الجمعة، 29 أبريل، 2011

مقتل 15 بينهم 6 فرنسيين في تفجير مقهى سياحي بمراكش


حشد أمام أنقاض مقهى "أركانة" في وسط مدينة مراكش بعدما استهدفته عملية تفجير أمس. (رويترز)
قتل 15 شخصا بينهم ستة فرنسيين في انفجار استهدف مقهى مزدحما ويرتاده الأجانب في مدينة مراكش المغربية السياحية. وقالت السلطات "انه عمل إرهابي، عمل إجرامي متعمد". وندد به الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "بأكبر قدر من الحزم" باعتباره عملا "مشينا ووحشيا وجبانا أسفر عن عدد كبير من القتلى بينهم فرنسيون".
 
وحصل الانفجار في الطبقة الثانية من مقهى "أركانة" المطل على ساحة جامع الفنا بمراكش وهي وجهة تعج بالسياح الأجانب والباعة. وقال مصور لـ"رويترز" في مكان الانفجار: "سمعت دوي انفجار قوي جدا في الميدان. وقع داخل المقهى. حين وصلت إلى الموقع وجدت جثثا ممزقة يجري نقلها إلى خارج المقهى".
 
وأضاف: "لحقت الأضرار الكبرى بالطبقة الثانية، في حين لم تتضرر الطبقة الأرضية تقريبا. هناك الكثير من رجال الشرطة الذين ينقبون بين الأنقاض إلى جانب أطباء شرعيين".
 
وروى شاهد أن واحدا فقط من القتلى مغربي الجنسية .

وصرح وزير الاتصال المغربي خالد ناصري بأن التفجير الخميس الذي أودى بحياة 15 شخصا وأوقع نحو 20 جريحا في مراكش "عمل إرهابي، عمل إجرامي متعمد". وقال: "المغرب يواجه التهديدات نفسها التي شهدها في أيار 2003 وسيواجهها بالفاعلية والعزم عينهما".
 
ونقلت وكالة "أنباء المغرب العربي" عن بيان صادر عن الديوان الملكي أن الملك محمد السادس أصدر في مستهل جلسة رأسها لمجلس الوزراء على أثر الانفجار "الإجرامي"، تعليماته إلى وزيري الداخلية والعدل كي تفتح السلطات المختصة تحقيقا قضائيا لتحديد أسباب الحادث وملابساته. وطلب في إخبار الرأي العام بنتائج هذا التحقيق "بما يقتضيه الأمر من شفافية وكشف للحقيقة ومن التزام سيادة القانون وحفظ للطمأنينة ولأمن الأشخاص والممتلكات في ظل سلطة القضاء".
 
ولم يعلن المسؤولون ما إذا كانوا يشتبهون في ضلوع متشددين إسلاميين في الحادث. وكان آخر هجوم كبير يشنه متشددون سلسلة من التفجيرات الانتحارية بالدار البيضاء عام 2003 أدت إلى سقوط 45 قتيلا.
 
وانخفضت بورصة الدار البيضاء 0.41 بعد نبأ الانفجار في مراكش.
 
وفي روما عبّر وزير الخارجية فرانكو فراتيني عن التعازي الحارة بضحايا تفجير مراكش، وقال في بيان: "إننا لسوء الحظ مرة أخرى أمام ثمن باهظ من الدماء يدفعه الأبرياء للإرهاب الدولي". وأضاف أن "القتل البربري الذي حصل اليوم يجب أن يدفع المجتمع الدولي إلى الحفاظ على اليقظة مرتفعة وتعزيز التعاون الدولي بين الشرطة والاستخبارات" في مختلف الدول.

و ص ف، رويترز، ي ب أ – النهار 29 نيسان 2011

0 تعليقات::

إرسال تعليق