الاثنين، 13 يونيو، 2011

هلا المرّ: حين نقول فيلماً إباحياً نفكّر في منار! و"هالفنّانين ما عَم يعرفوا حدودُن"...

هلا المر
طرحت الإعلاميّة هلا المر في حلقتها الأخيرة من برنامجها الإذاعي "عفواً يا حبايب" الذي تقدّمه عبر أثير إذاعة "الجرس سكوب"، جملة من الموضوعات الخطيرة والمثيرة للجدل. فتحدّثت المر عن الإباحية التي تتضمّنها كليبّات بعض الفنّانات وأفلامهن, واللواتي يسعين إلى الشهرة بطرق ملتوية، وتطرّقت إلى موضوع الخلافة على منصب رئاسة المعهد الوطني العالي للموسيقى، إضافة إلى مسألة القرار القضائي الصادر في حقّ برنامج الإعلاميّة رابعة الزيّات، وغيرها من مواضيع الساعة على الساحة الفنّية والإعلاميّة...

البداية كانت بافتتاحيّة البرنامج التي جاءت تحت عنوان "أبعد عن الكاميون وغنّي له" إثر حادث سير تعرّضت له الأسبوع الماضي، حيث انتقدت هلا الطريقة التي يقود بها السائقون على طرقات لبنان، وكأنهم شعلة أعصاب ملتهبة.

وتقدّمت المرّ بأحرّ التعازي لفقدان لبنان رئيس المعهد الوطني العالي للموسيقى الدكتور وليد غلميّة الذي وصفته بثروة غنائية وموسيقية غابت عنا. وكشفت عن الأسماء المقترحة لتخلف الراحل وليد غلمية: د. سليم خريج، د. فيكتور سحاب، د. نبيه الخطيب. وتعجّبت من غياب اسم الياس الرحباني.

وتوقّفت هلا عند الحفل التكريمي للشحرورة صباح في مهرجان بيت الدين, فكشفت أنّ الفنانة السوريّة رويدا عطية لن تقف وتغنّي في الحفل، إنّما ستظهر في مسرحيّة غنائيّة مؤلّفة من عدّة أجزاء، وكلّ جزء مدّته 12 دقيقة.

وفي فقرة أخرى من "عفواً يا حبايب"، قالت المرّ: "الفنانّين ما عَم يعرفوا حدودُن، ومين ما كان صار عَم يكتب وين ما كان"، وقصدت تحديدا الفنّانة العراقيّة كلوديا حنّا التي أرادت الانطلاق من لبنان. وأضافت: "وصلنا بيان صحفي من قِبل مكتب كلوديا وردت فيه التعابير التالية: يشاركها رامي عيّاش في الحفل، يحييه معها وائل كفوري، سيشاركها حسين الجسمي وصابر الرباعي ونجوى كرم". فما كان من هلا إلّا أن تعلّق "هالفنانين عَم بيخزّقوا ثيابهم تا يشاركوا كلوديا حنّا الغناء... عيب و 100 عيب، لازم كلوديا تعرف حدودها، من أنتِ يا كلوديا حنا؟".

وفي اتّصال مع المخرج جورج الشدياق، تمّ إلقاء الضوء على ثلاثة فيديو كليبّات قام بتنفيذها بمناسبة مرور 10 سنوات على تقديس القديسة رفقا.

أمّا في شأن برنامج "والتقينا عند رابعة" الذي تقدّمه الإعلاميّة رابعة الزيّات عبر قناة الجديد، والذي تحوّل إلى "بعدنا عند رابعة"، بعدما رفعت المنتجة بيري كوشان دعوى قضائيّة ضدّ البرنامج لأنها تملك حقوق جزء من فقراته مع وجود الإثباتات، أعلنت هلا أنّ القضاء اللبناني أصدر قرارا بإيقاف البرنامج، لذا تمّ تغيير الاسم، وحُذفت منه فقرة الجلوس على مائدة العشاء. ونوّهت أنها ليست الدعوى الأولى التي تُقام ضدّ برنامج تلفزيوني، فسبق أن أثبتت الزميلة سنا خدشريان أنّها صاحبة فكرة برنامج "أغاني عمري" الذي عرض على شاشة الـ LBC.

وقدّمت المر بطاقة معايدة إلى مؤسّسة قوى الأمن الداخلي في عيدها الـ 150، وشكرت الدكتور وديع الصافي الذي أصدر أغنية وطنية جديدة للمناسبة تحمل اسم "أنا من لبنان".

وبالتعليق على ألبوم Lady Gaga الجديد، قالت الإعلاميّة هلا المر " Lady Gaga فنّانة مصروعة عاملة كلِيب عن يهوذا.. يمسّ بالمسيحيّة ويحمل العديد من الإيحاءات الجنسيّة" داعية المحطّات اللبنانيّة إلى عدم بثه.

"وقت نقول بورنو دغري منفكّر في منار" بهذه العبارة مهّدت المر للموضوع الأخير في "عفوا يا حبايب"، وأكّدت أنّها لم تؤيّد منار في قضيّتها ضدّ الفنانة مادونا، واعتبرت أنّ المؤتمر الصحفي الذي قامت به منار أخيرا هو "مؤتمر هزلي ورخيص".

وسألت هلا المر المستمعين عن رأيهم بترويج الفنانات لأنفسهن من خلال الكليبات الجنسيّة والإباحية، فشاركوها في آرائهم من خلال الاتّصالات المباشرة على الهواء.

رنا أسطيح - الاثنين 13 حزيران 2011  - الجمهورية

0 تعليقات::

إرسال تعليق