الاثنين، 30 مايو، 2011

الشيوعي احتفل في كفررمان.. حدادة: النظام يهدّد الوطن

Free Image Hosting at www.ImageShack.us
حدادة متحدثا في مهرجان الشيوعي في كفررمان أمس. (سمير صباغ)
غصّت بلدة كفررمان بأبناء "القمصان الحمر" الذين هبوا لتلبية نداء منظمة الحزب الشيوعي ليتذكروا مع أبناء البلدة "مسيرة رجال الطلقات الأولى في وجه العدو الصهيوني التي لولاها لما بزغ فجر التحرير يوم 25 أيار 2000"، وفق مشهدية الافتتاح "مذكرات مقاوم".

وكان في مقدم المشاركين عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب عبد اللطيف الزين والأمين العام للحزب الشيوعي خالد حدادة ورئيس بلدية كفررمان كمال غبريس وإمام البلدة الشيخ غالب ضاهر وفاعليات.

وانتقد حدادة في كلمته "ما فعلته الأجهزة الأمنية بالأمس القريب في وزارة الاتصالات إذ أصبحت هذه الأجهزة أدوات في أيدي زعماء الطوائف التي تتناتش الصلاحيات وترتكب الموبقات"، منتقدا ما وصفه بـ"انقلاب جهاز أمني يعتبر نفسه تابعا لسلطة خارج سلطة الدولة على وزيرين جاءا من خارج اللعبة السياسية الطائفية علما أنهما تميزا بحرصهما وانتمائهما إلى قضايا الناس". وشدد على أن "النظام بات يهدد الوطن والشعب والرغيف والعامل، وقد أوقع البلد في العجز المالي والتبعية الاقتصادية الدائمة للاقتصاد العالمي. كما انه غير قادر على تشكيل حكومة أو حتى عقد جلسة مجلس نواب بفعل انشغال أبواقه بإشكالاتهم ونزاعاتهم الخاصة. لذا استكمال انتصار المقاومة لا يكون إلا بمقاومة النظام الطائفي وإسقاطه وفي ذلك قدسية تعادل قدسية مقاومة الاحتلال".

وأضاف: "حتى الآن لا نعرف ما هي أسباب التأخير في تشكيل الحكومة، وأعتقد أن قادة الأكثرية الجديدة لا يعرفون السبب أيضا، لأنهم ينكرون أن السبب لم يعد في الحكومة حتى لو شكلوها، فنحن منذ ما بعد 2005 نعيش في ظل حكومات متتالية لم تحقق شيئا لهذا الشعب غير الدين والتوتر والانقسام ووضعت البلد في ظل حرب أهلية وتبعية للخارج".

النبطية – "النهار" 30 أيار 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق