الأحد، 14 ديسمبر، 2008

أوضاع جديدة لزيادة المتعة الجنسية

مثلما يسعد الرجل في ممارسة الحب مع زوجته يحبها فإنه يكون أكثر سعادة إذا شعر أن زوجته تتجاوب معه لأنها تحبه وتشعره بأنه هو الآخر مرغوب وعلى الزوجة أن تأخذ في الاعتبار أن المعاشرة وسيلة للإعراب عن الحب والعواطف الحارة وليست فقط عملا جنسيا.

وعلى الزوجة أيضا أن تعرف بان ممارسة الحب مع الزوج تجربه لذيذة يتم فيها تبادل المتعة من خلال الأخذ والعطاء.إحدى الزوجات بعثت برسالة تقول فيها أن زوجها يشعر بالغضب أثناء ممارسة الجنس معها فهي ترقد تحته دون أن تعمل شيئا - مجرد رقاد ثابت لا حركة فيه وتقول الزوجة إنها تريد إمتاع زوجها وإشباعه إلا أنها لا تحب تغيير الوضع كأن تمتطي زوجها (أي تكون هي فوق) أو تسمح له أن يضاجعها وهو تستند إلى رجليها وذراعيها وظهرها لأعلى فيما يأتيها زوجها من الخلف (وهي الطريقة التي تتبعها الحيوانات).

وأضافت الزوجة في رسالتها قائلة إنها بدأت تكره جسمها، وتشعر بالخوف من نظر زوجها إليها أثناء ممارسة الحب وطلبت إيجاد حل لمشكلتها.

يقول خبراء العلاقات الزوجية أن على الزوجة أن تتجاوب مع زوجها ولا تقوم فقط بدور الدمية الجنسية التي تعمل بنفخ الهواء.

هذا الدور السلبي يثير قلق الزوج فغياب النشاط مع الحركة الدالة على الاستجابة والتفاعل أثناء اللقاء مع الزوج يجعله يشعر وكأن زوجته لا ترغب ولا تشتاق إليه.

إن الزوج يحب زوجته الشاكية ويريد أن يعرب عن هذا الحب بالتقارب الجنسي والتواصل معها ولما كان الزوج مستمرا في المعاشرة فإن ذلك يعني أنه منجذب إلى زوجته وأنها تثيره وتجذبه إليها إلا أنه حريص على إسعادها وإمتاعها وإلا لما شعر بالغضب لعدم استجابتها.

إنه يريد أن يشعر بأنه مرغوب من زوجته وإذا كانت الزوجة الشاكية تريد حقا إمتاع زوجها فإن عليها أن تترك العنان لنفسها وتستجيب لمداعباته وتشاركه ممارسة الحب بطريقة إيجابية ولتحقيق ذلك عليها أن تغير طريقتها الجامدة وأن تجرب أشياء جديدة وتطرق مجالات أخرى للمتعة والمغامرة الحسية.

وإذا كان امتطاء زوجها حركة غير مقبولة من جانبها فإن عليها أن تجرب أوضاعا أخرى فبإمكانها أن تضطجع على جانبها بطريقة موازية لزوجها جنبا إلى جنب أو الاضطجاع على حافة السرير فيما يأتيها زوجها للإيلاج من الأمام وهو واقف على قدميه مع الانحناء فوق زوجته كما يمكن للزوجة تنويع الأوضاع أثناء جلوسها على كرسي كبير.

إن التزام الزوجة بذلك الوضع الوحيد الذي لا يتغير وهو أن تستلقي على ظهرها وزوجها أعلاها وتظل جامدة على هذا النحو - يقلل من فرص المتعة الوصول إلى الذروة لهذا ينبغي أن تستغل إعجاب زوجها بجسمها ورغبته فيها في تطوير حركاتها واكتساب مزيد من الثقة بجسمها ونفسها كما يمكن للزوجة أن تستعرض جسمها بالطريقة التي تثير الزوج كأنها تكشف فخديها وتحرك وركيها وتستغل شفتيها وتستعمل يديها وتنطلق في عالم المتعة والمحبة والسعادة والتجاوب الكامل مع الزوج.

.....


List of sex positions

The missionary positionThis list of sex positions includes descriptions of various forms of sexual intercourse and other sexual acts between people. Sexual acts are generally described by the positions the participants take in order to perform those acts. Alfred Kinsey used six primary positions as categories.[1] Since the number of positions that can be used for sex is essentially limitless,[2] this list is not exhaustive

The missionary position

Penetrative positions

These positions involve the insertion of a penis or other phallus (such as a strap-on dildo) into a vagina or anus.

Penetrating partner on top with front entry

Lovers in the missionary position, Gustav Klimt, 1914.

These positions are primarily used vaginally, although some can also be used for anal sex. The basic position is called the missionary position. In it, the receiving partner lies on his or her back with legs apart. The penetrating partner lies on top of the receiving partner, facing them. The following variations are possible:

The penetrating partner stands in front of the receiving partner, whose legs dangle over the edge of a bed or some other platform like a table.[3] With the receiving partner's legs lifted towards the ceiling and resting against the penetrating partner, this is sometimes called the butterfly position. This can also be done as a kneeling position.

The receiving partner lies on his or her back. The penetrating partner stands and lifts the receiving partner's pelvis for penetration. A variant is for the receiving partner to rest his or her legs on the penetrating partner's shoulders.
The receiving partner lies on his or her back, legs pulled up straight and knees near to the head. The penetrating partner holds the receiving partner's legs and penetrates from above.

Similarly to the previous position, but the receiving partner's legs need not be straight and the penetrating partner wraps his or her arms around the receiving partner to push the legs as close as possible to the chest. Called the stopperage in Burton's translation of The Perfumed Garden.[4]
The coital alignment technique, a position where a woman is penetrated vaginally: the penetrating partner enters vaginally in the missionary position and moves slightly forward so that the base of the phallus rubs the clitoris.

The receiving partner crosses their feet behind their head (or at least puts their feet next to their ears), while lying on their back. The penetrating partner then holds the receiving partner tightly around each instep or ankle and lies on the receiving partner full-length. A variation is to have the receiving partner cross their ankles on their stomach, knees to shoulders, and then have the penetrating partner lie on the receiving partner's crossed ankles with their full weight. Called the Viennese oyster by The Joy of Sex.[5]

Penetrating from behind

A variant of the "doggy style" position

Most of these positions can be used for either vaginal or anal penetration.

The receiving partner is on all fours with their torso horizontal. The penetrating partner inserts from behind. This is called the doggy position. The penetrating partner may also grab the receiving partner's hair for added leverage, and increased control.

In a variant on the doggy position, the receiving partner's torso is angled downwards. The penetrating partner can raise their own hips above those of the receiving partner for maximum penetration.

In another variant of the doggy position, the penetrating partner places their feet on each side of the receiving partner while keeping their knees bent and effectively raising up as high as possible while maintaining penetration. The penetrating partner's hands usually have to be placed on the receiving partner's back to keep from falling forward.[citation needed]

In a variant on the doggy position, the receiving partner kneels upright. The penetrating partner may gently pull the receiving partner's arms backwards at the wrists towards them.

In the spoons position both partners lie on their same side facing in the same direction.[6]

The receiving partner lies on their side. The penetrating partner kneels and penetrates from behind. Alternatively, the penetrating partner can stand if the receiving partner is on a raised surface.

The receiving partner lies facing down, possibly with their legs spread. The penetrating partner lies on top of them.[2] The placement of a pillow beneath the receiving partner's hips can help increase stimulation in this position.

The receiving partner lies face down, knees together. The penetrating partner lies on top with spread legs.

The receiving partner lies on their side with their uppermost leg forward. The penetrating partner kneels astride the receiver's lowermost leg.

Receiving partner on top

The reverse missionary position is frequently combined with kissing, caressing and embracing.

The cowgirl position

Most of these positions can be used for either vaginal or anal penetration.

The penetrating partner lies on their back. The receiving partner kneels on top of the penetrator facing them. Sometimes called the cowboy or cowgirl position.

As above, but the receiving partner sits on top of the penetrator facing away from them. Sometimes called the reverse cowboy or reverse cowgirl position.

As above, but the receiving partner arches their back with their hands on the ground.
As above, but the receiving partner squats (instead of kneeling) on top of the penetrator facing toward them.

The penetrating partner is on their back with the receiving partner lying down on top with their knees brought forward against the ground.
The penetrating partner lies with their upper back on a low table, couch, chair or edge of bed, keeping their feet flat on the floor and back parallel to floor. The receiving partner straddles them, also keeping their feet on the floor. Receiving partner can assume any of various positions.

The lateral coital position was recommended by Masters and Johnson, and was preferred by three quarters of their heterosexual study participants after having tried it. The position involves the man on his back, with the woman rolled slightly to the side so that her pelvis is atop his, but her weight is beside his.

Sitting and kneeling

Kneeling variant of the lotus position.Most of these positions can be used for either vaginal or anal penetration

The penetrating partner sits on an area surface, legs outstretched. The receiving partner sits on top and wraps their legs around the penetrating partner. Called pounding on the spot in the Burton translation of The Perfumed Garden.[4] If the penetrator crosses their legs instead, it is called the lotus position.[7] This position can be combined with fondling of both the breasts and buttocks of the receiving partner and the buttocks of the penetrating partner, increasing the chances of both pleasure and orgasm in both partners.

The penetrating partner sits in a chair. The receiving partner straddles penetrating partner and sits, facing the penetrating partner, feet on floor. This is sometimes known as the lap dance. Other receiver-on-top variants can be adapted in this way as well.

The penetrating partner sits on a couch or in a chair that has armrests. The receiving partner sits in the penetrating partner's lap, perpendicular to penetrating partner, with his or her back against the armrest.

The penetrating partner kneels while the receiving partner lies on his or her back, ankles on each side of penetrating partner's shoulders.[4]

Standing

One partner stands while holding up the other without a support.

Most of these positions can be used for either vaginal or anal penetration. In the basic standing position, both partners stand facing each other. The following variations are possible:

In the basic standing position, both partners stand facing each other and engage in vaginal sex. In order to match heights, the shorter partner can, for instance, stand on a stair or wear high heels. It may be easier to maintain solid thrusts if the woman has her back to a wall. With such a support, the Kama Sutra calls this position the suspended congress.[8] This position is most often used in upright places, such as a wall in a bedroom or a shower. When in the shower, the water can be turned on to steaming to facilitate a more pleasurable effect.

Alternatively, the receiving partner can face away from the penetrating partner which allows for anal sex. This position is varied by having the receiving partner assume different semi-standing positions. For instance, they may bend at the waist, resting their hands or elbows on a table. Or they may put both hands and one foot on the floor and let the penetrating partner hold the remaining leg.[citation needed]

In this position, the penetrating partner stands. The receiving partner wraps their arms around his neck, and their legs around his waist, thereby exposing either the vagina or anus to the man's penis. This position is made easier with the use of a solid object behind the receiver, as above. Use of a solid object also helps hold the receiving partner up. In this fashion, the position is called the suspended congress in the Kama Sutra.[8]

Anal-specific positions

Most penetrative sex positions (see above) can be adapted anally, especially those that involve entry from behind. Other sexual practices involving the vagina, such as fingering, can also be adapted anally. However, some positions are not directly adaptable because of the different angles required for anal and vaginal entry. Here are listed positions that work well for anal sex.

Doggy style – see above. This position maximizes the depth of penetration, which may be desirable by either or both partners, but can pose the risk of pushing against the sigmoid colon. If the receiving partner is male, this increases the chances of stimulating the prostate. This position allows for vigorous thrusting. A variation is the leapfrog position, in which the receiving partner angles their torso downward. The receiving partner may also lie flat and face down, with the penetrating partner straddling their thighs.

Missionary – see above. In order to achieve optimal alignment, the receiving partner's legs should be in the air with the knees drawn towards their chest. Some sort of support (such as a pillow) under the receiving partner's hips can also be useful. The penetrating partner positions themselves between the receiving partner's legs. This position is often cited as good for beginners, because it allows them to relax more fully than is usual in the "doggy" position.
Spoons – see above. This allows the receiving partner to greatly control initial entry and the depth, speed and force of subsequent thrusting.

Receiving partner on top – see above section. These are sometimes cited as a good beginning positions, as they allow the receptive partner more control over the depth, rhythm and speed of penetration. More specifically, the receptive partner can slowly push their anus down on the penetrator, allowing time for their muscles to relax.

Less common positions

The T-square position

These positions are more innovative, and perhaps not as widely known or practiced as the ones listed above.

The receiving partner is on the bottom. The penetrating partner lies on top perpendicularly to them.
The penetrating partner lies on their back, legs spread. The receiving partner is on their back on top of the penetrator, legs spread, facing the opposite direction.

The penetrator and the receiver lie on their backs, heads pointed away from one another. Each places one leg on the other's shoulder (as a brace) and the other leg out somewhat to the side.
The receiving partner lies on their back with knees up and legs apart. The penetrating partner lies on their side perpendicular to the receiver, with the penetrating partner's hips under the arch formed by receiver's legs. Sometimes called the T-square.[citation needed]

The receiving partner's legs are together turning to one side while looking up towards the penetrator, who has spread legs and is kneeing straight behind the other's hips. The penetrator's hands are on the other's hips. This position can be called the Modified T-square.[9]

The receiving partner lies on their back with the penetrating partner lying perpendicular. The receiving partner bends the knee closest to the penetrating partner's head enough so that there is room for the penetrating partner's waist to fit beneath it, while the penetrating partner's legs straddle the receiving partner's other leg. The in-and-out thrusting action will move more along a side-to-side rather than top-to-bottom axis. This position allows for breast stimulation during sex, for partners to maintain eye contact if they wish, and for a good view of both partners as they reach orgasm.

The penetrating partner sits on edge of a bed or chair with feet spread wide on floor.

The receiving partner lays on their back on the floor and drapes their legs and thighs over the legs of the penetrating partner. The penetrating partner holds the knees of the receiving partner and controls thrusts.

The Seventh Posture of Burton's translation of The Perfumed Garden is an unusual position not described in other classical sex manuals.[4] The receiving partner lies on their side. The penetrating partner faces the receiver, straddling the receiver's lower leg, and lifts the receiver's upper leg on either side of the body onto the crook of penetrating partner's elbow or onto the shoulder. While some references describe this position as being "for acrobats and not to be taken seriously,"[10] others have found it very comfortable, especially during pregnancy.
The penetrator straddles one of the legs of the receiver, who is lying on their side.

The piledriver is a difficult position sometimes seen in porn videos. It is described in many ways by different sources. In a heterosexual context, the woman lies on her back, then raises her hips as high as possible, so that her partner, standing, can enter her vaginally or anally. The position places considerable strain on the woman's neck, so firm cushions should be used to support her. A similar position can be used by two lesbians for cunnilingus, and it could presumably be used by two men for anal sex, but it is difficult to find a coherent explanation of the geometry of this position or its variants. A porn actor/actress who has mastered this position is considered an expert. (The piledriver position resembles a wrestling move in which one wrestler picks up his opponent and rams him head-first into the mat. In this case, one might assume an intent to do harm. People trying the sexual position may be assumed to have a different intention, but they must be careful, as injury is possible. Some experts would advise "Don't try this at home.")

Using furniture or special apparatus

Using a table to allow a variant of the missionary position.

Most sex acts are typically performed on a bed or other simple platform. As the range of supports available increases, so does the range of positions that are possible. Ordinary furniture can be used for this purpose. Also, various forms of erotic furniture and other apparatus such as fisting slings and trapezes have been used to facilitate even more exotic sexual positions.

Positions to promote or prevent conception

Pregnancy is a potential result of any form of sex where sperm comes in contact with the vaginal area (typically vaginal sex, but pregnancy can result from anal sex, digital sex with sperm fluids on the fingers, or even sperm that is on the body and is transferred to the vaginal area) between a fertile female and a fertile male. (Men and women are typically fertile by the time they reach puberty.) Oral sex itself can never result in pregnancy. However, if not careful, it can result in pregnancy if sperm on the hands or body comes in contact with the vaginal area. Those who follow the advice of old wives' tales believe certain sexual positions produce more favorable results than others, but none of these are effective means of contraception. See Old wives' tale: Having sex standing up is a contraceptive.

Positions during pregnancy

The goal is to prevent excessive pressure on the belly and to restrict penetration as required by the particular partners. Some of the positions below are popular positions for sex during pregnancy.

69

Women in the 69 position.

Simultaneous oral sex between two people is called 69. It is called the congress of the crow in the Kama Sutra. Each partner may be male or female. They can be lying side-by-side, lying one on top of the other, or standing with one partner holding the other upside down.

Anilingus

Positions for anilingus, also known as "butt licking," "rimming", "anal-oral sex", "rimjob", or "tossing the salad" are often variants on those for genital-oral sex. Rimming-specific positions include:

The passive partner is on all fours. The active partner is behind them.

The passive partner is on their back with their legs up.

The Rusty trombone, in which a male is standing while the active partner is both performing anilingus from behind, generally from a kneeling position, while also masturbating the standing partner, thus somewhat resembling someone playing the trombone.

From Wikipedia, the free encyclopedia

الوضعية الفرنسية خلال الجماع Doggie Style Position

Image

الوضع الفرنسي وهذا الوضع لا يخفى عليكم أعتقد كلكم تعرفونه. هذا الوضع تقريبا مناسب لكثير من الأزواج وبالأخص لمن يعاني من صغر حجم القضيب, فباستطاعة الرجل في هذا الوضع أن يولج القضيب كله, ونظرا لوضعية المرأة نتيجة هذا الوضع فإنه بإمكانها أن تساعد زوجها بهذا الوضع. (الوضع الفرنسي: أن تكون المرأة في وضعية السجود ويكون الرجل خلفها وتتم عملية الإيلاج من الخلف في المهبل)

ولا نغفل أنه هذا الوضع يكون بعد المداعبات والبعض يستخدمه كوضع ثاني بعد أن يمارس الوضع التقليدي الذي تكون المرأة فيه نائمة على ظهرها والرجل فوقها والبعض يقضي ليلته بهذه الوضعية لكن يعتمد على المداعبات ومن بعدها يُستخدم أسلوب المص المزدوج بين الرجل وزوجته وهو وضع يكون فيه الرجل نائم على ظهره والمرأة نائمة عليه ويكون المص مزدوجاً من الناحيتين وفي نفس الوقت، أما الآن سوف نتطرق إلى كيفية تطبيق هذي الوضعية بالشكل الصحيح: (((لا تمارسوها بطريقة ميكانيكية بل طريق غرامية أي يتخللها كلام حلو وتقبيل وملامسة جسدية مثيرة))).

ما على الرجل: في أي وضعية لا بد للرجل قبل الإيلاج من أن يمسح مسحات خفيفة على فرج المرأة وهذه المسحة لها مفعولها ومهمة في بداية الجماع, أما إذا كان هناك انتقال من وضع إلى آخر فلا داعي لها. المهم بعد عملية المسح يقوم الرجل بالإيلاج بطرقه بطيئة وبالراحة في هذه الوضعية يكون فرج المرأة غير قادر على قبض عضلاته فيكون من السهل إدخاله وممكن أن يصل لأبعد مداه, يجب أن تولجه بالراحة إلى أن تستطيع إدخاله كاملاً بعدها تبدأ بعملية الإخراج والإدخال وتكون في البداية بالراحة (وشوي شوي بالعربي)!! وأنت تقوم بعملية الإيلاج يجب أن لا تغفل أن هناك بعض الأمور من شأنها زيادة حرارة اللقاء وهيجانه, بأن يقوم الرجل بمسك خصر زوجته أثناء فترة الجماع مسك خفيفاً وأن يمسح بيده على مؤخرة المرأة من الأعلى للأسفل بالراحة وعند الرجوع من الأسفل للأعلى عليه بزيادة الضغط ليس القوي ولكن زيادة بسيطة، وأن تكون عملية إخراج القضيب وإدخاله بطيئة كما ذكرت سابقا وأن تكون عملية الإخراج لا تتعدى الـــ 2 سم أو الـــ 3 سم تقريباً وعند الدفع يجب أن لا تقف العملية على التصاق عانة الرجل بمؤخرة المرأة بل عليه أن يتبعها بدفعه دفعاً خفيفاً عند الالتصاق كأنها عملية اصطدام من الخلف ولو رجعنا للمسح أثناء الجماع أي مسح الرجل بيده لا تقف عملية المسح على الأماكن التي ذكرتها ولكن على الرجل أن يمرر يده إلى بطن المرأة وصولا ً إلى ثدييها ومسحهم من الأسفل إلى الأعلى والضغط عليهما بقوة ولكن مش القوة اللي يتصورها الغير أي شيء بسيط ومداعبة حلماتها وفرصها وفركها بعض الأحيان نزولاً إلى فرجها وهنا مربط الفرس كما يقولون ومداعبة البظر في هذه الفترة مهم جداً لاستثارة المرأة وتحريكه حركات بسيطة وحاسب من القوة هنا ولا تلجأ إليها أبداً. ويستحسن عندما يصل الرجل لمنطقة البطن أثناء عملية الجماع أن يجرب هذه الطريقة: عند إيلاج القضيب قم برفع المرأة رفعاً خفيفاً من أسفل بطنها بالراحة وتتم عملية الرفع ليس عند الإدخال بالضبط, ولكن عند الالتصاق أثناء عملية الرفع يقوم الرجل بدفع القضيب من أسفل إلى أعلى وعلى هذا الحال وعليك بزيادة السرعة تدريجيا عند اقتراب عملية القذف واقتراب المرأة بالشعور بالرعشة. وعند القذف عليك أن تخرج قضيبك لأن بعض النساء لا تحب هذا الأسلوب بل يفضلن الإحساس بعملية القذف في هذا الوضع لشعورهم به لدرجة أن هناك بعض النساء في هذه الوضعية يشعرن بقوة قذف الرجل نظراً لقرب رأس القضيب من نهاية عنق الرحم. وكما يفضل في هذه الحالة وأنت تقذف أن تلجأ المرأة إلى النوم على بطنها وأنت فوقها من غير أن تخرج قضيبك منها, أي عليك أن تنزل أنت معها بالتدريج أي تغيير وضعية (الفرنسي) إلى النوم على البطن بالراحة وبهدوء ومن ثم تقوم بعملية الإدخال والإخراج بالراحة إلى أن تخرج القضيب كاملاً وبعض الرجال يفضل بعد هذه العملية أن يضع القضيب بين فخذيّ المرأة ويقوم بتحريكه قليلاً من خلال ملامسته لأشفار المرأة, وعند عملية إخراج القضيب في هذه الوضعية يجب إخراجه ببطء لزيادة لذة المرأة.

أما بالنسبة للمرأة: ليس دورها كبيراً في هذه الوضعية بقدر ما هو دور مهم. نظراً لأن الرجل من ورائها لكن ما تستطيع القيام به: إنها تقوم بتحريك خصرها بحركة شبه عرضية أثناء إدخال الرجل للقضيب وأثناء عملية الدفع من قبل الرجل تقوم المرأة بتحريك خصرها بطريقة هادئة وتزيد منها مع زيادة الإثارة وان ترفع خصرها أثناء عملية الدفع أو ترجع بخصرها للوراء قليلا ً ولا تغفل أن تقوم بشيء مهم وفي غاية الأهمية وهو أثناء ما تكون مآخذه الوضعية عليها أن تمرر يدها من تحت بطنها وأن تتلاعب بكيس الصفن أي الكيس الحامل لخصية الرجل وأن ترص عليه بالراحة ولكن ليس من بداية الوضع في البداية تبدأ بمجرد ملامسته بأطراف أصابعها لإثارته ومن ثم تزيد من قوة الضغط عليه ولكن لا تزيد القوة ولكن قوة ذات حد معقول، وفي الوضع الذي الرجل يكون فيه نائماً على المرأة، عليها بالتحرك تحته بأن تدفع بمؤخرتها تجاه القضيب، وحين يُخرج قضيبه ويكون بين الفخذين عليها في هذه الحالة أن تضغط على القضيب بفخذيها....

25-07-2007



Positions sexuelles: pratiquez le 69 pour vous éclater ce week-end!
  

صورة

Même les personnes les plus coincées au lit vont se dire que le 69 ne constitue aucunement une nouveauté pour elles. En effet, dans l’univers des positions sexuelles le 69 est si populaire, que tout le monde se déclare expert en la matière. Mais savez-vous vraiment comment vous y prendre? Veuillez répondre à cette question après avoir lu l’article coquin que notre blog sexualité nous offre pour le week-end.

Le célèbre chiffre tête-bêche (69) tombe très bien pour représenter l’une des positions sexuelles les plus connues du Kamasutra. Pendant cet exercice, les amants se placent tête-bêche afin de pratiquer le sexe oral simultanément.

Activez-vous en simultané : voilà la clé

صورة

• En effet, la pratique correcte de cette position sexuelle exige que les partenaires se livrent simultanément au sexe oral. Cela n’est pas si évident que ça, car en général, les amants ont tendance à se relayer afin d’avoir la bouche non occupée ( ) et donner des indications pour améliorer la technique du (ou de la ) partenaire.

Dire à sa partenaire comment faire pour redoubler le plaisir qu’elle nous procure c’est très bien, mais on pourrait le faire avant, pendant les préliminaires, pour ne pas avoir à interrompre ses ébats pour lui dire : «Un peu plus vers la gauche, non, vers la droite, non, reste là…»

La fellation et le cunnilingus doivent se pratiquer en simultané pour que la position sexuelle qui nous occupe aujourd’hui puisse faire ses effets.

Ne cédez pas à la paresse

•Nous insistons sur le fait que le 69 est une position sexuelle qui doit se pratiquer en simultané. Quelquefois, si votre partenaire vous fait monter au septième ciel, il est très tentant de céder à la paresse et de s’arrêter, histoire de mieux profiter de ce moment délicieux qu’elle vous fait passer.

Vos coups de langue s’arrêtent définitivement ou bien deviennent pas très convaincants et, même si vous atteignez le meilleur orgasme de votre vie, Madame (ou Monsieur) en reste très déçu(e). Donc, la clé pour tirer le maximum de profit du 69, c’est la réciprocité des rapports, et les caresses mutuelles.

•Cela dit, je vous invite à mettre en pratique tous ces conseils et à venir nous raconter comment ça s’est passé. Bon week-end et à lundi, sur notre blog sexualité.

le 23 mai 2008 par Natacha De Charme.com

---


La position 69

Comme le symbolise ces deux chiffres accolés, les deux partenaires sont allongés tête-bêche, sur le côté, ou l'un des deux sur le dos. C’est la position idéale pour se procurer mutuellement des caresses buccogénitales.

Le préliminaire par excellence

Tout comme pour la fellation et le cunnilingus, les modes de stimulation sont divers, et le plaisir toujours au rendez-vous.

Le clitoris, organe du plaisir féminin, appréciera les caresses avec les lèvres, la langue. Chaque femme a sa modalité de stimulation préférée : certaines aimeront les mouvements très lents et appuyés, ou au contraire rapides et légers. D’autres préfèreront les caresses autour du clitoris si celui-ci est hypersensible, ou directement sur son gland, zone du bout la plus voluptueuse.

Sur le pénis, les endroits à stimuler de la langue, des lèvres, sont eux aussi divers. Le plus réceptif est bien sûr le gland, très riche en capteurs de plaisir, tout particulièrement au niveau de la couronne et sur le frein. Le mouvement de la fellation pourra être rapide ou lent, profond ou plus superficiel : chaque hommes a ses préférences


الوضع الجنسي هو الوضع الذي يتخذه الناس أثناء الجماع أو القيام بسلوك جنسي. يتم عادة وصف الوضع الجنسي عن طريق وصف وضعية القائمين به.

على الرغم من أن العملية الجنسية عادة تتضمن الإيلاج بين القائمين بالجماع، أو إثارة الأعضاء الجنسية، إلا أنه ليس بالضرورة أن يؤدي الوضع الجنسي إلى الإيلاج أو إثارة الأعضاء التناسلية.

يوجد عدد كبير جداً من الأوضاع الجنسية التي قد يقوم بها الأشخاص أثناء العملية الجنسية. حيث تؤدي الأوضاع الجنسية المختلفة إلى عمق وزاويتين مختلفتين لعملية الإيلاج.

كان هناك العديد من المحاولات لتقسيم الأوضاع الجنسية إلى ست أوضاع وكان أشهرها ما تم على يد ألفريد كينزي. ولكن في الواقع فإن الأوضاع التي تستخدم أثناء العملية الجنسية هي في الواقع لانهائية.

يوجد بعض الأشخاص الذين تعيقهم بعض الإعاقات من ممارسة بعض الأوضاع الجنسية دون أن يسبب لهم ذلك ألماً.

أوضاع جنسية

تسرد هنا بعض الأوضاع الجنسية والتي تعبر عن بعض الأوضاع الجنسية التي لا يمكن حصرها في قائمة منتهية.

* أشهر أوضاع الجماع هو وضع الاستلقاء أو الإرسالية (بالإنجليزية: Missionary position‏), أثبتت دراسة أن 91% من المتزوجين يستخدمون غالباً هذا الوضع[بحاجة لمصدر], وهو أن تستلقى المرأة على ظهرها وترفع رجليها في وضغ أفقي أو رأسي ويقعد الرجل بين فخذيها ويولج قضيبه في فرجها ويخرجه ويدفعه، حتى يصل الذكر إلى مرحلة القذف.

وضعية الفارسة

* يفضل بعض من النساء وضعية الفارسة وهي أن تجلس فوق الرجل كأنها تمتطي فرساً ويكون حوض الرجل مقابلاً تماماً حوض المرأة، وهذ الوضع مناسب للرجال ذوي القذف السريع وممتع للمرأة حيث تتحكم هي بالعملية الجنسية.
كما أن هناك وضعية الفارسة المعكوسة، وفيها تكون المرأة جالسة فوق الرجل ويكون ظهرها في مواجهته.

* وضع العجلة وهو أن تستلقى المرأة وترفع ساقيها وتعقدها خلف الرجل ويمسك هو بأكتافها وهو يولج قضيبه.

* وضع الملاعق (بالإنجليزية: Spoons sex position‏) يقوم فيه الرجل بالاستلقاء على جانب مع ثني ركبته، وتقوم المرأة أيضا بالاستلقاء بنفس الطريقة ويكون ظهرها في مواجهة الرجل.

أوضاع القعود

وضع سد التنين


هو أن تقعد المرأة والرجل متقابلين بعضهما في وجه بعضهما البعض ثم يقيم الرجل قضيبه ويولجه وقتاً في حجرها ووقتاً في فرجها.

وضع الأرجوحة النيروزي


هو أن يقعد الرجل والمرأة في أرجوحة وقد قعدت المرأة في حجر الرجل على جهازه التناسلي وهو قائم ثم يتماسكا وقد وضعت رجليها على جنبيه ويترجحان فكلما مرت الأرجوحة خرج منها وكلما أتت دخل فيها وهما يتضاجعان بلا انزعاج ولاتعب بل بغنج وشهيق وزفير إلى أن ينزلا جميعاً ويسمى جماع الأرجوحة النيروزي.

وضع دق الحلق


هو أن يقعد الرجل ويمد رجليه مداً مستوياً ويقيم الرجل جهازه التناسلي قياما جيداً وتأتي المرأة فتجلس على أفخاذه ويدخل جهازه التناسلي في حرها وتعاطيه الشهيق والزفير والنفس العالي حتى يفرغا.

وضع الكرسي

هو أن يجلس الرجل وتجلس المرأة على فخذيه ويمد ساقه من تحتها مداً مستوياً وساقه الأخرى من فوقها مختلفين وهي أيضاً كذلك ويقيم جهازه التناسلي قياماً جيداً ويولجه.

وضع قلع الخيار

هو أن يتربع الرجل ويقيم قضيبه وتقعد المرأة عليه ووجهها إليه وفمها إلى فمه ويرشف ريقها ويقبل عينيها ويضمها إليه.

وضع الغسالات

هو أن يقعد الرجل ويمد رجله الواحدة مستوية والأخرى قائمة وتأتي المرأة فتقعد عليه منتصباً وهي مستديرة بوجهها وتمد رجليها ثم تأخذ ملابسها الداخلية كأنها تغسل بين رجليه وهي قائمة عنه قاعدة عليه.

وضع الروم


هو أن يقعد الرجل على قرافيسه والمرأة كذلك فإذا أولجه فيها مشت أمامه بحيث لا يخرج وهو خلفها إلى أن تدور به جميع البيت فإذا قارب الإنزال عضها في رقبتها وأنزل في ثقبها

وضع الكسالى


هو أن يقعد الرجل ويمسك المرأة ويضم بعضها بعضاً ويقيم قضيبه وتكون المرأة قد خلعت سراويلها وسلبت ذيلها على كنفها ثم تجلس على ركبتيها وتسحب عليه وهي ضاحكه ماسكه بخواصره راشفه ريقه.

وضع المرتفع


هو أن تجعل المرأة تحت عجزها مخدتين وتستند على يديها إلى الوراء ويعمل الرجل مقابلها كذلك ويولجه إيلاجاً عنيفاً وكل منهما رجلاه مضمومتان إليه.

أوضاع الاضطجاع


الأول منه وهو أن تضطجع المرأة على جنبها الأيسر وتمد رجليها مداً مستوياً وتدير وجهها إلى الوراء ويأتيها الرجل من خلفها ويلف ساقه على فخذها ويمسك صدرها بيده وتحت بطنها بيده الأخرى ويسمى دق الطحال.
الثاني منه وهو أن تضطجع المرأة على جنبها الأيسر وتمد رجليها مداً مستوياً وتدير وجهها إلى الوراء ثم تجعل فخذيه بين فخذيها ويحكه بين شفريها ثم يولجه فيها ويسمى جماع الحكماء.
الثالث منه أن تضطجع المرأة وتدير وجهها ويضطجع الرجل خلفها ورجله الواحدة مثنيه خلفه والأخرى بين فخذيها واسمه السقلاني.
الرابع منه أن تضطجع المرأة على الجنب الأيمن وتمد رجليها مداً جيداً والرجل كذلك على إحدى فخذيه والأخرى بين فخذيها ويبل قضيبه ويحكه حكاً جيداً إلى أن يحس بالإنزال فيطبقه قوياً واسمه جماع المسلطين.
الخامس منه أن تضطجع المرأة على جنبها الأيمن وتمد رجليها والرجل كذلك على جنبه الأيمن ويخالف بين رجليها ثم يولجه فيها فإذا قارب الإنزال يخرجه ويتركه على فخذها ثم يولجه فيها واسمه المقترح.
السادس منه أن تضطجع المرأة على جنبها الأيمن والرجل يتكئ على جنبه الأيسر وتضع عجزها في حجر الرجل وتجعل رجلها الشمال من فوق ورجلها اليمين من تحت إبطها الأيسر ويولجه إيلاجاً عنيفاً واسمه جماع الوداع.
السابع منه أن تضطجع المرأة على جنبها الأيسر وتمد رجلها وتدير رأسها إلى الوراء ويضطجع الرجل خلفها وتلف ساقها على فخذها الأعلى ويمسك صدرها بيده والأخرى تحت بطنها واسمه جماع الأرمن.
الثامن منه أن تضطجع المرأة على جنبها الأيمن وهو على جنبه الأيمن وساقها بين ساقيه واسمه جماع الهين.
التاسع منه أن تضطجع المرأة على جنبها الأيسر وهو على جنبه الأيمن وساقها بين ساقيه وتعاطيه الشهيق والغنج إلى أن يفرغا منه واسمه جماع الكلاب.
العاشر منه أن تضطجع المرأة على جنبها الأيسر وتمد رجليها وتدور برأسها إلى الخلف ويضطجع الرجل خلفها ويلف ساقه على ساقها واسمه جماع الولع.

وضاع الانبطاح


وضع راحة الصدر وفيه ترقد المرأة على وجهها وتمد رجليها مستويا ويجلس الرجل على فخذيها ويسمى راحة الصدر.
وضع الحمير وفيه تمد المرأة ركبتها الواحدة إلى صدرها وترفع عجزها ويحبو الرجل على ركبته ويسمى جماع الحمير.
وضع العميان تلصق خدها بالأرض ويأتى الرجل فيمسك خصرها ويولجه فيها واسمه جماع العميان.
وضع الفقهاء تنبطح على وجهها وينبطح الرجل عليها ويجعل ساقه بين ساقيها ويده الواحدة في خصرها والأخرى في بطنها وفمه في فمها واسمه جماع الفقهاء.
وضع جماع الفتى وفيه تنبطح المرأة على وجهها وترفع عجزها ويأتى الرجل فيجلس من خلفها.
وضع جماع المتخصصين وفيه تنبطح المرأة على وجهها وقد ألصقت ركبتها بصدرها ورفعت عجزها إلى فوق وأقام الرجل قضيبه ويولجه فيها بلا تعب ولانصب
وضع مزاج العافيه وهو ان تنبطح المرأة على وجهها وتضم ركبتيها إلى صدرها كأنها قد ركعت أو سجدت ثم ينزل الرجل من خلفها ويدخل قضيبه في حجرها وكلما وقع عليها ودفعه ترفع رأسها وتنخر وتشخر بهيجان وغلمه وشهيق وأنين وبكاء وإحتراق وهما قد غابا من شدة الشهوة وطيب النكاح إلىأن يقارب الإنزال فيسله من حجرها ويولجه في فرجها.
وضع العقال وهو ان تنبطح المرأة على صدرها وتمد رجلها ويجلس الرجل على أفخاذها ويدخل يده تحت إبطيها ويمسك رؤوس أكتافها واسمه العقال.

الوضع الكلابي (بالإنجليزية: Doggy style‏) فيه وضع تقوم فيه المرأة بالأنحناء على أيديها وأرجلها مع فتح الرجلين قليلا ويأتي الرجل من خلفها ويولج قضيبه فيها، وقد سمي بها الاسم لأنه الوضع الذي تمارسه الكلاب عند التزاوج، وهذا الوضع معروف منذ العصور القديمة فقد ورد ذكره في كتابي الروض العاطر الكاماسوترا.
وضع جماع الفقراء وفيه تنبطح المرأة وتقيم ساقيها وتدير وجهها إلى ورائها وينبطح الرجل عليها ويلف ساقه على ساقها.

أوضاع الانحناء


الأول منه تركع المرأة ويرفع الرجل خصرها ويولجه فيها واسمه راحة الإير.
الثاني منه تنحنى المرأة على أربع كأنها راكعه ثم يأتى الرجل فيمسك بيده اليمنى خاصرتها اليمنى واليسرى باليسرى ويقيم قضيبه ويجدبها بخواصرها قليلاً قليلاً واسمه جماع النعاج.
الثالث منه أن يجلس الرجل على فراشه ويقيم ركبته اليمنى وتجلس المرأة وتقيم ركبتها اليسرى ويمسك بخواصرها ويجذبها واسمه جماع الفرج.
الرابع منه تنحنى المرأة على أربع متكئه على إحدى يديها من فوق مخده وبيدها دف تنقر عليه ويأتى الرجل من خلفها ويقيم قضيبه ويولجه فيها وبيده جفانه يلعب بها كلما دخل وخرج وهما على إيقاع واحد واسمه مسمار العشق
الخامس منه أن تنحنى المرأة على ركبتيها ويلزمها الرجل من خلف وتلتفت إليه وتعطيه لسانهأ يمصه ثم تقبض على قضيبه وتولجه واسمه جماع المساعدة.
السادس منه تنحنى على دكه وتمد رجليها ثم يرمى الرجل نفسه عليها إلى أن يفرغا واسمه جماع الفلاحات.
السابع منه تنحنى وتقدم رجلاً وتؤخر الأخرى ويدخل الرجل قضيبه بين فخذيها ويمسك زوائبها ويمشيها إلى أن يفرغا واسمه جماع البستاني.
الثامن منه تمسك المرأة أصابع رجليها وهي قائمه ويأتى الرجل ويقيم قضيبه ويولجه واسمه جماع العتاب.
التاسع منه تنحنى المرأة على أربع وتفتح ساقيها ويدخل الرجل ساقه الواحدة ويمد الأخرى وراؤه واسمه جماع المشتبك.
العاشر منه تنحنى المرأة على أربع وتشبك على صدرها وتضم ركبة وتمد الأخرى وتمسك ذوائبها ويأتيها الرجل واسمه جماع الكسل.

أوضاع القيام


الأول منه أن تقوم المرأة والرجل على أن يودعها عند الخروج من عنده فيضم كل واحدهما الآخر إلى صدره ضماً شديداً ثم تتعلق المرأة به وتمد يدها فتأخذ قضيبه وتريقه بريقها وتولجه في بضرها إيلاجاً حسناً بلطف وهو مع ذلك يمرت في أعكانها ونهودها وتقبله فيقوم قضيبه وترفع إحدى رجليها لتمكنه من نفسها ويسمى جماع الوداع.
الثاني منه أن تقوم مع الحائط وهي منتقبه متزره وخفها في رجليها فيأتيها الرجل ويقبلها من فوق النقاب ثم يخلع فردة الوطب ويخرج رجلها الواحدة من فردة السراويل وترفعها حتى تبقى أعلى منه ويبين فرجها ويدخله بين أفخاذها ويسند فخذها الواحد على الحائط واسمه الدهاليزي.
الثالث منه أن تقوم المرأة قائمه على قدميها وتستند إلى الحائط دائرة بوجهها إليه وتبرز عجيزتها حتى يبدو ما بين رجليها ويأتى الرجل فيقيم قضيبه ويمسك بيده اليمنى صدرها ويده اليسرى على بطنها وسرتها حتى يفرغا واسمه جماع العجلة.
الرابع منه أن تقوم المرأة قائمه على رجليها ويجلس الرجل على الأرض ويمد رجليه والمرأة مستقبله بوجهها الوجهه فتجلس على قضيبه بعد أن تجعل رجليها فيوسطه واسمه جماع الجن.
الخامس منه أن تقوم المرأة قائمه على رجليها وتجعل يدها في خواصرها وتبرز فرجها ويأتى الرجل فيقيم قضيبه ويولجه إيلاجاً عنيفاً وهي تعاطيه النخير والشخير والنفس الشهيق وكلما قارب الفراغ أخرجه وحكه بين شفريها حتى يفرغاواسمه المصدر.
السادس منهأن تقوم المرأة مع الحائط وتبرز عجيزتها ويأتى الرجل وهو جماع السقايات.
السابع منه وهو أن يقوم الرجل والمرأة ويتعانقان ويخالفا ما بين رجليهما ثم يحكه الرجل بين شفرتيها فإذا أحس منها بشهوه أولجه واسمه جماع الفساق
الثامن منه أن تقف المرأة وترفع رجلها ويأتى الرجل فيجعل رجلها المشتالة على خصره ويشد بيده على ظهره ويرهزها وهي تشخر إلى أن يفرغا واسمه نك وإشبع
التاسع منه أن تجعل المرأة وجهها إلى الحائط وتبرز عجزها وتستند على الحائط بيدها وتفتح ساقيها ويقف الرجل بين ساقيها ويأتيها واسمه جماع الصوفية.
العاشر منه أن تقوم المرأة مع الحائط وترفع رجلها وتشبكها على الحائط ويأتى الرجل فيقيم قضيبه ويولجه فيها واسمه جماع الأكراد، ومن ذلك لمن يريد الحبل أن تنام المرأة على ظهرها وتجعل تحت عجزها مخده وتحت رأسها مخده وتجمع فخذيها لصدرها ويجامعها (ومن ذلك) يسمى المثلث أن تنام المرأة على وجهها متوركه وينام عليها وتلتفت إليه وفمها في فمه وقضيبه في فرجها ويدفع بالثلاثة ويؤخر بالثلاثة، ومن ذلك الملاعبة يقرص الشفه السفلى ويمد شعرها ويقبل الساعد ويعض الكتف ويلوى العنق ويزغزغ الثدى ويمس الأفخاذ ويقبل الفم والخد ويمس الفرج، ومن ذلك مواضع التقبيل فالفخذان والعينان والشفتان والجبهة والسالفان والثديان وباطن القدم ومن ذلك مواضع الشم قطوف الأنف وحول العينين وباطن الإذنين والسره وداخل الفرج والخاصرتان ومن ذلك مواضع العض فالوجنتان والسالفتان والشفه السفلى والإذنان والأرنبة ومن ذلك مواضع الحك بالأظافر فباطن الرجلين وباطن الخدين وأما الضرب باليدين فعلى الكعبين وظاهر الفخذين وعلى الساعدين وفيما بين السره والبطن ولايفعل هذا الضرب إلا بالبطئ ولايعاجلها إلا وهي مفرجة الرجلين فإن ذلك أسرع لإنزالها.

استعمال الأثاث

معظم الأوضاع الجنسية تتم في السرير ولكن يمكن استعمال الأثاث مثل المنتضدة لممارسة أوضاع أخرى.

أوضاع الجنس الفموي

وضعية 69: هي وضعية تبادلية للجنس الفموي يقوم فيها الرجل بلعق البظر المرأة وتقوم هي بلعق القضيب وهذا الوضع يتيح للطرفين التهيج الجنسي للطرفين للاستعداد قبل الجماع وهي تساعد الزوجة على سرعة الوصول النشوة وتساعد على تهيئة الزوج للجماع إذا كان يشكو من ضعف الإثارة الجنسية أو البرود الجنسي أو ضعف الانتصاب، وتستطيع أن تفرغ السائل المنوي داخل الفم.

0 تعليقات::

إرسال تعليق