السبت، 14 مايو، 2011

زعيم "القاعدة" بقي حياً لبعض الوقت قبل موته.. سيناتور أمريكي يصف صور بن لادن وهو قتيل.. كأنك تراها

http://images.alarabiya.net/5b/bf/436x328_11171_148886.jpg

الرصاصتان الأمريكيتان في صدر بن لادن وفوق عينه اليسرى لم تقضيا عليه في الحال، بل بقي حياً لبعض الوقت وهو منطرح على الأرض قبل أن يلفظ آخر أنفاسه، وفي هذه اللحظات التقط بعض عناصر الفرقة التي قتلته في مسكنه فجر الثاني من أيار/مايو الجاري بباكستان، صوراً عدة لزعيم تنظيم "القاعدة" رآها عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي، ووصفه كما ظهر في الصور بالتفصيل.
وكان السيناتور الأمريكي، جيمس إينهوف، أول من تم إطلاعه على 15 صورة تم التقاطها لأسامة بن لادن وهو قتيل في مسكنه بباكستان وكذلك على متن حاملة الطائرات التي نُقل جثمانه إليها، ومنها أُلقي في مياه بحر العرب.


وكان إينهوف أيضاً أول من خرج على وسائل الإعلام الأربعاء 11-5-2011 ليصف تفاصيل الصور لمحطة "C.N.N" وبعدها بقليل لقناة "فوكس نيوز" الأمريكيتين، فتابعت "العربية.نت" ما قال، ومنه أن بعض الصور بدا له "مقززا" بعض الشيء، وأن الصور تؤكد أن من ظهر فيها حياً ثم قتيلاً هو بن لادن نفسه، لا سواه.

وكانت وكالة الاستخبارات الأمريكية "C.I.A" عرضت الصور أمس على 16 عضواً من 4 لجان رئيسية في الكونغرس الأمريكي في خطوة تهدف لإزالة شكوك رسمية تولدت من رفض أوباما نشر الصور للعامة "كي لا تؤدي لمزيد من العنف" بحسب ما ورد في بيان أصدره البيت الأبيض عن حيثيات وموجبات القرار بعدم تعميم الصور على الإعلام وغيره.

وأكد إينهوف حين سألته "فوكس نيوز" عما إذا ساورته شكوك، ولو للحظات، بمن يكون صاحب الصور التي بدا فيها بن لادن قتيلا، أنه لا يشك أبداً بأنه بن لادن، وقال: "هناك كثيرون يطالبون برؤية صوره للتأكد، وأنا أقول لهم إنني رأيتها.. إنها له، وقد أصبح من الماضي"، وفق تعبيره.

ومن بين ما رآه جيمس إينهوف 3 صور ظهر فيها بن لادن حياً بعد إطلاق الرصاصتين عليه، كما 9 صور أخرى بدا فيها ميتاً، أي يبدو أنه بقي على قيد الحياة لأقل من دقيقة أو دقيقتين ربما، أي ما يستغرقه التقاط 3 صور فقط وسط هرج ومرج ساد غرفة نومه من قاتليه. كما رأى بقية الصور لبن لادن وهو جثة هامدة، وصوراً لجثمانه على متن حاملة طائرات نقلوه إليها، حيث غسلوه وكفنوه وألقوه في الماء.

وبحسب السيناتور فإن إحدى الصور تظهر وجه بن لادن مغطى بالدم وقد برز قسم من دماغه للخارج. أما الصور على متن حاملة الطائرات فبدت للسيناتور أقل تعبيراً ومأساوية، وتؤكد أكثر من سواها أن الميت هو بن لادن "لأن الوجه ظهر فيها أكثر وضوحاً بعد غسله وتنظيفه من الدم وبقايا الدماغ"، كما قال.

وذكر اينهوف أيضاً أن لحية بن لادن كانت سوداء وهو قتيل، باعتبار أنه كان يصبغها، وظهرت قصيرة أكثر مما كانت تبدو حين كان يبث شرائطه التهديدية للولايات المتحدة وحلفائها، كما ذكر أن بن لادن ظهر في الصور وهو بملابسه الداخلية، أو ما يشبه ذلك.

لندن - كمال قبيسي - الخميس 09 جمادى الثانية 1432هـ - 12 مايو 2011م

0 تعليقات::

إرسال تعليق