الجمعة، 3 يونيو، 2011

الجرثومة اللغز نوع "نادر جداً".. روسيا تحظر الخضر من أوروبا

موظف يحمل صحنين فيهما سلالات من جرثومة "إيشيريكيا كولاي 0104 إتش 4" في المختبر الميكروبيولوجي بجامعة هامبورغ في شمال ألمانيا أمس. (رويترز) 
أفادت منظمة الصحة العالمية أمس أن الجرثومة المجهولة المصدر التي تسببت تفشي التسمم الغذائي المخيف في أوروبا والتي ارتفع عدد ضحاياها إلى 18، غالبيتهم في ألمانيا، هي نوع "نادر جداً" ولم يسبق له أن تسبب بانتشار أوبئة.
وصرح الناطق باسم المنظمة في جنيف غريغوري هارتل بأن "النسخة التي عزلت انطلاقاً من إصابات بالوباء في ألمانيا، لم يعثر عليها سابقاً في موجة وبائية في الماضي"، مضيفاً أنه "سجل وجودها في إصابات متفرقة ولكن نادرة جدا".

وأكد المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومراقبتها انه تعرف على الجرثومة التي أثارت فوضى في أوروبا، موضحاً أنها نسخة نادرة من جرثومة" إيشيريكيا كولاي 0104 اتش4".
وفي المقابل، تعذر حتى الآن تحديد سبب العدوى بعد استبعاد الخيار الاسباني.
وكانت السلطات الصحية في هامبورغ بشمال ألمانيا سارعت إلى اتهام الخضر الاسبانية بالتسبب بتفشي المرض، لكنها عادت وبرأتها، كما رفعت المفوضية الأوروبية التحذير من تناولها، لكن أضرارا جسيمة لحقت بالزراعة الاسبانية التي انهارت صادراتها، مما دفع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس رودريغيز زاباتيرو إلى مطالبة الاتحاد الأوروبي "بتعويضات للأضرار التي لحقت ببلاده".
وقبل ذلك، لم يستبعد وزير الداخلية الاسباني ألفريدو بيريس روبلكابا إقامة دعوى على سلطات هامبورغ.
وعلى غرار ألمانيا، طالبت هولندا بمساعدات لزراعتها. ومن شأن قرار روسيا أمس فرض حظر على الخضر المستوردة من أوروبا أن يزيد الأزمة تفاقماً.
وفي مواجهة التوترات والوفيات، يضيق الوقت من اجل تحديد سبب تفشي هذه الجرثومة.
ولم يستطع الباحثون حتى الآن تحديد الغذاء الذي يشكل مصدر المرض الذي يظهر عبر نزف في النظام الهضمي وفي اخطر الحالات في خلل في وظيفة الكلى، وانتشر حتى الآن إلى عشر دول أوروبية على الأقل، وأثار مخاوف من تناول البندورة والخيار والخس.
والأمر الأكيد الوحيد هو أن الخضر التي تستهلك كما خلال هذا الفصل بكميات كبيرة والثمار وحتى اللحوم، تدخل في نطاق تحاليل العلماء.

النهار 3 حزيران 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق