الاثنين، 20 يونيو، 2011

ميدفيديف: روسيا ستستخدم حق الفيتو في الأمم المتحدة ضد أي قرار يتعلق بسورية

الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف
أعلن الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف في مقابلة نشرها الكرملين أمس أن روسيا ستستخدم حق النقض الفيتو في الأمم المتحدة ضد أي قرار يتعلق بسورية.
ونقلت أ ف ب عن ميدفيديف قوله لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن روسيا ستستخدم حق الفيتو كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي موضحا أنه يرفض أي قرار ضد سورية على غرار قرار الأمم المتحدة حول ليبيا لأن الائتلاف الدولي الذي يتدخل في ليبيا قام بالمغالاة في تفسير ذلك القرار.

وقال الرئيس ميدفيديف: إنه سيكتب في القرار شيء لكن الأفعال ستكون مختلفة بالكامل مشيرا إلى أن الرئيس بشار الأسد يؤيد ويريد إصلاحات سياسية في سورية موضحا أنه يصدق الوعود بالإصلاح التي أطلقها الرئيس الأسد.

لافروف: روسيا والولايات المتحدة الأمريكية تتفهمان ضرورة عدم الإذعان للذين يريدون استثارة الوضع في سورية على غرار ما جرى في ليبيا

بدوره قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.. إن روسيا والولايات المتحدة الأمريكية توصلتا إلى تفاهم حول ضرورة عدم جواز الإذعان لأولئك الذين يريدون استثارة الوضع في سورية على غرار ما جرى في ليبيا.

وأكد لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم أن روسيا الاتحادية ستبذل كل ما بوسعها لعدم السماح بانزلاق الوضع في سورية كما جرى في ليبيا وقال إنه تم التوصل إلى تفاهم مشترك في الاتصال الهاتفي الأخير مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون حول ضرورة عدم تكرار السيناريو الليبي في سورية.

وقال وزير الخارجية الروسي إن بلاده ستعمل على حث المعارضة وجميع الأطراف في سورية على الانخراط في الحوار الذي أعلنت عنه القيادة السورية ونبذ الاستفزازات وستدعو موسكو أيضا المعارضة السورية للاستجابة للخطوات الإصلاحية التي أعلنت عنها القيادة السورية كما ستدعو الأسرة الدولية لمساعدة جميع الأطراف على تجاوز الأزمة الراهنة في البلاد.

وأعرب لافروف عن قلق بلاده من الاجتماع الذي عقدته المعارضة السورية في مدينة أنطاليا التركية مؤخرا وأعلنت فيه أنها لا تعتزم الدخول في أي حوار مع القيادة السورية واصفا هذا الموقف بالسيئ والذي يتعارض كلياً مع مهمات تهدئة الوضع ومؤكداً أن روسيا لن تؤيد المعارضة السورية في هذا الموقف وستعمل في الاتجاه المعاكس.

وأوضح وزير الخارجية الروسي أن هناك بعض الأشخاص الذين يستغلون التظاهرات التي تحمل مطالب محقة في سورية لإثارة الاضطرابات والعنف في محاولة لاستدراج التدخل الأجنبي في شؤون سورية الداخلية.

موسكو - سانا  20 حزيران , 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق