الأحد، 8 مايو، 2011

11 قتيلاً و95 جريحا في اشتباكات بين مسلمين ومسيحين في القاهرة

شرف أرجأ زيارته للإمارات والبحرين بسبب التطورات.. 


الحكومة المصرية تعقد "اجتماع أزمة" بعد مقتل 11 في مواجهات طائفية


حريق من جراء اشتباكات طائفية سابقة في القاهرة

تعقد الحكومة المصرية "اجتماع أزمة" استثنائي، اليوم الأحد 8-5-2011، لبحث أحداث إمبابة التي أدت إلى مقتل 11 شخصاً، نتيجة مواجهات بين سلفيين وأقباط في القاهرة.


وذكرت مصادر أمنية أن الاشتباكات وقعت في حي إمبابة بعد أن حاول عشرات من المسلمين اقتحام كنيسة مارمينا بعد مزاعم عن نقل امرأة مسيحية تحولت للإسلام إليها. ولم تحدد المصادر الديانة التي ينتمي إليها الضحايا في هذه المواجهات التي وقعت في حي إمبابة بشمال غرب العاصمة المصرية.
وقال المسؤول في الكنيسة الأب هرمينا لوكالة فرانس برس إن الضحايا هم أقباط قضوا مساء حين قام "سلفيون بإطلاق النار علينا".

وسجيت في الكنيسة جثة لفت ببطانية عليها الكتاب المقدس فيما بدت آثار دماء على أرض الكنيسة.

وقام جنود موجودون في المكان بإطلاق النار في الهواء في محاولة لتفريق الجانبين. وأفادت تقارير أن مسلمين رشقوا مسيحيين بقنابل حارقة.

ونقل الجرحى المصابون بكسور أو بجروح ناتجة عن الرصاص في سيارات إسعاف إلى أربعة مستشفيات في المدينة، بحسب مصادر طبية.

العنف الطائفي وما شهدته الساحة المصرية من مواجهات بين قبطيين وسلفيين في الساعات الماضية والتخوف من تداعيات خطيرة دفع برئيس مجلس الوزراء الى تأجيل زيارته الخليجية التي كانت مقررة اليوم، والتي كان يفترض أن تشمل كلاً من البحرين والإمارات العربية المتحدة.

دبي - العربية.نت - الأحد 05 جمادى الثانية 1432هـ - 08 مايو 2011م

0 تعليقات::

إرسال تعليق