الأحد، 22 مايو، 2011

مشاكل تمنعك من بلوغ هزة الجماع

Free Image Hosting at www.ImageShack.us
بلوغ هزة الجماع
العديد من النساء لا يعرفن ما هي لذة هزة الجماع أو بلوغ الذروة. في الحقيقة، أظهرت الدراسات بأن 75 بالمائة من النساء لا يصلن هزة جماع بالاتصال الجنسي وحده (بمعنى آخر: بدون مداعبة أو تحفيز)، و10 إلى 15 بالمائة غير قادرات أصلا على بلوغ هزة الجماع. إذا كنت غير قادرة على الشعور باللذة الجنسية، فيجب أن تنتبهي لهذه المشاكل الأربعة.

الرغبة في السيطرة.

الحصول على تجربة جنسية مرضية كليا يعني التخلي التام عن السيطرة. إذا كنت من الأشخاص الذي يشعرون بالرغبة في السيطرة على أنفسهم وعواطفهم وأي شيء أخر في حياتهم، فمن المحتمل أن يكون بلوغ هزة جماع أمر صعبا جدا عليك لأنك غير قادرة على التخلي عن السيطرة لفترة طويلة بما فيه الكفاية للوصول إلى خط النهاية. إذا كنت كذلك، حاولي التنفس بعمق، والاسترخاء أكثر والمشاركة في السيطرة مع زوجك.

لا يمكنكِ الاسترخاء.

أحيانا، وقبل الجماع نشعر بالتوتر الشديد سواء من إجهاد العمل، الجلوس في المكتب طوال النهار، الخ لدرجة أننا لا ندرك كم عضلاتنا مشدودة. الشعور بالتوتر يجعل الاسترخاء بما فيه الكفاية لبلوغ هزة الجماع صعبا جدا. إذا كنت كذلك، اطلبي من شريكك أن يدلكك كجزء من المداعبة. هذا سيعطيك وقت للدخول في المزاج الصحيح للجنس ويخفف من شد العضلات المتعبة.

الإحساس بالخجل.

إذا كنت خجولة بطبعك، فأن طبيعتك هي التي ستجعل الألفة الجنسية تعيق قدرتك على التمتع بالتجربة كليا. بدلا من التركيز على الأشياء التي قد تجعلك تبدين عصبية أو خجولة، فكري في حقيقة أن الجميع يقومون بذلك ولسبب جيد: الجنس مفيد لصحتك وهو غريزة طبيعية جدا، جدا.

تكرهين شكل جسمك.

إذا كان الشيء الوحيد الذي تركزين عليه في غرفة النوم هو حجم فخذاكِ أو حقيقة أنك لم تخسري وزن الحمل بعد، فإن فرص بلوغك هزة الجماع ضئيلة جدا. أحبي جسمك تعلمي كيف تظهري أفضل ما لديك سواء باختيار ملابس النوم المناسبة أو الألوان. ارتداء كيس نوم لن يفيدك لأنه سيحرمك من لذة النشوة الجنسية التي تتمحور حولها علاقتك السعيدة بزوجك.

06 إبريل 2011,

1 تعليقات::

غير معرف يقول...

شكرا للمعلومات المفيدة

إرسال تعليق