الجمعة، 27 مايو، 2011

لبنان: إصابة 3 من اليونيفيل بانفجار قرب صيدا

آليات تابعة لقوة اليونيفيل بجنوب لبنان
صيدا، لبنان (CNN)-- أصيب ثلاثة من عناصر قوات الأمن الدولية بجنوب لبنان بجروح، إصابة أحدهم خطيرة، جراء استهداف آلية كانوا على متنها قرب المدخل الشمالي لمدينة صيدا، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الجمعة.

وقالت الوكالة إن آلية للقوة الإيطالية التابعة لليونيفيل استهدفت عند مدخل صيدا الشمالي - نهر الأولي - بعبوة ناسفة لدى مرورها في المنطقة، ما أدى إلى إصابة 3 من عناصر القوة الإيطالية، مشيرة إلى أن إصابة أحدهم خطيرة.

وأضافت أن أحد المدنيين ممن صادف مرورهم في المنطقة أصيب جراء الانفجار.

ونقلت عن المتحدث الرسمي باسم اليونيفيل، أندريا تننتي، أن "إحدى الآليات التابعة لليونيفيل تعرضت لانفجار عبوة ناسفة لدى مرورها في منطقة صيدا - نهر الأولي ما أدى إلى وقوع 3 جرحى من عناصر الدورية."

وكانت القوة الدولية في جنوب لبنان "يونيفيل" عند الحدود مع إسرائيل، قد تعرضت في الثالث من يوليو/تموز الماضي لسلسلة اعتداءات وصدامات من قبل عدد من سكان القرى.

وأشارت الأمم المتحدة مشيرة إلى أن المواجهات التي تكررت كثيراً في المنطقة الخاضعة لنفوذ حزب الله دفعت الدول المشاركة في تلك القوات "للشعور بقلق بالغ."

وفي ذلك الوقت تجنب حزب الله التعليق على هذا الملف، فيما شنت أحزاب وشخصيات مقربة منه هجوماً عنيفاً على "يونيفيل،" وصولاً إلى الحديث عن خطة دولية لدفعها إلى مواجهة مع حزب الله، تتزامن مع صدور قرار عن المحكمة الناظرة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري.

وفي هذا السياق حذر سياسيون من وجود نية لدى قوى محلية لطرد تلك القوات.

الجمعة، 27 أيار/مايو 2011، آخر تحديث 20:19 (GMT+0400)

0 تعليقات::

إرسال تعليق