السبت، 21 مايو، 2011

انتخاب الكويت عضوًا بمجلس حقوق الإنسان الدولي بدلًا من سوريا



انتخبت الكويت مع 14 دولة أخرى اليوم الجمعة عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بعد أن سحبت سوريا تحت ضغوط دولية بسبب حملتها الأمنية ضد المحتجين ترشيحها لمقعد عربي في المجلس.

ودخلت الكويت السباق الأسبوع الماضي، بعد أن أقنعت دول غربية الدول العربية بأن سوريا ليست مرشحا مناسبا، وفي تصويت بالجمعية العامة انتخبت الكويت لعضوية المجلس لمدة ثلاث سنوات، ومعها كل من الهند وإندونيسيا والفلبين عن قارة آسيا، وانتخبت الدول الأربع بالتزكية.

وتم انتخاب الأعضاء عن إفريقيا وغرب أوروبا أيضا بالتزكية، لكن دارت منافسة بشأن مقاعد منطقة شرق أوروبا، حيث فازت جمهورية التشيك ورومانيا على جورجيا وفازت تشيلي وكوستاريكا على نيكاراجوا بخصوص مقاعد أمريكا اللاتينية.

ومجلس حقوق الإنسان، الذي يضم 47 دولة ويتخذ من جنيف مقرا، هو الهيئة الرئيسية بالأمم المتحدة المسئولة عن مراقبة التزام الدول الأعضاء بمعايير الحقوق الدولية.

ويقول منتقدون للمجلس إنه يقضي وقتا أطول من اللازم في إدانة إسرائيل، في حين يتجاهل انتهاكات في كل من سريلانكا والبحرين والصين وروسيا ودول أخرى، وانتخبت ليبيا لعضوية مجلس حقوق الإنسان العام الماضي، لكن عضويتها جمدت بسبب الصراع هناك

0 تعليقات::

إرسال تعليق