الثلاثاء، 3 مايو، 2011

الكسارات تقضم جبال لبنان


الكسارات تقضم جبال لبنان

تقضم الكسارات جبال لبنان وأصحابها يقضمون القانون الذي ينص على ضرورة إعادة استصلاح الأراضي , وفي وقت تغمز وزارة البيئة من زاوية الغطاء السياسي ، تؤكد الداخلية على جهوزيتها  لوقف أي عمل مخالف .

وتكمن المشكلة في ملف الكسارات في الخرق الواضح لقانون تنظيم المقالع والكسارات الذي يفرض على المستثمرين إعادة استصلاح الأراضي وزرعها بعد الإنتهاء من العمل .

وفي هذا الإطار, أوضح وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال محمد رحال أن بعض الأراضي في المقالع الكبيرة أصبح من المستحيل استصلاحها بسبب الضرر اللاحق بها .

وأشار رحال إلى ان وزارة البيئة أنجزت جردة بجميع المقالع الموجودة على الأراضي اللبنانية مع تحديد وضعها القانوني , مؤكداً وجود تغطية سياسية لأصحاب المقالع غير المرخص لها ما يؤثر سلباً على قدرة تنظيم هذا القطاع.

في المقابل , شدد وزير الداخلية في حكومة تصرف الأعمال زياد بارود في حديث للـ "إل.بي.سي" على أن وزارته والقوى الأمنية لم تتلكأ يوماً في توقيف المخالفات المتعلقة بالمقالع .

واعتبر بارود أنه من الضروري زيادة إمكانات وزارة البيئة ليكون لديها مفتشين يتحققون دائما من احترام القانون في المقالع , داعياً إلى رفع قيمة الكفالة لإجبار المستثمرين على إعادة استصلاح المقالع بعد إنتهاء عملهم.

2 أيار 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق