الأربعاء، 6 مايو، 2009

تاريخ الموحدين الدروز

بدأت العقيدة الدرزية في الإستقلال عن المذاهب الإسلامية الأخرى في القرن الحادي عشر، واستمر نشر تعاليمها ما بين الأعوام 1017-1047 في عهد الخلفية الفاطمي السادس المنصور، الملقب بـ الحاكم بأمر الله 996-1021

بدأت - برعاية الحاكم بأمر الله - التحضيرات لتأسيس عقيدة التوحيد، وعيّن الحاكم بأمر الله رُسلاً لنشر تعاليمها، أبرزهم حمزة بن علي, الذي يعتبر الأب الروحي للعقيدة الدرزية، حيث وضع عدداً من المؤلفات في أسس المذهب، كما عمل على نشرها

في العام 1021 اختفى الخليفة الحاكم بأمر الله ولا يزال اختفاؤه لغزاً غامضاً، ويؤمن الدروز بأنه سيظهر فيما بعد عند قيام الساعة

عانى الدروز من الإضطهادات الشديدة، ما دفعهم للهجرة إلى مناطق مختلفة، هذه الإضطهادات أدت إلى إفقال باب التبشير، كما تبنى الدروز مبدأ التقية

في عهد الأمبراطورية العثمانية تولى أمراء الدروز الحكم في جبل لبنان، أبرزهم الأمير فخر الدين المعني الثاني (1635-1572). لكن انتهى هذا الحكم المستقل في العام 1840 بفعل النزاعات الطائفية التي نشبت في المنطقة

مع مرور الوقت تحوّل مركز الثقل السياسي إلى جبل الدروز في سوريا، وبرز الدروز بوجه خاص في القرن العشرين إبان الإنتداب الفرنسي على سوريا، بعد اندلاع الثورة ضد الفرنسيين التي قادها سلطان باشا الاطرش، وقد عُيـِّن الأطرش قائداً للثورة السورية الكبرى، ويعتبر أحد الأبطال الدروز والعرب، في عهده اختار الدروز لهم علماً مؤلفاً من خمسة ألوان: الأخضر: الطبيعة والأرض، الأحمر: الشجاعة والبطولة، الأصفر: النور والثقافة، الأزرق: الطهارة والحشمة، والأبيض: الأخوة والسلام.

كما برزت في لبنان شخصية كمال جنبلاط (1917- 1977) الذي كان زعيماً، أديباً، شاعراً, مفكراً واشتراكياً على نطاق عالمي

في الوقت الحاضر يتواجد الدروز في ثلاثة مناطق أساساً: سوريا، لبنان وإسرائيل، إضافة إلى أقلية درزية ضئيلة تعيش في الأردن وفي الشتات


العقيدة الدرزية: قيم وفرائض دينية

ليست العقيدة الدرزية عقيدة شعائرية، إنما هي عقيدة توحيدية تُعنى بالأمور الداخلية والإجتماعية بروح فلسفية، كما تؤمن بالقضاء والقدر وبالتقمص

ينقسم المجتمع الدرزي إلى قسمين: العقال والجهال

العقال هم المتعمّقين في أركان العقيدة وأصولها، أما الجهال فهم باقي أبناء الطائفة.. واليوم تقريباً صارت الهوة شبه معدومة.. نتيجة سهولة الحصول على المعلومات

من العلامات الفارقة للمتدينين ملابسهم التقليدية، الطاقية البيضاء المطرَّزة، وحلق الرأس كدليل على الخشوع، وإطلاق شعر الذقن والشارب - وهو فرض غير إلزامي خصوصاً في سن الشباب

يقوم التصور الإجتماعي لدى الدروز على المساواة الإجتماعية الراجعة إلى الإعتقاد الديني بالتقمص، وبناء عليه فإن لكل إنسان جسداً وروحاً، وعندما يموت فإن جسده يفنى، أما روحه فتبقى لأنها خالدة، وعندما يموت الإنسان تنتقل روحه من جسده لتحل في جسد طفل آخر، وتبقى الأرواح الخالدة تتقمص إلى يوم القيامة

يؤمن الدروز بإله واحد يعجز الإنسان عن تعريفه أو إدراكه، لذلك تسمى العقيدة الدرزية "مذهب التوحيد"، أما المكان الذي يصلي فيه الدروز فيسمّى "الخلوة" ولا يصلي فيه إلا المتدينون.

تقوم العقيدة الدرزية على أسس اجتماعية أخلاقية وفرائض دينية أهمها

1. التوحيد - الإيمان بإله واحد.
2. عدم الشرك بالله.
3. الإيمان بالقضاء والقدر.
4. الصدق.
5. حفظ جوار الأخوة "يكفل بعضهم بعضا".
6. الإمتناع عن ارتكاب الجرائم.

إضافة إلى ذلك هناك قيم يراعيها الدروز في حياتهم اليومية

1. تحريم تعدد الزوجات.
2. تحريم العبودية أو أية شعيرة وثنية.
3. تحريم إدخال مؤمنين جدد إلى العقيدة.
4. تحريم أكل لحم الخنزير، اللحم غير الحلال، تعاطي المخدرات، الكحول والتدخين.
5. تحريم إعادة المطلقة إلى زوجها.
6. تحريم إكراه المرأة أو الرجل على الزواج.
7. تحريم القتل، السرقة والزنا.

الأعياد والمناسبات

عيد الأضحى هو أكثر الأعياد قداسة لدى الدروز. الأيام العشرة التي تسبق العيد تعتبر أياماً مباركة وأهمها يوم "الوقفة"، هذا العيد يذكّر المؤمنين بالآخرة وبيوم القيامة وأنه على جميع المؤمنين ان يكفّروا عن ذنوبهم والعمل من أجل الغير, إضافة إلى زيارة أفراد العائلة والأصدقاء, وأداء الصلوات من أجل السلام والأخوة وأداء فريضة تقديم الهدايا.

- مقامات الدروز:

النبي شعيب:

بناء على المعتقدات الدرزية فإن أصل النبي شعيب من مِديـَن، وقد تنقل كثيراً في حياته حتى وصل الى منطقتنا، قبره موجود في قرية حطين قرب طبريا. وقد ورد ذكر النبي شعيب في التوراة باسم يثرو الذي صاهره النبي موسى.
عادة يزور الدروز قبره في 25 نيسان / أبريل من كل عام، لأداء الفرائض والتواصل مع أفراد الطائفة.

النبي سبلان:

بجانب قرية حرفيش شمال فلسطين توجد مغارة اعتاد أن يتعبد فيها النبي سبلان بناء على المعتقدات الدرزية. وقد أقيم فيها مزار يؤمه الدروز في 10 أيلول / سبتمبر من كل عام.

النبي الخضر:

في هذا العيد يحج الدروز الى قبر النبي الخضر في قرية كفر ياسيف (فلسطين) في 25 كانون الثاني / يناير.
الخضر هو النبي إلياهو في العقيدة اليهودية, وهو مار الياس في العقيدة المسيحية.

- المرأة الدرزية

للمرأة الدرزية موقع مهم في البيت وتتمتع بمكانة محترمة في العائلة والمجتمع الدرزي

العقيدة الدرزية تحرّم تعدد الزوجات، وبإمكان المرأة الدرزية أن تصبح زعيمة روحية وتؤدي جميع المهام الدينية

رجال دين دروز مشهورون ومفكرون من كل الأقطار تطرقوا إلى مكانة المرأة في المجتمع الدرزي، منهم حمزة بن علي وهو أحد مؤسسي العقيدة الدرزية، حيث قال: "على الدرزي أن يساوي زوجته بنفسه في كل ما يملك"

كما أن الأمير السيد عبد الله التنوخي – ومقامه في بلدة عبيه - (1479-1419)، قد حدّد معظم الترتيبات المتعلقة بقضايا الأحوال الشخصية كالزواج، الطلاق، الإرث والوصاية... ورسّخها كأحكام دينية لا تزال سارية المفعول إلى يومنا هذا، وأكد السيد على الإلتزام المتبادل في العلاقات بين المرأة والرجل.

بناء على أحكام المذهب الدرزي يتم الزواج والطلاق بالتراضي وليس بالإكراه، كما أن للمرأة نصيبا في الإرث – أو كله - وفقاً لمبدأ الوصيّة.

نجد في تاريخ الدروز نماذج لشخصيات درزية نسائية حقّقن الزعامة الدينية، الإجتماعية والسياسية مثل الست نسَب، والدة الأمير الدرزي فخر الدين المعني في القرن السابع عشر، الست نظيرة جنبلاط والدة الزعيم كمال جنبلاط... وغيرهن كثير.

- شخصيات ومفاهيم درزية:

1. الأمير السيد عبد الله التنوخي (1417- 1479)

سليل الإمارة التنوخية التي كانت صاحبة النفوذ في منطقة الغرب في جبال لبنان قرب بيروت، ولد وعاش في بلدة عبيه في لبنان. درس اللغة والفقه في دمشق وحاز على تقدير علماء الشام، يعتبر مجدد تعاليم المذهب، ومعظم قوانين المذهب الدرزي مقتبسة من شروحاته وتعاليمه.

2. بنو معروف

لقب اطلقه على الدروز جيرانهم بعد أن لمسوا عندهم تمسكهم بعمل المعروف وكرم الأخلاق والجود والمساعدة والتسامح فيما بينهم ومع الناس أجمعين، والدروز يعتزون بهذا الإسم أكثر من إسم الدروز الذي ألصق بهم.

3. حفظ الأخوان.

هذه الخصلة لها تأثير كبير على شبكة العلاقات بين أبناء الطائفة الدرزية، حيث تحثّ على التعاون والتعاضد وعلى تنمية الشعور بالمصير المشترك بين أبناء الطائفة، كان لها دور كبير في الحفاظ على وجود الطائفة أثناء المحن والملاحقات، هذه الخصلة يعبر عنها المثل: الدروز مثل صدر النحاس من وين بتضربه يرن.

4. الحلال والحرام

الحلال هو المال والرزق والغذاء الذي يُحصل عليه بالطرق المشروعة ومن الأعمال الصحيحة بالحق، بدون غش وظلم، وأفضل الحلال: بعرق جبينك تأكل خبزك، لذا فالأجاويد يحرصون على أن يأكلوا من نتاج أرضهم وعمل يدهم.

والحرام هو ما حُصل عليه بغير وجه حق وبطرق غير مشروعة: بالغش والخداع والغصب والقهر أو بمساعدة الظالمين، أو ما جُمع من عمل غير شريف أو ما جاء من مال الوقف.

5. الخلوة

في الأصل هي مكان للإختلاء والعبادة، تُسمّى المجلس وفيه يجتمع العقّال والعاقلات للصلاة والعبادة.

هو بيت متواضع لا يحمل علامات خارجية تميّزه عن غيره، ولا توجد في داخله تماثيل أو رسوم أو صور، ويقسم إلى قسمين: قسم للرجال وقسم للنساء.
يدير الخلوة "السايس".
من أشهر الخلوات، خلوات البياضة في حاصبيا (جنوب لبنان)، وهي مكان للعبادة والدراسة للدروز أينما كانوا، وقد أقامت بعض المناطق الدرزية بنايات خصوصاً لأبنائها الوافدين إلى خلوات البياضة.

6. دعوة التوحيد الدرزية

في سنة 1017 م 408 هـ في عهد الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمي، انطلقت من القاهرة دعوة التوحيد الدرزية على يد دعاة يحملون الرسائل التي تشرح العقيدة وتهدي الناس فيستجيب لها مؤمنون في أقطار كثيرة.

لقيت الدعوة معارضة وتعرض أتباعها للملاحقة والمحن فتتوقف الدعوة ويقفل بابها سنة 1043 م 434 هـ.

7. الرئاسة الروحية.
فيما مضى كان ينضوي جميع الدروز تحت رئاسة روحية أو مشيخة عقل واحدة مركزها لبنان، مع الزمن تبلوَرت قيادات روحية محلية في سوريا وفي فلسطين.

8. الرضى والتسليم.

إحدى الخصال التوحيدية والوصايا الدينية الدرزية التي تحثّ على قبول حكم الله والرضى بقضائه، إن الإيمان بأنّه لا يُصيبنا إلاّ ما كُتب لنا، لا يتعارض مع الإيمان بأنّ الإنسان مُخيّر لا مُسيّر.. ومسؤول عن عمله وبأنّ الله عادل حكيم.

9. الست نسب.

تنوخية الأصل، زوجة الأمير قرقماز بن فخر الدين الأوّل ووالدة الأمير فخر الدين الثاني الكبير، أخفت ولديها فخر الدين ويونس بعد مقتل زوجها بيد العثمانيين حتى كبرا، كانت موضع ثقة الأمير يستشيرها في أمور الحكم ويرسلها في المهمّات الحساسة... توفيت سنة 1633

10. سلطان باشا الأطرش (1891- 1982)

ولد في بلدة القريا في جبل الدروز في سوريا. اشترك في ثورة الشريف حسين ضد العثمانيين، ثار ضد الفرنسيين وعيِّن القائد العام للثورة السورية الكبرى، إنتصر على الفرنسيين في عدة معارك وذاعت أخبار شجاعته وشجاعة بني معروف. مع خمود الثورة لجأ إلى السعودية والأردن، رجع إلى سوريا رجوع الأبطال، رفض المناصب الحكومية، عارض حكم الشيشكلي ولجأ إلى الأردن ثم عاد بعد سقوط الشيشكلي.

11. الشيخ الفاضل محمد أبي هلال - توفي 1640

ولد وعاش في جنوب لبنان، درس في دمشق علوم اللغة والفقه والحديث، صوفي متنسك سائح وشاعر. تمسك بتعاليم الأمير السيد وشرحها ونشرها، أقواله وأفعاله أصبحت أساساً لسلوك المشايخ حتى يومنا هذا.

12. صدق اللسان

أولى الخصال التوحيدية والفرائض الدينية. تنبع أهميتها من أن قول الصدق يعبِّر عن صدق الإيمان بالله، فمن كان قوله صادقاً فهو بالقلب أصدق. لذا فمن يعمل بهذه الفريضة كأنه يعمل بكل الفرائض.

13. العاقل والجاهل.

ينقسم المجتمع الدرزي رجالاً ونساءً إلى عقال وجهال.

العاقل هو رجل الدرزي الذي يلتزم بآداب وفرائض المعتقد، فإذا انحرف العاقل عن المسلك القويم، أُبعد عن الإجتماعات الدينية في الخلوة.

والجاهل من لا يلتزم بفرائض العقيدة، ولا يحق له حضور الصلاة بالخلوة، يستطيع الجاهل أن يُصبح عاقلا إذا سلك مسلك العقال.

14. العلم الدرزي

رمز ديني يتالّف من خمسة ألوان ترمز إلى خمسة أنبياء، والألوان بالترتيب حسب مكانة الأنبياء: الأخضر، الأحمر، الأصفر، الأزرق والأبيض

15. الكرم

الكرم هو عطاء، هو الكلمة الطيبة والبسمة الحلوة وإكرام الضيف وعمل المعروف ومساعدة الغير والتبرع والتضحية، وهو من أهم السجايا التي يعتز بها الدروز، ومن الأقوال في الكرم: الله يُحب الكريم، والكرم ستار العيوب.

حرر في: Jul 13 2007, 12:13 AM

0 تعليقات::

إرسال تعليق