الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

كيف نمارس الجنس؟


كيف نمارس الجنس؟<span class=

لا يخفى بأن الممارسة الجنسية الواقعية تختلف كل الإختلاف عن تلك التي تصورها لنا أكاذيب هوليوود, فالأمر لا يتم بالنجاح الباهر بعد أول لقاء, كما يصوره الإعلام التجاري, بل بعد فترة يعتاد فيها الزوجين على بعضهما و يتفهما حاجتهما. ورغم أن لكل زوجين متعتهما الخاصة بالممارسة الجنسية, والتي تُكتشف مع الزمن, إلا اننا لا نمانع من سرد تقنيات عامة بالممارسة الجنسية الصحية. أن أهم ما يشغل بال الرجل عادة هو الإيلاج والقذف, في حين يغفل عن جانب المداعبة بالمرأة وقد ناقش القرآن و الإسلام هذه المسألة بعناية. المرأة, بالمقابل, لا تشغل فكر الرجل عن الإيلاج بنشاطات أخرى وعادة ما تكون سلبية بالفراش وغير متجاوبة, الأمر الذي يبرم الرجل و يصيبه بالإحباط. الواقع أن الرجل لا يطلب مجنونة متهيجة بالفراش, فلا يريد جنس أفلام تجارية, ولا يريد جثة هامدة بالمقابل. المطلوب هي امرأة تتفاعل مع الجنس بأسلوب طبيعي وبلا تكتمات الحياء. الرجل بحاجة لأن يقسم العملية الجنسية لأربعة أقسام تكون قابلة للتنفيذ بعد التهييء العاطفي والكلامي:

1- اللمس:

يرغب أغلب الرجال بلمس المرأة بانفعال لما يكنون لها من حب, بل أنني قد تحدثت مع شاب على وشك أن يتزوج وعرضت عليه أي مساعدة علمية لليلة عمره, فقال بأنه ليس قلقا إلا أنه يأمل بأن تحتمل زوجته "الدعك". أي أنه يعد لها حفلة من فرك لحمها بين أصابعه حتى أنه يشفق عليها مقدما, والحال أنه مخطئ بجدارة. اللمس القوي له وقته المناسب إلا أنه ليس ملائما للابتداء بالجماع إطلاقا. قبل أن يبتدأ الزوج حفلة اللمس, عليه أن يتذكر بأنه لا يقوم بنشاط "جنسي" بحت بل نشاط "وديٌ". هذه امرأته ترقد بين ذراعيه منهكة بمشاغل الحياة وهموما, وعليه أن يعاملها برقة, أن يكتشف كل جزء فيها, أن يتعرف على كل شبر منها برقة ومحبة. أن يعطي لكل جزء منها حقه وشكل تمتعه الصحيح. ليبدأ باللمس, بعد تعرية رومنسية للزوجة وله أيضا فالنساء يستمتعن بتعري الرجل البطيء, على أن تكون البشرة جافة والأفضل أن يكون هواء الغرفة مائلا للبرودة نسبيا, فهذا ما يزيد من استنفار خلايا الجلد للمسة الدافئة. اللمس يبدأ من فروة الرأس وبأطراف الأنامل. غلغل أصابعك بفروة رأسها برقة ثم حرك يديك بحركات دائرية بطيئة, استمر لعشرون ثانية ثم انخفض نحو الصدغين ومرر أناملك عليهما بذات الأسلوب. الآن, ومن دون رفع أناملك, أعطي مساج خفيف لوجهها المرتخي. حاول أن تمرر أناملك برقة بالغة على الأنف والشفاه والوجنتين. وبعدها مرر أناملك على كامل الجسد ببطئ شديد. الحركة يجب أن تكون بمقدار أربع لمسات بكل شبر من الجسد و بعدها أتركه لشبر آخر لأنه يفقد عنصر المفاجئة لملمس أناملك. اللمس يكون بباطن أنامل السبابة والوسطى أو بأغلب الأنامل, فالمهم هو إحداث تلامس بسيط بين البشرة والأنامل وتكون بشكل حركة طولية ثم دائرتين على شكل حرف هاء بهذا الشكل "هـ" ولا تسرب سنتمترا واحدا دون لمسه. حاول أن تركز باللمسات على زوائد أنثوية حساسة كزائدتي الصدر وكذلك الفرج بعد أن تدرس تركيبته التشريحية. ولا ضير لو فاجأت المرأة بضغطة صغيرة وحانية على الصدر أو أي عضو آخر لأن بهذا تحفيز لخطوة جديدة تالية. كن حنونا بلمستك وصادق, وأسمعها كلاما يرضي ضميرها ولا تتردد من إبداء إعجابك بنعومة جسدها وبنظافته ولتكن لغتك حضارية عفيفة وبعيدة عن الكلمات الوضيعة. فالإسلام يأبى أن تمتهن كرامة المرأة بكلمة يا عزيزي. ولا تبتئس المرأة لو كان رجلها متسرعا, فيمكنها بكل بساطة أن تأخذ براحته بحنان وتمررها على جسدها بالطريقة التي تهوى وكوني على ثقة بأن الرجل سيتعلم الدرس سريعا ويطبقه بتفاني. وقد يكون للمس القوي قبولا بمرحلة ما فلا يتردد الرجل به شريطة أن لا يؤلم المرأة وأن لا يعكر من حالة الخدر التي هي فيه.

2- التقبيل:

</span>التقبيل قبلة بوسة<span class=
التقبيل والجنس

القبلات هنا غير مقتصرة على الفم, بل لا تقبل الفم بداية. أتجه بقبلات ناشفة, بلا لعاب و لا لسان, على كافة جسدها. لتكن سريعة نسبيا و لتحظى كل بوصة من جسدها بقبلة ناشفة من شفتيك. الغرض, لجانب تلذذك بسجدها, هو أن تشعرها بشيء من الدغدغة الرومنسية بواسطة شفتيك الناشفتين. لا تبدأ بنموذجية متسلسلة, بل خذ جسدها طولا و عرضا. هي زوجتك, حليلتك, حبيبتك التي هي حرثا لك و أنت حرثا لها. قبلها بنشوة و لا تتردد من الإعلان عن نشوتك لها. قبلها من رأسها, كاللمس, حتى أصابع قدميها. لا تترك جزء يعتب عليك أيها الزارع المتفاني بحرثه. أعد كرتك مع لعقات صغيرة بطرف لسانك و ركز على زوائد النهدين والتي قد تطلب منك نشاطات فموية معينة وعنيفة, ويعود هذا للزوجة و حالة النشوة التي تمر بها, وعندها أصعد مباشرة لفمها و قبلها قبلات ناعمة وأزد من حرارتها بناء على تجاوبها معك. أشبعها قبلا لدرجة كافية و عد لتقبيل جسدها وركز على الجزء السفلي وخصوصا موطن الأنوثة الذي قد يتطلب نشاط مماثل لنشاطك عند نهديها. الآن, بعد هذه النقطة يمكن للزوجة أن تباشر هي برد العطاء لزوجها, و بنسبة أقل أو تناسب حاجته ورغبتها, باللمس, خصوصا بموطن الذكورة, والتقبيل. عندها تبدأ المرحلة التالية.

3- الإيلاج:

الإيلاج عملية غير قابلة للشرح لأنها بديهية و غريزية, إلا أنه من المستحسن أن تتم بمرحلة متأخرة و قريبة لمرحلة الشبق عند الأنثى, و ذلك بحالة القذف السريع الذي يضمن للزوج والزوجة توقيتا ملائما للغاية. وعند الإيلاج لا مانع من اللمس القوي نسبيا و الضغط على بعض الأطراف الأنثوية من قبل الشاب, أو العكس, مع أن النساء يخرمشن عادة جراء تأثرهن, ولا نجني منهن سوى جروح لا يصدقن بأنهن أحدثنها عادة. الإيلاج ليس الجنس بل هو جزء منه, لأن الجنس ليس تلك العملية الأتوماتيكية بل مفهومه أكبر بمدرسة القرآن. إنه عملية تقارب روحي واتحاد حقيقي لدرجة أن الجسدان يتحدان بروح واحدة وهيام لذيذ علويٌ.

4- الإشباع:

الجنس الإشباع
الجنس الإشباع

بعد القذف مباشرة, والراحة القصيرة, لا تغادر زوجتك بل عانقها و ضمها إلى صدرك. إنها بحاجة لإشباع عاطفي بعد الإشباع الجنسي. مسد شعرها و قبلها بنعومة و أهمس لها بكلام الحب, بل ولا بأس بأخذ حمام رومنسي معا بعدها.

كما رأيتم, فالجنس هنا ليس عملية تقوم بساعة روتينية بل أنها عملية مهمة تستغرق وقتا مخصصا ومعدا لها. التوقيت يجب أن يكون متغير وأن لا يتسم بالروتينية كذلك, وليس بالضرورة أن يستغرق الجنس تحديدا كل هذه المراحل بكل مرة, فالتنويع واجب. فتارة يكون بالحمام وأخرى بغرفة النوم وثالثة يكون بشكل مفاجئ وقبلات ملتهبة وينتهي بممارسة عنيفة نوعا ما وسعيدة. الأهم هو التأكد من استعداد الأنثى للجنس, لأن الشباب كالرشاش الآلي الذي يطلق بأي وقت, وكذلك الإشباع بعد الجنس مهما كان وقته قليلا. ويتناوب الإشباع حسب نوع الجنس, فإذا كان طويلا يستحسن أن يكون الإشباع طويلا, وإذا كان قصيرا يفضل لو يكون الإشباع قليلا إلا إذا رأى الزوجين عكس هذا بمناسبة أو أخرى. الجنس ليس الإيلاج, بل هو كل ما ذكرناه مجتمعا, والأهم أن لا يتردد الزوج و الزوجة بالتفاهم الصريح حول ما يريحه ويريحها.

قد يمتعض البعض لذكرنا هذا, إلا أن الواقع يشهد بأن الدين الإسلامي قد اعتنى بالجانب الجنسي الإنساني اعتناء عاليا. لا بل كانت قضايا الجنس و مشاكله تتداول بمجلس رسول الله لما له من أهمية بحياة المجتمع. الحوار مقبول قطعا ما دام بعيد عن الطرح السوقي والاستهتار الأخلاقي.

1 تعليقات::

غير معرف يقول...

مشكور ويعطي العافية

إرسال تعليق