الجمعة، 6 مايو، 2011

الصحافة اليوم في 6-5-2011: درعا هادئة، لا حكومة لبنانية حتى اليوم


درعا هادئة فوكر المتآمرين قد أزيل عن بكرة أبيه.... سورية بخير وإن كان هناك أمامها تحد جديد اليوم، الجيش توجه إلى بانياس في جولة جديدة للتصدي إلى الإرهابيين والمتآمرين... لبنان يعاني الفراغ الحكومي، كثر الكلام وقل الفعل، لا حكومة حتى اليوم وحالة المراوحة مستمرة، أي بلد هذا؟

السفير:

صحيفة السفير عنونت في عددها الصادر اليوم بـ"هذه هي بعض المخارج لعقدة التأليف، حكومة الأمر الواقع مؤجلة. وأفكار جديدة للداخلية "
وكتبت في هذا الشأن"عندما يصاب المسؤولون باليأس والبؤس وتصبح حالتهم «بالويل»، يصبح لزاماً على اللبنانيين في زمن الفراغ المستحكم، أن يقنعوا أنفسهم عمليا بأن بلدهم يعاني ليس من فراغ السلطة، بل من فراغ المسؤولية والمسؤولين، بعدما امتهنوا على مدى أكثر من مئة يوم، حرفة اللعب والتلاعب بعقول الناس، حتى صار من حق كل مواطن لبناني أن يعلم حقيقة الأسباب التي تؤخر ولادة حكومته العتيدة.
وقد أدت مبادرة النائب وليد جنبلاط والمعاون السياسي للأمين العام لـ«حزب الله» الحاج حسين خليل والمعاون السياسي لرئيس مجلس النواب علي حسن خليل، واجتماعاتهم بالرئيس المكلف نجيب ميقاتي، واستمرار تواصل «الخليلين» مع الرابية من جهة، والرئيس المكلف وبعض معاوني جنبلاط مع رئيس الجمهورية، من جهة ثانية، إلى وضع الأمور في نصابها، وخاصة لجهة تجميد خيار حكومة الأمر الواقع الثلاثينية التي كان الرئيس المكلف قد وضعها في جيبه، اعتبارا من صباح أمس، في انتظار أن يحدد له رئيس الجمهورية موعداً لاستقباله.
ومع إعادة فتح باب الأخذ والرد وإعادة تشغيل محركات جنبلاط و«الخليلين»، واجتماع ميقاتي بالرئيس نبيه بري، أوفد رئيس الجمهورية مستشاره ناظم الخوري للقاء ميقاتي، وقدم إليه أفكارا جديدة بشأن حقيبة الداخلية رفضت أوساط قصر بعبدا الخوض فيها مكتفية بالقول إن الأمور وضعت على نار قوية".
في سياق آخر عنونت الصحيفة بـ"الأسد يلتقي طلاباً ووجهاء السويداء: قانون عصري للأحزاب، الجيش ينسحب من درعا وأوروبا تعدّ العقوبات".



وكتبت في هذا السياق "أكد الرئيس السوري بشار الأسد لوفد من الشباب أن قانون الأحزاب الذي يجري العمل عليه في سوريا سيكون قانونا عصريا، وأن معالجة الاستقطاب الحاصل في المجتمع تكون عبر الحوار الوطني الشفاف. والتقى الأسد أمس أيضا بوفد من وجهاء مدينة السويداء، في الوقت الذي أعلن الجيش بداية انسحاب وحداته التدريجي من درعا التي دخلها الصليب الأحمر الدولي، كما أعلنت وزارة الداخلية الإفراج عمن سلموا أنفسهم «ممن تورطوا بأعمال شغب».
في هذه الأثناء، واصل الاتحاد الأوروبي تدخله في الشأن السوري من خلال سياسة العقوبات، حيث تطرح اليوم أمام سفراء الاتحاد أسماء 17 شخصية سورية، ليشملها حظر السفر وتجميد الأرصدة في بلدان الاتحاد، فيما لا تزال الخلافات قائمة بين الأوروبيين حول ما إذا كانت العقوبات ستشمل المستوى الأعلى للقيادة السورية.
وقالت مصادر رسمية لـ «السفير» إن الرئيس الأسد وفي إطار استقباله للوفود الشعبية استقبل أمس وفدين، الأول من وجهاء محافظة السويداء، والثاني مجموعة من فئات الشباب. وفيما يخص اللقاء الأول قال الشيخ كميل نصر لـ «السفير» إن الأسد التقى على مدى ساعتين 35 شخصا من فعاليات السويداء الاجتماعية، وذلك من دون حضور شيوخ العقل. مشيرا إلى أن الوفد أكد للأسد وقوفه إلى جانبه في ما تتعرض له سوريا من ظروف، وأن الأسد من جهته أكد على أهمية التلاحم الشعبي في هذه الفترة ولفت نصر إلى أن الوفد ركز على هموم المحافظة وفي مقدمتها معدلات البطالة المرتفعة كما كيفية دعم الزراعة فيها، وأخذت أوضاع المغتربين قسطا من الحديث باعتبار أن قسما كبيرا من أهالي السويداء يعيش في المهجر".

الأخبار:

 نشرت صحيفة الأخبار المزيد من وثائق ويكيليكس :
وثيقة بعنوان "الحريري: نحتاج إلى طائرات مروحيّة لهزيمة حزب اللّه"
رقم البرقية: 08BEIRUT761
التاريخ: 24 أيّار 2008 17:25
الموضوع: سعد الحريري لم يقرّر من سيكون رئيس الحكومة، وخائب الأمل من المجتمع الدولي
مصنّف من: القائمة بالأعمال ميشيل سيسون
ملخص
1. لم يتضح ما إذا كان قائد 14 آذار، سعد الحريري، الذي بدا كئيباً ومنهزماً، قد حسم قراره بشأن ترشّحه لرئاسة مجلس الوزراء المقبلة. وإذ اعتبر الانتخابات الرئاسية النجاح الوحيد الذي حققته الدوحة، تذمّر الحريري من تغاضي المجتمع الدولي عن استيلاء حزب الله على وسط مدينة بيروت بمعظمها. وشدد مجدداً على الدعم العسكري والمادي العاجل، مصرّاً على الحاجة إلى معدات كالطائرات المروحية المقاتلة كي يتمكن الجيش اللبناني من مواجهة حزب الله...
وثيقة أخرى بعنوان "جعجع: الحريري وجنبلاط قد يبرمان صفقات على حساب 14 آذار"
رقم البرقية: 08BEIRUT701
التاريخ: 15 أيار 2008 22:06
مصنّف من: القائمة بالأعمال ميشيل سيسون
الموضوع: لبنان: سمير جعجع ذاهباً إلى الدوحة، لا لصيغة 10–10–10
1. خلال اجتماع مسائي متأخر يوم الخميس 15 أيار، أخبر زعيم القوات اللبنانية، سمير جعجع، القائمة بالأعمال أنه يخشى أن تبرم الصفقات المتعلقة بتأليف الحكومة اللبنانية المقبلة من تحت الطاولة، وأن ينحرف سعد الحريري عن جدول أعمال 14 آذار. طالب جعجع واشنطن بالتحديد بأن تتصل بالسعوديين وسعد هاتفياً لحشد الدعم لجدول أعمال 14 آذار. قال جعجع إن 14 آذار لن توافق على معادلة 10-10-10 لتأليف الحكومة أو أي شيء قد يعطي لحزب الله حق نقض قرارات الحكومة. يعتقد جعجع أن الوقت مناسب للمطالبة بقرار دولي يحذر جميع الأطراف من أنه إذا استُخدم السلاح لتغيير الوضع السياسي، فإن مجلس الأمن سيتدخل.... لقراءة نص الوثيقة اضغط

النهار:

صحيفة النهار عنونت من جانبها بـ"الجيش من درعا إلى بانياس عشية جمعة التحدي"
وكتبت في هذا الصدد "خيم الصمت أمس على درعا التي انسحبت منها وحدات الجيش السوري بعد حملة تمشيط دامت عشرة أيام، كما لزم معظم السكان الذين خرجوا من منازلهم للمرة الأولى الصمت نتيجة الخوف. وشاهد مراسلون أجانب سمح لهم بدخول المدينة، طلقات فارغة وزجاجاً مكسوراً وآثار جنازير الدبابات على الإسفلت والإطارات المحترقة وبقايا الدخان الأسود التي خلفها الحريق على الجدران، الأمر الذي يظهر كثافة العمليات العسكرية في هذه المدينة جنوب البلاد، التي شكلت رمزاً للتمرد على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وعلى رغم إعلان دمشق سحب جنودها من درعا، أكد سكان أن المدينة لا تزال تحت الحصار، وعادت صور الرئيس الأسد إلى الظهور في المؤسسات وواجهات المحال التجارية . ويفترض أن تتوجه بعثة إنسانية تابعة للأمم المتحدة  إلى المدينة  حيث قتل نحو 300 شخص، من أجل تقويم الأوضاع والحاجات.
وصرح الناطق باسم الأمم المتحدة فرحان حق: "حصلنا على إمكان الوصول وستقوم بعثة إنسانية بزيارة درعا خلال الأيام المقبلة لتقويم (الحاجات)".
وفي علامة على أن النظام يتوسع في استخدام الجيش لسحق التظاهرات، نشرت دبابات وعربات مدرعة حول مدينة الرستن قرب حمص وأقامت وحدات الجيش نقاط تفتيش حول بانياس. وقال ناشط طالبي إن قوى الأمن فرقت تظاهرة في جامعة حلب.
ومع ذلك، جدد المعارضون الدعوة إلى تظاهرات جديدة اليوم في كل المدن السورية في ما أطلق عليه جمعة التحدي".
وفي الشأن اللبناني عنونت الصحيفة بـ"ميقاتي وعد بري بالتريث في حسم أمره، عون وحزب الله: لا حكومة أمر واقع"
وكتبت "محاولة جديدة في سلسلة محاولات بدأها رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي بحثاً عن مخرج من مأزق التأليف الذي يتوقف أمام جدار توزيع الحقائب وفي مقدمها حقيبة الداخلية التي لا تزال الجزء الظاهر من جبل الجليد في العلاقات بين مكونات الأكثرية التي أوصلت ميقاتي إلى سدة التكليف قبل أكثر من مئة يوم.
فقد علمت "النهار" أن الاجتماع الذي عقده الرئيس ميقاتي مع رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة أمس أفضى إلى إطلاق مهلة إضافية في المساعي التي انفتحت أمس على لقاءات لرئيس الوزراء المكلف كانت تباعاً مع رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط، ومع مستشاري بري والأمين العام لـ"حزب الله" النائب علي حسن خليل وحسين الخليل، ومع النائب السابق ناظم خوري موفداً من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان".
وفي المعطيات التي ظهرت في الاتصالات خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، أضافت النهار ،علم من مصادر بارزة في مساعي التكليف أن أوان الحلول لم يقترب بعد وان كل طرف معني لا يزال عند مواقفه. لكن ما بدا انه "انجاز" لرئيس "تكتل التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون مدعوماً من "حزب الله" تمثل في طي فكرة لجوء الرئيس ميقاتي إلى خيار حكومة "الأمر الواقع".
وفيما بدا أن ميقاتي أعطى أياماً للوعد الجديد لبري بالتريث ليحسم أمره بعد ذلك، وصفت أوساط 8 آذار طرح حكومة "الأمر الواقع" بأنه "مناورة استنفدت أغراضها".

اللواء :

 بدورها عنونت صحيفة اللواء ب"تشكيلة ثلاثينية تكنو-نيابية ومدني للداخلية ،لماذا استعجل ميقاتي حكومة الأمر الواقع؟ ولماذا تريَّث؟عقاب صقر: عون هدَّد بالشارع وإنزال مجموعات شبابية إلى بيروت "
وكتبت الصحيفة "تجدّدت المساعي طوال يوم أمس، على خطوط فردان - عين التينة - كليمنصو وصولاً إلى بعبدا، لتسوية عقدة وزارة الداخلية، بعد إخراج الوزير زياد بارود من حلبة التنافس، وإقناع العماد ميشال عون، أنه من غير الممكن فرض إرادته السياسية، لا على رئيس الجمهورية، ولا على الرئيس المكلَّف، فضلاً عن كامل ائتلاف 8 آذار، بعد انضمام النائب وليد جنبلاط إليه.
في المعلومات المؤكّدة أن الرئيس المكلَّف نجيب ميقاتي، الذي أنهى يومه الطويل باستقبال المعاون السياسي للرئيس نبيه بري النائب علي حسن خليل، والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله الحاج حسين خليل بحث مع الرجلين في الخيار المستجدّ، بالبحث عن شخصية محايدة، بصرف النظر عمّن يرشحها، بحيث لا يرفضها الرئيس سليمان، ولا تشكّل <نقزة> للنائب عون.
وفي المعلومات أن البحث يدور حول ثلاثة أسماء، يجري التكتّم عليها، لئلا تحدث انهياراً للفرصة الأخيرة ليكون واحد منها وزيراً محايداً للداخلية.
وفي معلومات أوساط رئاسية أن المحاولة التي جرت ليل أمس حاسمة، لجهة أن التفاهم على حلّ عقدة الداخلية، يمهّد طريق الحكومة إلى السراي، بالنظر إلى أن العقد المتبقية، مبالغ فيها، فضلاً عن أن التحوُّل في المشهد السوري، إيجاباً، من شأنه أن يترك صدى واضحاً على الوضع اللبناني".
وفي سياق آخر عنونت الصحيفة بـ"واشنطن مع عقوبات ولكن على الأفراد ،<جمعة التحدّي>: اختبار جديد للقوّة،رسمياً: الجيش ينسحب من درعا "
وكتبت "من المتوقع أن تشهد سوريا اليوم اختبار قوة جديد ،بين المعارضة التي دعت إلى <جمعة التحدي>، رغم حملات الاعتقال التي كان آخرها توقيف أكثر من 300 شخص صباح أمس في بلدة سقبا (ريف دمشق) ،والسلطات التي كررت تحذيرها من التظاهرات وشنت في الوقت نفسه حملات اعتقال طالت الآلاف كما دفعت بحشودات عسكرية إلى بعض المدن تحسبا لمواجهة التظاهرات المتوقعة اليوم .
وفي الوقت نفسه سجل أمس تكثيف التحركات الدولية لفرض عقوبات مشددة ضد سوريا وخاصة من قبل الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي.
وعشية <جمعة التحدي> أعلن الجيش السوري انه بدأ أمس سحب وحداته من مدينة درعا،مهد الاحتجاجات ضد النظام، وهو ما سارعت المعارضة إلى نفيه مؤكدة استمرار حصار المدينة ومضيفة أن حشودات عسكرية نشرت أمس حول مدينة بانياس الساحلية تمهيدا لاقتحامها على غرار ما حصل في درعا" .

المستقبل:

 صحيفة المستقبل عنونت بدورها بـ"الراعي لا يرى مانعاً من حكومة تكنوقراط حياديّة.. لكن ميقاتي يمتثل لبري ،أوجاع التأليف: عجز أكبر وإيرادات أقلّ"
وكتبت "بين لعبة تقطيع الوقت لدى أطراف الأكثرية الجديدة برمي كرة العرقلة والتصويب على الرئاستين الأولى والثالثة، من دون الإقرار بالعجز عن توفير مخرج مقبول لأزمة الفراغ، وبين ملامسة الواقع اللبناني الخطوط الحمراء على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والحياتية، يراوح المشهد اللبناني الداخلي، فيما أولويات المواطن وسط جنون الارتفاع الأسبوعي لأسعار المحروقات، والتفلت من كل الضوابط، والاستنزاف الممنهج لكل مقومات الصمود، آخر ما يفكر فيه المسؤولون.
بين المتحاصصين في حكومة لم تولد وبين اليائسين من وضع البلد، يبدو أن فريق الأكثرية المستجدة أصبح محكوماً بما أنساه أن اقتصاد البلاد دخل في مرحلة تستوجب نقله إلى العناية الفائقة بعدما تحوّلت كل مؤشراته إلى السلبية، في حين كان لبنان من بين دول قلّة نجحت في الخروج من تداعيات الأزمة المالية العالمية".
وفي سياق آخر عنونت الصحيفة بـ"مئات المعتقلين في سقبا والجيش السوري يعزز حصار بانياس عشية "جمعة التحدي"،أميركا وفرنسا وإيطاليا: لا بد من معاقبة نظام الأسد"
وكتبت "يتواصل الضغط الدولي على النظام السوري بهدف وقف عمليات القمع التي انتقلت أمس إلى بلدة سقبا قرب دمشق بعدما "أنجز" الجيش السوري مهمته في درعا وعزز انتشاره حول بانياس عشية دعوات إلى التظاهر في ما أطلق عليه المحتجون "جمعة التحدي"، ورأت فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة أنه لا بد من فرض عقوبات على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أمس إن بلاده تعمل مع شركائها في الاتحاد الأوروبي لتنفيذ عقوبات ضد الزعماء السوريين ولكن لا يوجد اتفاق بعد بشأن من سيُدرج على القائمة. وأوضح جوبيه بعد اجتماع لمجموعة اتصال ليبيا" في روما "في الاتحاد الأوروبي توجد إرادة لتطبيق العقوبات بسرعة كبيرة". وتابع "نعمل في الوقت الحالي على وضع اللمسات الأخيرة على قائمة الأشخاص الذين ستُفرض عقوبات على أصولهم وتريد فرنسا إدراج الرئيس السوري بشار الأسد على القائمة".

المنار

0 تعليقات::

إرسال تعليق