الأربعاء، 18 مايو، 2011

منع باميلا أندرسون بمطار هونغ كونغ لأنها عارية



أثار عرض إعلان الممثلة الكندية باميلا أندرسون الجديد عن حقوق الحيوانات جدلا واسعاً وصلت لدرجة منع عرضه في أكثر من بلد حول العالم كانت أخرها مطار هونج كونج.



ورفض مطار هونج كونج عرض إعلان باميلا أندرسون الجديد والذي يحمل شعار " لا سفر للقساة "Cruelty Doesn’t Fly لصالح منظمة PETA العالمية لحماية حقوق الحيوان، باعتباره غير أخلاقي وأفكاره غير لائقة.



وتظهر باميلا أندرسون في الإعلان الذي كان من المقرر عرضه في أهم المطارات الدولية وهي ترتدي زياً لحارسة أمن بالمطار، حيث تقوم بإيقاف المسافرين وتجريدهم من أحزمتهم وأحذيتهم الجلدية ومعاطفهم المصنوعة من الفراء، في إطار حملتها التي بدأتها منذ فترة طويلة ضد استخدام فراء وجلود الحيوانات في صناعة الأزياء.‏

ويشارك باميلا في الإعلان عدد من النجوم كالممثل الكوميدي ستيف أو وكارول ليفر وأندي ديك، والمطربة الألمانية نينا هاجين، بالإضافة إلى عارضتي أزياء أمريكيتين.‏



وكان من المقرر عرض حملتها الإعلانية المثيرة على شاشات تلفزيونية كبيرة بمطار هونغ كونغ الدولي أثناء ذروة فترة عطلات نهاية العام قبل أن تقرر إدارة المطار رفض عرضه في الفترة التي يشهد فيها المطار حركة مئة ألف شخص يومياً.

وكانت النجمة الشقراء قد أثارت جدلا واسعاً منذ فترة بأحد إعلاناتها لصالح المنظمة لعالمية لحقوق الإنسان والتي ظهرت فيه عارية رفضاً لذبح الحيوانات، ورفضت السلطات في بلادها عرضَه مبررة ذلك بأن الصور مثيرة جنسياً، الأمر الذي أصاب باميلا بخيبة أمل وشببّهته بقمع النساء وإجبارهن على ارتداء النقاب.

وقالت إنه من حقها في استخدام جسدها للاحتجاج السياسي على غياب حقوق الحيوانات وما يعانيه الحيوانات بذبحهم، لكنها لم تدلي بأية تصريحات بخصوص منع حملتها الإعلانية الجديدة في مطار هونج كونج حتى الآن

08 Jan 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق