الجمعة، 3 يونيو، 2011

كهرباء لبنان: تغذية مستقرّة في الصيف

تسعى مؤسّسة كهرباء لبنان إلى تحقيق الحدّ الأدنى من الاستقرار في التيار الكهربائي خلال الصيف المقبل، مستندةً إلى مجموعة من المشاريع التي تُنفّذها في جميع المناطق، على الرغم من المشاكل الهيكليّة التي تعاني منها، وبينها شغور في ملاكاتها (عدم وجود موظّفين) يصل إلى 5 آلاف موظّف. وخلال جولة تفقدية قام بها على مشاريع تُنفّذ حالياً في منطقة بيروت، قال رئيس مجلس إدارة المؤسّسة ومديرها العام، كمال حايك، إنّ إجراءات عديدة اتُّخذت، وتم تنفيذ مشاريع في مختلف المناطق «من أجل تأمين حدّ أدنى من الاستقرار في التيار الكهربائي خلال هذا الصيف».
وأوضح حايك أنّ المؤسّسة «باشرت منذ الصيف الماضي إعداد دراسة لمعالجة جزء كبير من المشاكل على شبكة التوزيع الناتجة من الحمولة الزائدة في مختلف المناطق». فتلك المشاكل سبّبت عدم استقرار التغذية في صيف عام 2010، «ولا سيما في بيروت الكبرى حيث تتركز الكثافة السكانية ويتزايد الاستهلاك باطّراد». وبشّر حايك المواطنين بأنّهم «سيلمسون في كثير من المناطق تحسّناً على صعيد الاستقرار في التغذية»، نتيجة المشاريع المنفّذة والتي تُنفّذ على مستوى التوزيع، توتر متوسط وتوتر منخفض، لتخفيف الحمولة.
وفيما شدّد على ضرورة تنفيذ استثمارات جديدة، ولا سيما في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع، حذّر من أنّ «جميع الإجراءات المتخذة لن تحقّق الغاية المرجوة في حال استمرار ظاهرة التعدّي على الشبكة». ودعا المواطنين إلى عدم استمداد الطاقة على نحو غير شرعي لكي يتمكن كل مواطن من الاستفادة شرعياً من هذا المورد، وتمنّى من الفاعليات العمل على توعية المجتمعات المحليّة إلى أهميّة نزع التعدّيات ومساعدة فرق التفتيش.
كذلك شدّد حايك على أنّ المؤسّسة «تبذل أقصى الجهود المتاحة لتحقيق الاستقرار، عبر صيانة مجموعات الإنتاج وصيانة محطات النقل وخطوطه وتنفيذ المشاريع، إضافة إلى وضع فرق التصليحات في جهوزيتها القصوى لإصلاح الأعطال الطارئة.

02 حزيران, 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق