الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

الحص: سوريا تتعرض لمخطط رهيب

أكد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق د .سليم الحص، أمس، أن سوريا تتعرض ل “مخطط رهيب” يستهدف التزامها القومي في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني، مضيفاً أن “كل عربي يعترف أن لسوريا فضلاً في التزامها القومي الذي لم تحد عنه، وبخاصة في موقفها الثابت المعارض لأي اتفاق مع العدو الصهيوني، أو حتى أدنى انفتاح على وجه مباشر أو غير مباشر معه” . وأعرب الحص عن مخاوفه من أن يتعرض هذا الموقف القومي المتميز إلى الوهن من جراء ما يجري من تطورات، مشيراً إلى أن ما يقال عن “عوامل خارجية تعمل على تأجيج التوتر في سوريا إنما ينم عن تصميم على تحقيق هذا الهدف تحديداً، أي النيل من صلابة الموقف القومي السوري في مواجهة المشروع الأمريكي- “الإسرائيلي” في المنطقة العربية”، مؤكداً أن “هذا المشروع إنما يرمي إلى إشاعة عوامل التفرقة بين الدول والشعوب العربية وإلى تفتيت الدول العربية الفاعلة بحيث تغدو دويلات متصارعة، فيتوطد أمن “إسرائيل” ويتأبد وجودها” .

وخلص الحص إلى أنه “ما من عربي إلا ويرفض هذا المخطط الرهيب ومعه أية محاولة للنيل من سلامة الموقف السوري، ويتمنى أن تخرج سوريا سريعاً من المحنة التي تواجهها .

وأضاف “نحن من الذين يتمنون أن تحرص السلطة السورية كل الحرص على عدم اللجوء إلى العنف في قمع التظاهرات فتعمد إلى وسائل الحوار والتفاهم والتفهم في التصدي لما هو حاصل . فإذا كان هناك فريق معارض يرفع مطالب معينة، فالأحرى أن يقام حوار بنّاء معه للتوصل إلى حلول” .

الثلاثاء ,26/04/2011
بيروت - “الخليج”

0 تعليقات::

إرسال تعليق