الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

المعارضة الليبية تطلب دعم إسرائيل!

كشف المعارض الليبي أحمد شباني أن ليبيا بحاجة أي مساعدة يمكنها الحصول عليها من المجتمع الدولي، بما في ذلك إسرائيل.

واعتبر شباني في اتصال هاتفي مع صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية من لندن أن "المعارضة الليبية بحاجة إسرائيل لاستخدام علاقاتها الدولية لإنهاء ".نظام القذافي وعائلته الاستبدادي
ولدى سؤاله إن كانت الحكومة الليبية المقبلة المنتخبة ديمقراطياً في ليبيا ستعترف بإسرائيل أجاب بأنه سؤال حساس متسائلا إن كانت إسرائيل ستعترف بحكومة ليبيا الجديدة.

وانتقد شباني أفكار القذافي حول النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني ووصفها بـ"الشاذة "، خصوصاً فكرة إنشاء دولة واحدة اسمها "اسراطين"، وقال أن "المعارضين يؤمنون بحل الدولتين جنباً إلى جنب".

كما أشارت الصحيفة إلى ادعاءات الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية بشأن تحول ليبيا إلى سوق سوداء لتهريب السلاح منها وإليها، وأن بعضه وصل إلى قطاع غزة، قال شباني تعقيبا على ذلك، إنه سيبذل جهوده لوقف هذه الظاهرة، وأضاف"سمعنا من مصادر موثوقة أن هذه الأسلحة تم تهريبها عن طريق مصر إلى غزة.. هذا الموضوع يقلقنا وسنضع له حدا".

وردا على اتهامات القذافي للمعارضة بأنها مدعومة من "القاعدة" أشار شباني إلى أن "مجموعات القاعدة كانت تحارب بجانب القذافي وفقاً لتقارير استخبارتية موثوقة".

يذكر أنه نجل أحد الوزراء في حكومة ملك ليبيا الذي تمت الإطاحة به في العام 1969، وفي أعقاب الإطاحة بالملك إدريس السنوسي هربت عائلته إلى لندن، وفي السنوات الأخيرة عاد إلى ليبيا ونشط في صفوف المعارضة.

وأشارت الصحيفة إلى أن شباني أسس حزبا للمشاركة في الانتخابات بعد سقوط نظام القذافي، وأن ثقله السياسي لا يزال غير واضح، مشيرة إلى أنه ظهر في عدة وسائل إعلام غربية كناطق باسم المعارضة.

(ترجمة الموقع) تاريخ الخبر : 24/08/2011 - الساعة :17:00 المصدر : قناة الجديد



0 تعليقات::

إرسال تعليق