، سنستدين حتى نعيش برفاهية فالدخل قليل ورغبتنا في الحصول على الرفاهية كبيرة إنه عصر التلفزيون الذهبي.
وقد نشهد عودة للدراما بقوة ، إلى جانب كل الفنون التي كنا نعتبرها كمالية، "كالرسم، والنحت، والديكور" وعلى الغالب سنغير الديكور والأثاث في أغلب المنازل.
إفلاس قد يكون وهمياً لبعض الشركات الكبيرة. وقد نصطدم بكثير من المحتالين.. والنصابين.. ولذلك يجب أن نوثق عقودنا ونحرص على مالنا.
وقد نعاني في هذا العام من غدر أو خيبة أمل في أحد المقربين لم نكن نتوقعها..
سنحب الأصدقاء أكثر مما نحب الأسرة..
وأغلب الأسر قد تفتقد عزيز إما بالسفر أو بالزواج أو بالموت..
عام للولادات والزواجات الفارهة والفخمة..
عام للشكوى مهما كانت الأمور جيدة ، وقد نشتكي من أزمة مازوت وتدفئة في الشتاء..
سنبدو عابسين ، وغير راضين عن أنفسنا أو عن غيرنا وحتى عن زواجنا ، أو ما يحصل حولنا..
عام للموسيقى والفن ولمحاولاتنا بأن نبدو أكثر أناقة في لباسنا وأناقتنا وهو عام لنجاح مصممي الأزياء..
عام للإبداع الفني .. والإنتاج موسيقي .. والفن والفنانين .. وعلى الغالب سيكون سوق السيارات جيد مع وجود إجراءات قد تشدد على النقل العام وغالباً في الدول التي ذكرتها.

ما هي توقعات سمير زعيتر للـ 2011؟

كعادته وككل سنة توقعات سمير زعيتر تختلف عن غيرها أنها تأتي على ذكر أسماء وتحدد شخصيات ودول. وهنا بعض ما توقعه لعام 2011 عبر نشرة أخبار الـ OTV:
- سماحة السيد حسن نصر الله يأخذ قرار مفاجئ بعيد عن حلفائه.
- مواجهات بين الجيش اللبناني وجماعات أصولية.
- الرئيس السوري بشار الأسد يقوم بتسليم مقربين له.
- الرئيس اللبناني ميشال سليمان بموقف حرج.
- العماد عون يقوم بخطوة جريئة ليغير في داخل التيار وسيكون أكثر تشدداً.
- حكومة انتقالية لتصريف الأعمال.
- موقع ديني تخسره طائفة معينة وخلاف على من سيأتي بعده.
- جعجع محاصر ويعلنها حرب مفتوحة.
- المتن يودع شخصية بارزة.
- لبنان في 2011 غير لبنان في 2010 وما قبلها.

عام 2011 أقسى من عام 2010.

ماغي فرح: انقلابات لا يتوقعها الحمل ومشاريع للحوت وارتباطات العقرب والتحديات للجدي


ذكرت أنّ هناك حوادث ستقع في شهر نيسان مثل سقوط طائرات وفيضانات، وقلتُ بأن فصل الصيف هذه السنة سيذكّركم بالصيف الماضي مع اشتداد الأزمات المناخية واندلاع الحرائق في روسيا، وما حدث في باكستان مثلاً لم يحدث منذ 100 عام. وذكرت أيضاً وقوع كوارث طبيعية. وهذه الظواهر سوف تقع أيضاً في العام 2011 ابتداءً من 28 كانون الثاني حتى أواخر شهر أيار . سيكون عام 2011 أقسى من العام الماضي لجهة الكوارث والفضائح والأزمات العنيفة على المستوى السياسي والاقتصادي.

الأبراج الأكثر حظاً والأقل حظاً لعام 2011؟

سيكون هذا العام مقسّماً. يتغير الوضع الفلكي وينتقل كوكب الحظ في النصف الثاني من السنة. بمعنى أن بداية السنة ستكون جيدة على البعض ونهاية السنة جيدة على البعض الآخر. لكنّ هناك برجين يمتلكان حظوظاً كثيرة هذا العام وسيتخلّصان من الكثير من المعاناة والضغوط وهما القوس والجوزاء. أما العذراء فسيكون الحظ بالنسبة إليه تصاعدياً.
بالنسبة إلى الأبراج السيئة الطالع، فهي الجدي والميزان. أما السرطان فسيكون في نصفه الثاني أفضل نوعاً ما من النصف الأول لكنه ليس الأفضل بالمعنى الدقيق. ستكون بداية العام مربكة بين كانون الثاني (يناير) وحزيران (يونيو). وأكثر الأبراج المتأثرة بهذا الجو هي الميزان والجدي والحمل ثم السرطان. لكن في شهر حزيران (يونيو)، تتغير الصورة ويرتاح السرطان قليلاً، بينما يعاني الميزان والجدي والحمل بسبب عدم توافر أي موقع فلكي جيد لديها. أما الجدي فيصبح في الشهور الثلاثة الأخيرة، أفضل من بداية السنة. والميزان يمرّ بتجارب كثيرة مربكة وصدمات مفاجئة. لذا أسميت سنته بعام المفاجآت.

الحمل: سنة التغيرات والمفاجآت

سنة مليئة بالأحداث التي تخضّه. النصف الأول من السنة يحمل انقلابات طارئة لا يتوقعها. ينهي دورة ويتجه نحو جديد. يواجه مفاجآت سلبية وأخرى إيجابية، وقد تتغير كل عاداته. يشير الفلك إلى انفصال أو فراق ولو لفترة قصيرة. لكن شهر آذار (مارس) يحمل غراماً من النظرة الأولى وزواجاً محتملاً في آب (أغطس). تشرين الثاني (نوفمبر) سيكون أكثر رومانسية.

الثور: سنة التطورات الإيجابية

سنة جيدة. تكون أفضل في نصفها الثاني. يبحث عن جديد، ويتحرى ما كان مخفياً عنه، ويوسّع دائرة أعماله إلى الخارج. قد يقع في حب شخص غريب أو أجنبي. وتتغير أحداث حياته خلال السنة حيث يفاجئه كوكب أورانوس بتنقلات وأمور غير متوقعة تغيّر مصيره ابتداءً من آذار (مارس). بين نيسان (أبريل) وآب (أغسطس)، يكتشف الحقائق ويصل إلى مكانه ويرافقه الحظ. وقد يطل على زواج إذا كان عازباً. تشهد حياته العاطفية تغيرات إيجابية في الأشهر الأخيرة ابتداء من شهر أيار (مايو).

توقّعات ماغي فرح لـ 2011: الحظّ للجوزاء والقوس

الجوزاء: سنة التحرر والانطلاق

إنّه البرج الأكثر حظاً هذا العام. يشهد تعويضات عن سبع سنوات ماضية مؤلمة. أفضل فترات الحظ تكون بين 22 كانون الثاني (يناير) و4 حزيران (يونيو). تكون سنة 2011 ممتازة له. إذا حلم بسفر، سيحققه. تفتح له الأبواب، ويستقبل وجوهاً جديدة، ويناضل من أجل هدفه ويصل إليه. إن كان قد عانى سابقاً من عدم الاستقرار العاطفي، سيتوصل هذا العام إلى تسويات أو حب مميز. إنّها سنة التعويضات بالنسبة إليه. يحظى بحبّ مميز وقد يكون شخصاً ذا مكانة. الفترة الواعدة له في أوائل الصيف وأوائل الشتاء حيث تعني الزواج.

السرطان: سنة التحديات الكبرى

سنة صعبة جداً تجمل تغيرات جذرية في مجال العمل. تبدأ السنة بأجواء متوترة تسودها الثورة والغضب والاحتجاج والعصبية. بدءاً من 5 حزيران (يونيو)، يستعيد توازنه وينطلق من جديد بقناعات مختلفة. يخضع لعلاج إذا كان مريضاً ولا يجب أن يستهتر في الأمر. في النصف الثاني من السنة، يلتقي بنصفه الثاني إذا كان عازباً أو يعاود اللقاء بأحباء بعد غياب، أو يحصل على المنصب الذي يصبو إليه. يشهد السرطان زوال علاقة عاطفية بالية ويعيش ولادة علاقة أخرى. لكن ابتداءً من حزيران (يونيو)، تتغيّر الأمور لمصلحته.

الأسد: سنة التألق والإبداع

تبدو الشهور الخمسة الأولى الأفضل، يخوض خلالها مجالات جديدة وينتقل إلى أماكن أفضل تألقاً وبريقاً. يهتم بقضية مالية أساسية. لديه تطلعات جديدة. يطرق أبواباً للمرة الأولى. ابتداء من شهر حزيران (يونيو) يخف الوهج. تبدو حياته العاطفية واعدة حتى فصل الخريف حيث يلتقي غراماً من النظرة الأولى. ربما يدخل القفص الذهبي خلال الأشهر الأولى من السنة.

العذراء: سنة الانتصارات التصاعدية

ينتهي العذراء من سبع سنوات ماضية مؤلمة. وقد بدأ يرتاح مند العام المنصرف ويكمل ذلك هذا العام، حيث يعيش مغامرات لا ينساها، ويتلقى عروضاً ضخمة. وإذا كان قد طلّق سابقاً أو أجبر على الانفصال من مؤسسة، فسيعود. عروض جديدة تأتيه بين تموز (يوليو) وأيلول (سبتمبر). الخبر الأفضل في برج العذراء أنه كلّما تقدمت نهاية السنة، كلما ازداد الحظ. عاطفياً، يدخل سنة التحرر وربما سنة الزواج.

الميزان: سنة الانقلابات المفاجئة

يواجه الميزان انقلابات مفاجئة وتجارب متنوعة وفريدة. يعاني من أعداء ودعاوى قضائية وطلاق. سيعيش خيارات تفرضها الظروف رغماً عنه. ابتداء من آذار (مارس)، ينتقل إلى برج الحمل. مما يعني شراكة أو زواجاً أو عملاً جماعياً أو انفصالاً عن حزب سياسي. وابتداء من حزيران (يونيو)، يدخل فترة أكثر إنتاجية توحي بنجاحات مادية تأتي عن طريق شراكة أو إرث أو تغيير للعمل أو مكان الإقامة. وقد يعيش حباً جديداً.

العقرب: سنة الارتباطات المتينة

إنّها سنة الاستقرار والعلاقات المتينة. قد يكون المناخ العام للعقرب مربكاً لكنه يعمل بسرعة سيما في الشهور الخمسة الأولى. تغيرات كثيرة مفاجئة تحدث لصالحه. بين نيسان (أبريل) وتموز (يوليو)، يواجه قراراته بإيجابية، ولو مر بفترة مراجعة حسابات تتعلق بشراكة ربما أو بمشاكل قانونية. يسافر إلى الخارج، ويقف إلى جانب أحد مقرّبيه المرضى أو يدعم شخصاً في نجاحه. كما يوحي الفلك باحتمال زواجه من شخص ثري ويعيش رومانسية خاصة.

القوس: سنة الإنجازات

يفتح صفحات جديدة ومفاجئة حلوة. يغامر في ميادين متنوعة ومميزة، ويتعرف إلى ما كان غائباً عنه. الشهور الأولى تبدو الأفضل. لكن ابتداءً من 4 حزيران (يونيو) يصبح أقل وهجاً. يمر بفترة تغير في مجال العمل وقد يشهد حدثاً جميلاً كزواج أو ولادة خلال الأشهر الخمسة الأولى. يدعمه الحظ المطلق ابتداءً من آذار (مارس).

الجدي: سنة التجارب المربكة

إنّها سنة الاستحقاقات والعراقيل والتعقيدات الكثيرة المربكة. تبدأ بكسوف في البرج وتنافر بين جوبيتير وأورانوس. عليه أن يكون متأنياً وحذراً منذ الشهر الأول في السنة ليخرج بسلام. انتبه جداً أيها الجدي، إذ يتحدث الفلك عن تغيرات كبيرة وانتقال إلى مكان آخر. إنّها سنة التحديات التي لم تخطر في بالك وتتطلّب الانضباط الشديد. قد يضطر لتقديم استقالته أو الانتقال إلى مكان آخر. وقد يجد نفسه في محاكمة أو يُحاسب إذا ارتكب أخطاء في الماضي. لكن الانفراج يأتي في الشهور الثلاثة الأخيرة كأن عصا سحرية قلبت الأمور. عاطفياً قد يلعب الخارج دوراً مهماً في حياته. يمر بفترة حساسة ودقيقة وحرجة حتى فصل الصيف. ابتداءً من حزيران (يونيو)، يلتقي بنصفه الآخر إن كان عازباً.

الدلو: سنة التجدد والقرار

تدعمه الأفلاك ويخدمه حدسه في الخروج من مأزق في الوقت المناسب، سيما في الأشهر الأولى. ابتداء من شباط (فبراير)، تبدأ دورة الأرباح وهي دورة جيدة للتغيير. لكن دخول جوبيتير في 4 حزيران (يونيو) يعني تغير المشهد وتهديد الاستقرار. مما قد يعني بيع أو شراء عقار أو بعض الممتلكات العائلية. قد يتعلم جديداً أو يؤلف كتاباً. لكن الفلك يحذّره بين حزيران (يونيو) وآب (أغسطس) من المضللين والمخادعين. النصف الأول من السنة قد يعني له المغامرات أو التغيرات أو الانفصال. بينما النصف الثاني يعني الاستقرار. بين آب (أغسطس) وتموز (يوليو)، يشير الفلك إلى لقاء استثنائي.

الحوت: سنة المال

سنة الأرباح والمشاريع والمال. في 4 حزيران (يونيو)، ينتقل من عمله أو ينسحب إلى جديد. يقتحم الساحة بجرأة وإقدام. جوبيتير يحمل له فرصاً ومفاجآت لم يعرفها من قبل. قد يجد دعماً من قبل البعض في السلطة. يشير الفلك إلى أن تموز (يوليو) يحمل معه فرصة لقاء بشخص يحلم به. وإذا لم يكن الحوت مغرماً، فقد يفعل في تشرين الأول (أكتوبر).

توقعات ميشال حايك لسنة 2011





أكد ميشيل حايك في توقعاته أنه سيكون هناك محكمة دولية وشهود زور, مشيراً إلى أنه كائناً من كان المتهم في اغتيال الرئيس رفيق الحريري ستحصل ردة فعل وتحركات على الأرض ولكن المخرج مؤمن ومفتوح.
وأعلن حايك أنه ستحصل ضجة كبيرة لهزة سياسية لن تتعدى قوتها الـ 5 درجات, وأن المُتهم والمتهم سيفتشون سوياً عن مخرج سريع.
وأشار حايك إلى أن بيروت ستتعافى سريعاً وستنفض عنها الغبار, وستكون الحرب نفسية وباردة أكثر مما هي حديد ونار.
وأضاف حايك أن الليرة اللبنانية ستكون مستقرة وسعر العقارات ثابت.
وتحدّث حايك عن محاولات ناقصة لزعزعة وحدة الجيش اللبناني , لافتاً إلى حصول تعاون بين الجيش والمقاومة.
وأكد حايك أن لبنان لن يكون في الفلك الإيراني وأن تركيا ستدعمه في موضوع هام.
وتوّقع حايك أن تذهب المنطقة باتجاه السلام رغم كل محاولات إسرائيل , مشيراً إلى أن لبنان سيكون بلداً مفاوضاً لا مفاوض عليه
واختصر حايك عنوان المرحلة المقبلة بعبارة "حرب السلام" .

ومن أبرز التوقعات العامة لميشال حايك على الصعيد المحلي والعربي والدولي :

- الجامعة اللبنانية ستكون مسرحاً للمشاحنات والتفرقة وبعض الفضائح
- العميد فايز كرم لن يكون اسماً منسياً في السجن
- مظاهر ايجابية شعبية في لبنان إثر حدث غير طبيعي
- سنرى الكفية الفلسطينية على أكتاف أكثر من شخصية عالمية
- طريق بكركي ـ حريصا تحت المراقبة بعيون أجنبية ومحلية
- فريق طبي يحيط برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
- فريق 14 آذار يقوم بتحرك سلمي على صورة مبادرة لاحتواء أزمة معينة
- عدد من الاستثمارات ستصب في القطاع الاستشفائي
- ما جرى في دير الزور يشكل بداية لتدخلات وانتهاكات
- كسر للقرار الإسرائيلي بعدم الاعتذار من تركيا وإشارات ايجابية لصالح أنقرة
- مشهد عين علق سيتكرر من خلال عمليات إرهابية للثأر من مقتل عبد الرحمن عوض
- اليونيفل في لبنان بحاجة لشيء يشبه "اليونيفل" للخروج من مأزق
- الإعلام اللبناني ينشغل بتغطية حوادث تتعلق بالمجلس الوطني للإعلام وبوزير الإعلام
- دفاتر مفتوحة بين الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله والرئيس فؤاد السنيورة
- من يعتقدون أنهم ورثة للتيار الوطني الحر وللنائب ميشال عون سينشغلون بمشاكل داخلية وحسابات منصبية وبقسمة وهمية , والبعض منهم يترك التيار قبل استحقاق القسمة
- زعامة الممثل المصري عادل إمام برسم التهديد
- بروز تصاعدي لشخصية حكومية مصرية بأسلوب يحظى بتأييد الرأي العام
- انقسام حاد في الرأي حول عمل فني رمضاني ومستقبله أفق مسدود
- حادثة ذات ارتباط بتلفزيون "إم .تي.في" .
- جزيرة الأرانب في طرابلس ومحيطها يزدهر
- صفحة رياضية مشرقة مليئة بالانتصارات في السعودية
- ضغط شديد من جهات معينة لمقاضاة الإعلامي عمرو أديب في مصر
- استنفار داخل كتلة الوفاء للمقاومة وأصداء تردد اسم رئيس الكتلة النائب محمد رعد
- محيط أسامة حمدان في غليان وصخب
- تمرد كنسي في لبنان على مستوى عال
- ردة فعل تتحول إلى انقلاب في إحدى بلديات لبنان
- العاصفة تهب على باكستان حكومة وشعباً
- ذاكرة تستيقظ في نفق شكا بين الكورة والبترون
- بابا روما وجهاً لوجه مع الأزمات
- نوع من انقلاب في مسار قضية الفنانة سوزان تميم حكماً ومحكمة
- رئاسة الحكومة اللبنانية خارج بيروت
- حشد بشري على شكل تظاهرة ذات لباس موحد
- حركة على إيقاع مختلف في صفوف فرقة كركلا
- شائعات وبعض الحوادث في برنامج "ستار أكاديمي" .
- جانب قيادة في مؤسسة عسكرية لبنانية يصاب بالرشوة ويباشر بعمليات تهديد
- اسم عماد مغنية إلى الواجهة من جديد مترافقاً مع جدل
- الانفتاح القطري على العالم يسهل الطريق أمام مجموعات مخربة بالتسلل إلى أمن البلد
- ستنشغل دولة الإمارات بأمن بعض الأبراج
- أحد الرؤساء الثلاثة يتلو كلمة رسمية مؤثرة.
- مبادرات أردنية تساهم بحل خلافات معقدة
- ظهور وثيقة تاريخية ذات ارتباط بإحدى الأديان السماوية
- تطورات مهمة في إسرائيل في ما يتعلق بالحدود مع فلسطين
- انفجار غضب إيهود باراك وأشكينازي وتبدل معالم قبل هدوئهما
- كلمات نارية تقولها شخصية لبنانية من قلب النار
- هلع في أزقة مخيم عين الحلوة
- عملية تطهير وتطيير في السلك القضائي اللبناني
- خسارة المعارضة الإيرانية أحد أبرز وجوهها
- لأول مرة وبطريقة جنونية تزرع منظومات صاروخية في الدول العربية .
- غزة ستنتصر بحصارها
- السياسة والمشاكل وليس "الميكروسوفت" عنوان المرحلة المقبلة لبيل غيتس
- ظلام يخيم على بعض الرؤوس في الكنيسة القبطية
- تركيبة حكومة إسرائيل لن تبقى على ما هي اليوم
- الرئيس ميشال سليمان التوافقي في اتجاه معين لتكون السنوات المقبلة مختلفة عما مضى .
- النائبان عقاب صقر وعمار حوري على طاولة التجاذبات واسمان مطاردان
- أقصى اهتمامات رؤساء العالم ومن بينهم الرئيس الأميركي باراك أوباما ستكون المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي
- السيد حسن نصر الله خارج مقره في مرور استعراضي جماهيري مختلف
- بروز المرأة السورية في محيطها العربي
- وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون منهارة في عدسة المصورين
- اسم فلاديمير بوتين يشغل روسيا والعالم
- انعقاد طاولة حوار في الكويت شبيهة بطاولة الحوار اللبنانية
- خطط الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وشخصه تصطدم بنكسات جارحة
- من مأساة لمأساة وكأن الحزن يسكن في قلب عائلة لبنانية
- سلاح جو في منطقتنا العربية على موعد مع حادث مأساوي
- مصيبة تجمع لأول مرة إسرائيل ببعض الدول المحيطة
- بعض عناصر حزب الله في مواجهة سلاح بعض رفاق الصف
- حاكم مصرف لبنان رياض سلامة سيبقى الرقم الصعب والاسم الأصعب في الحاكمية رغم التحديات
- بعض النشاطات غير الحذرة في حياة الرئيس السوري بشار الأسد تعرضه لبعض الحوادث
- يعود محمد البرادعي من معركته باكراً
- بعض المناطق السورية تأخذ حقها التاريخي والتراثي والجمالي
- تركيبة الحكومة العراقية الجديدة لن تستمر على ما هي
- أسامة سعد يستعيد قسماً من المشهد الصيداوي
- فرق عسكرية مصرية بحال استنفار للإمساك بأمور مهددة بالفلتان
- ثغرة ذات نتائج خطرة في مطار بيروت
- الطبيعة تنقلب على طبيعتها في لبنان
- مستجدات طارئة تستدعي اجتماع العائلة المالكة في السعودية , وتطعيم الحكم بنفس شبابي جديد
- حوادث في شوارع طهران تذكر بالثورة الإسلامية وبالإمام الخميني
- حادث اختفاء الإمام موسى الصدر يتكرر مع شخصية عربية
- تغييب شخصية فتحوية بارزة عن مهامها
- صيد ثمين للإرهاب في قلب أوروبا
- الرئيس الأميركي باراك أوباما يحظى بعاطفة شعبية تخرجه من أزمة لفترة معينة
- أبو ظبي إمارة تسرق الأضواء فعلاً لا وهماً
- بلدان أوروبية في مواجهة ظاهرة مع إسرائيل
- إعطاء حقوق للمرأة الكويتية واهتزاز كيان شخصية حكومية كويتية.

Sat 30 October 2010

توقعات مايك فغالي لسنة 2011 

مايك فغالي
ذكر المتنبئ اللبناني مايك فغالي في لقاء أمس على قناة فضائية سوريّة أن عام 2011 هو عام الأحداث الكبرى وأنه سيشهد تحولات جذرية في القيادات الكبرى في العالم العربي والعالم.

وأضاف فغالي: "إن الوضع الاقتصادي لسوريا ولبنان والأردن سيكون مستقراً بشكل كبير في حين سيكون هناك أزمة مالية عالمية كبرى" والأوضاع ستكون قاسية جدا على الصعيدين الطبيعي والسياسي والاستقالات الكبرى ستكون هي العنوان الأبرز وسنشهد تغير أنظمة عالمية.

يذكر أن المتنبئ مايك فغالي قد سبق وتنبأ بمشكلة "الرحابنة" وتحقق له نحو 77 توقعاً في حين أخفق الكثير منها كـ تنبؤه بزلزال كبير يضرب الشرق الأوسط عام 2009، ويرفض " فغالي " أن يقال عنه متنبئ، معتبراً نفسه " متوقعاً"، على حد تعبيره.

Thu 30 December 2010

...

مايك فغالي أقوى منجم عربي ومقدم برنامج خاص على قناة المستقبل: عام 2011 سيكون محمل بالنعوش

أصبحت توقعاته"مضرب مثل"، والكل ينتظر ما سيقوله بإطلالاته الأسبوعية، فكيف إذا كانت هذه التوقعات مطلع العام الجديد. انه مايك فغالي الذي لا يحتاج إلى مقدمات طويلة وشرح مستفيض. "النشرة" التقته في حوار خاص وحصري تكلم فيه عن تغير أنظمة وسقوط وجوه بارزة، ووصف العام المقبل بعام النعوش، وتمنى أن لا يكون الرقم 4 في الرحيل. لمزيد من التفاصيل تابعوا هذا الحوار:

مايك فغالي نحن في ختام 2010 وبداية 2011، والناس متخوفة كثيراً، هل ستكون السنة الآتية أقسى من السنة الراحلة؟
2011 ستكون قاسية جدا على الصعيدين الطبيعي والسياسي والاستقالات الكبرى ستكون هي العنوان الأبرز.

- ما هو العنوان العريض الذي تعنون فيه العام 2011؟
تغير الأنظمة العالمية بدءا من لبنان وصولا إلى الخارج.

- هل سنشهد انقلابات، على صعيد لبنان؟
سنشهد تغير أنظمة عالمية كما قلت، أما لبنانيا فنظام الحكم على الطريقة المتبعة حاليا مستمر على حاله، ولكن هناك أمور كبيرة ستتغير ولبنان لن يُحكم من الخارج. وستظهر أمور سياسية جديدة في لبنان، والبرلمان سيُسقط بعض القضايا مقابل إقرار قضايا جديدة.

- هل ترى أن الأمور سوداوية؟
بالعكس أراها بيضاء ناصعة، لبنان يتجه نحو أيام عظيمة، ولكن إذا أرادوها حربا علينا ، فلتكن حروب ونحن من سيكسب في نهايتها.

- كل مرة ألتقيك فيها تكلمني عن السلام، أين هو هذا السلام؟
ألم تراه؟ نحن منذ مدة طويلة ننعم به.

- أمنيا ربما، ولكن سياسيا أين هو؟
السلام السياسي لا يمكن لأي بلد أن ينعم به، لا عربيا ولا عالميا.

- بالعودة لعام 2010 ما هي ابرز توقعاتك التي تحققت؟
أبرز التوقعات سقوط الطائرة الأثيوبية في البحر والتي خضعت من بعدها لمساءلة، ومما قلته أيضا أن البحر سيمتدّ لفترة وجيزة ومن ثم يعود لوضعه الطبيعي، وسيفوق ارتفاع الأمواج الـ 6 أمتار، وتكلمت أيضا عن جريمة مروعة على أوتوستراد جل الديب الزلقا مما أزعج تجار المنطقة وقتها، وحدث أن أحد رجال الأمن كان يلاحق احد السارقين واستُشهد، ومن بعدها تلقيت من التجار كتاب اعتذار.

- وهناك مشكلة صيدا أيضا حيث انطلقت إشاعات كثيرة عن انك توقعت هزة أرضية كبيرة ودمار وان البحر سيغطي جزءا كبيرا من اليابسة؟
واجهتها كلها بقوة وصبر، والحقيقة ظهرت بعد وقت قصير، وكان لهذا الموضوع وجهان، الأول أن العالم أصبح يثق بمايك فغالي لدرجة وصلت إلى تصديق أي كلام يصدر نقلا عن لسانه، والثاني انه كان خلف هذا الهجوم حملة انتخابية من قبل بعض الأطراف الذي بشرتُهم بأنهم لن ينجحوا فيها، وهكذا كان.

- تعرضت للاعتداء أكثر من مرة، هل انكشف أي شيء منها، من كان وراءها أو ما هي أسبابها؟
جون كندي لم ينكشف قاتله فلا تسألوا عن مايك فغالي.

- جون كندي رئيس جمهورية في دول كبيرة، مايك فغالي موضوع شخصي؟
"ما حدا أحسن من حدا"، هو رئيس جمهورية بلده وأنا رئيس جمهورية نفسي. أنا أعرف كيف أحكم نفسي بعكسه هو الذي لم يعرف كيف يحكم بلده، بإمكانك أن تميز ربّ الكون ولكن لا يمكنك أن تميز بشري عن آخر.

- بالعودة إلى توقعات العام الجديد، ما هي أبرز التوقعات الإيجابية والسلبية للعام الجديد؟
سأتوجه إلى القدس لأحلق شعري هذا العام إذا كنت لا أزال على قيد الحياة. فأنت تعرف النذر الذي قطعته على نفسي بأني لن أحلق شعري إلا في القدس. أما في حال لم أكن موجودا على قيد الحياة أتمنى على من يقرأ وينوي زيارة القدس أن يدفن شعري في ترابها.

- لماذا تقول هذا الكلام؟ وما الذي تتوقعه لنفسك؟
"حاسس حالي الرقم 4" في قافلة الراحلين، وأرجوك لا تسألني من هم الثلاثة المقصودين في كلامي لأنني سأتحفظ عن ذكرهم.

- في لقاءات سابقة جمعتنا صرحت لي بأن المخرج يحيى سعادة سيفارق الحياة قريبا؟ هل حذّرته أو تكلمت معه في هذه الخصوص؟

لا أريد الدخول في هذا الموضوع، فهو وصديق وأخ ورفيق وأكثر من ابن لي. من خوفي ومن حرقتي عليه حذرته، أرسلت له خبر من بعض المقربين جداً له، ولكن ما يفرضه رب الكون هو ما سيحدث على الأرض. وأنا وبالرغم من آلام الفراق وحسرة موته فرحت له كثيرا، فهو حيث موجود الآن سيكون أكثر سعادة منّا، فهناك سيعرف قيمته الحقيقية ولن يحاربه أحد كما كان يحدث معه على الأرض، وأصبح الآن في السماء وسأصلي له كما أصلي لوالدي من الآن فصاعداً.

- بالعودة إلى التوقعات لنبدأ من المحكمة الدولية؟
المحكمة الدولية هذه الهرطقة الكبرى، كما ظهرت فجأة ستنطفئ فجأة وهي "لعبة ولاد صغار" و"المرجلة" أن نعرف كيف نلتفّ عليها.

- الحكومة هل ستستقيل؟ واللقاءات التشاورية في بعبدا ما هو مصيرها ؟
الحكومة عمرها لن يكون طويلا، أنا كإنسان عادي بغضّ النظر عمّن أكون، أتمنى دخول كل النواب والمسؤولين إلى قصر بعبدا وإقفال الأبواب عليهم والاجتماع مع فخامة الرئيس وأن لا تُفتح الباب إلا عندما يصِلون إلى توافق تكون نتائجه لصالح اللبنانيين كلهم.

- هل ستعود الاغتيالات في العام 2011؟
نعم ولا تدخلني في لعبة الأسماء أرجوك.

- النائب ميشال عون؟
الله يطولّي بعمره.

- آل الجميل؟
أتمنى أن ينتبهوا لحالهم وأقصد صحيا حتى لا يُفسر كلامي بغير موضعه.

- الرئيس نبيه بري؟
لن أتحدث عن الرئيس بري شخصيا ولكن على صعيد المجلس سنرى سيارة إسعاف تدخل إلى حرمه "بغض النظر لأجل من"، على غرار ما رأيناه عندما تعرض النائب غسان التويني لنكسة صحية وكنت قد ذكرتها قبل حصولها بوقت سابق.

- النائب وليد جنبلاط؟
وليد بيك هو البوصلة للبنان، ولكنه سيكون ضمن دائرة الخطر في العام 2011 على الصعيد الصحي أو الاجتماعي ولكنه سيخلق قلق للمحبين والمقربين منه.

- هل سيأفل نجم الرئيس سعد الحريري؟
سعد الحريري سيبتعد لمرحلة وجيزة قبل العودة الكبرى وستكون هناك حكومة مصغرة قبل أن يعود سعد الحريري ليترأس حكومة جديدة بعد أن يكون قد حكم لبنان من الخارج بسبب اعتكاف أو ابتعاد أو استقالة.

- هل هناك من خطر معين على لبنان؟
سيكون الخطر على لبنان من قبل السياسيين، ولكن الخضة الكبرى ستتمثل بسياسيين كبار سيقفون في المحاكم وداخل السجون، وهنا اُقفِل الحديث.

- بعيدا عن السياسة، مناخيا كيف سيكون لبنان في السنوات القليلة المقبلة وهل سيتحول إلى صحراوي؟
الفصول الأربعة ستغيب ولكن لبنان لن يتحول إلى صحراوي، لا يوجد أرض مشى عليها المسيح أو أي نبي آخر وتتصحر لأنهم باركوها وقدسوها. الأراضي المقدسة لا تنحصر في القدس فقط، فأول عجيبة للسيد المسيح كانت في قانا في لبنان، والجبل الوحيد المحمي من الهزات والكوارث الطبيعية أو الطوفان هو جبل الشيخ ، فبعد آلاف السنين سيكون هناك طوفان لا ينجو منه إلا جبل الشيخ.. لبنان محمي من ربه.

- اقتصاديا؟
هناك خضّة اقتصادية بسيطة بسبب ضغوطات معينة على صعيد الليرة اللبنانية، وبعدها يشهد لبنان نهضة كبيرة جدا، الجنوب ينافس العقبة ونهر البارد سيصبح أهم من شرم الشيخ.

- فنياً؟
هناك خضّات كبيرة في الحياة الشخصية للفنانين، وسنشهد حالات زواج وطلاق كثيرة بين الفنانين والفنانات وسيكون هناك طلاق فني كبير يتم الإعلان عنه في حفل كبير في ظاهرة سيحدث صدمة كبيرة.
وسيشهد هذا العام أيضا سطوع نجم فنانين جدد، وسنفقد العديد من الوجوه الفنية البارزة، فالعام 2011 سيكون محملا بالنعوش.
أرجوكم ابتعدوا عن الصبوحة فهي رمز كبير وستبقى كذلك هي في لبنان كالأهرامات في مصر، وسينجح مسلسلها بدرجة غير متوقعة.
كثر من محبي آل الرحباني سيبكون وأتكتم عن ذكر أي تفاصيل، ممكن أن يكون البكاء فرح أو ترح.

24/12/2010

0 تعليقات::

إرسال تعليق