الثلاثاء، 17 مايو، 2011

إسرائيل: بصمة إيرانية لأحداث مارون الرأس

أعلن الناطق العسكري الإسرائيلي الجنرال يوءاف موردخاي إن ما بين 4 إلى 8 أشخاص قتلوا خلال تظاهرة في قرية مارون الراس اللبنانية المحاذية للحدود، ملاحظاً أن ثمة "بصمة إيرانية" في الأحداث في لبنان وهضبة الجولان.
ونقلت عنه وكالة "يونايتدبرس أنترناسيونال" إن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت النار في اتجاه المتظاهرين في مارون الراس في ذكرى النكبة، وأن عدد القتلى في الجانب اللبناني يراوح بين 4 و8 قتلى إضافة إلى إصابة عدد آخر.
وأضاف أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على المتظاهرين (...) لأنهم حاولوا الاقتراب من الشريط الحدودي. وكانت قيادة الجبهة الشمالية الإسرائيلية أعلنت أمس المنطقة الواقعة على طول الحدود بين إسرائيل ولبنان "منطقة عسكرية مغلقة".
وعزا الجيش الإسرائيلي ذلك في بيان إلى "التخوف من محاولات لمجموعات من عرب إسرائيل للقيام بنشاطات استفزازية كالاتصال بمتظاهرين في الجانب اللبناني من الحدود".

(يو. بي. آي) النهار 16 أيار 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق