الثلاثاء، 17 مايو، 2011

سماع دوي عدة انفجارات في شرق طرابلس أمس... تونس تعترض زورقا يقل 222 فروا من ليبيا

هزت عدة انفجارات، أمس، شرق العاصمة الليبية، حيث تصاعدت سحب من الدخان، بحسب سكان في منطقة تاجوراء، الضاحية الشرقية لطرابلس. وفي وقت سابق، أعلن أحد السكان أنه سمع دوي انفجارين قويين شرقا، وسمعت انفجارات أخرى في وقت لاحق في القطاع نفسه على بعد نحو 30 كلم شرق العاصمة الليبية، حيث تصاعدت سحب من الدخان في نقاط عدة، بحسب سكان آخرين في تاجوراء، لم يتمكنوا من تحديد المواقع المستهدفة.

وكانت وكالة الأنباء الليبية ذكرت أن مواقع «عسكرية ومدنية» في مدينة الزوارة على بعد 120 كلم غرب طرابلس تعرضت أمس لغارات حلف شمال الأطلسي. وتحدثت الوكالة عن «خسائر بشرية وأضرار مادية» من دون مزيد من الإيضاحات. وتستهدف غارات الأطلسي يوميا تقريبا قطاع تاجوراء في الضاحية الشرقية للعاصمة الليبية حيث توجد منشآت عسكرية وأنظمة رادار.

على صعيد آخر، قالت وكالة الأنباء التونسية إن السلطات البحرية التونسية أنقذت 222 مهاجرا فروا من ليبيا بحرا، أول من أمس، السبت، بعد أن تسربت المياه إلى زورقهم.

وقالت الوكالة، أمس، إن الزورق لحقت به أضرار بالغة وكان يحاول الوصول إلى إيطاليا. وتم رصد الزورق في جربة على الساحل الجنوبي الشرقي لتونس، بالقرب من ليبيا، بعد أن تلقت السلطات نداء استغاثة.

وقالت الوكالة إنه تم نقل جميع المهاجرين إلى معسكر تونسي في شوشة بشمال البلاد دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. ونجح كثيرون في الوصول إلى دول مجاورة وأوروبا حيث أثار وصولهم جدلا سياسيا عن الحدود، ويعتقد أن مئات لقوا حتفهم خلال محاولتهم الهجرة. وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن نحو 12 ألف مهاجر وصلوا إلى مراكز استقبال في مالطا وإيطاليا، في حين فقد ما يقدر بنحو 1200 شخص، واعتبروا في عداد القتلى.

لندن: «الشرق الأوسط»  16 مايو 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق