الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

جنس وجاسوسية


جنس وجاسوسية
الجاسوسة الشهيرة أنا شابمان
كشفت صحيفة «صنداي اكسبريس» أمس أن خلية نائمة تضم عشرين جاسوسة روسية حسناء تنشط في المملكة المتحدة وتعمل بأوامر من الكرملين.

وقالت الصحيفة إن الجاسوسات الروسيات «يعملن على جذب الديبلوماسيين والسياسيين البريطانيين لكشف أسرار حول الروابط التجارية لبلادهم ومسائل تتعلق بأمنها القومي من خلال استخدام سلاح الجنس».

ويأتي هذا الكشف بعد اعتقال السلطات البريطانية امرأة روسية تدعى كاترينا زاتوليفيتر كانت تعمل مساعدة لنائب من حزب الديموقراطيين الأحرار المشارك في الحكومة الائتلافية بتهمة تمرير معلومات إلى موسكو.

وأضافت الصحيفة أن جهاز الأمن الداخلي البريطاني (أم آي 5) يعتقد أن الخلية النائمة «أسستها الجاسوسة الروسية الحسناء آنا تشابمان التي رحلتها الولايات المتحدة من أراضيها في يوليو الماضي بتهمة التجسس حين كانت تعيش في بريطانيا عام 2006 وتضم 20 طالبة جامعية من روسيا وأرمينيا وبيلاروسيا وأوكرانيا».

جنس وجاسوسية

ونسبت الصحيفة إلى مصدر في جهاز «إم آي 5» قوله «آنا تشابمان اعتمدت على جمالها الساحر لإقامة علاقات وثيقة مع كبار رجال الأعمال والديبلوماسيين في بريطانيا وطلب منها قبل أن تغادر لندن إلى نيويورك بناء خلية نائمة من الفتيات الروسيات الجميلات لاستخدام جاذبيتهن الجنسية كسلاح».

13 Dec 2010

0 تعليقات::

إرسال تعليق