الخميس، 19 مايو، 2011

الاتحاد الأوروبي قلق على مصير الأستونيين المخطوفين في لبنان


بيروت : أعربت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة إنجلينا إيخهورست اليوم عن قلق الاتحاد الأوروبي على مصير السياح الأستونيين السبعة الذين خطفوا في لبنان في ال23 من شهر مارس الماضي.
جاء ذلك خلال لقائها مع وزير الداخلية والبلديات اللبناني زياد بارود حيث بحثت معه في آخر مستجدات ملف الأستونيين الذين خطفوا في ظروف غامضة في مدينة زحلة شرق لبنان.

وقالت إيخهورست إن "الاتحاد الأوروبي يشعر بقلق شديد بعد مضي سبعة أسابيع على عملية الاختطاف من دون التوصل إلى معرفة مكان وجود الأستونيين السبعة".
وأبدت تقديرها للجهود التي تبذلها السلطات اللبنانية في هذا السبيل مشيرة إلى تعاون السلطات الأستونية مع لبنان ودول الاتحاد الأوروبي وأعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي(ناتو) ومسؤولين من الدول المجاورة للكشف عن مصير المخطوفين داعية جميع الأطراف المعنية إلى مواصلة جهودها لإعادتهم.
يذكر أن السياح السبعة اختطفوا في ال23 من مارس الماضي بعد دخولهم الأراضي اللبنانية على دراجات هوائية قادمين من سوريا.
وكان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية قد ادعى في شهر ابريل الماضي على 15 شخصا في قضية خطف الأستونيين

وكالة الأنباء الكويتية - كونا GMT 17:03:00 2011 الأربعاء 18 مايو

0 تعليقات::

إرسال تعليق