السبت، 30 أبريل، 2011

تشييع ضحايا "جمعة الغضب" في سوريا اليوم.. ودعوة جديدة للتظاهر في "أسبوع فك الحصار"

يستعد الناشطون المعارضون في سوريا اليوم السبت لتشييع ضحاياهم الذين سقطوا في قمع قوات الأمن السورية لتظاهرات حاشدة في عدّة مدن أمس. وتحت شعار "أسبوع فك الحصار" ترحّم "شباب الثورة السورية 2011" في صفحته بموقع "فيسبوك" على "أرواح الشهداء الذين سقطوا أمس في "جمعة الغضب" ضد نظام الرئيس بشار الأسد".
من جانبها أفادت "لجنة شهداء 15 آذار" القريبة من المعارضين عن مقتل 582 شخصاً منذ بداية حركة الاحتجاج، وأوضحت أن أمس الجمعة سقط 56 قتيلا منهم 32 في محافظة درعا و24 في الرستن (180 كلم شمال دمشق) قرب حمص، فيما أفاد ناشطون آخرون على الانترنت إلى أن الضحايا القتلى سيدفنون اليوم السبت في الساعة 16:30 (13,30 تغ)، وقال الناشطون على موقع التواصل الاجتماعي: "إن دم الشهداء أنار لنا طريق الحرية، ونعاهدهم ان نحمل الراية التي بذلوا لأجلها دماءهم ونواصل المشوار، ونعاهدهم أن دمهم الطاهر لن يذهب هباء. الشهداء هم الخالدون. اما القتلة المجرمون فسيذهبون إلى مزابل التاريخ بعد أن يحاكمهم الشعب ويقتص منهم".
ووعد الناشطون بتظاهرات جديدة خلال "أسبوع فك الحصار" لا سيما غداً الأحد في درعا والاثنين في ضواحي دمشق والثلاثاء في بانياس وجبلة، والأربعاء في حمص وتلبيسه وتلكلخ. كما ينوي المتظاهرون تنظيم "اعتصامات ليلية" الخميس في كافة المدن.

(أ.ف.ب.) السبت 30 نيسان 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق